بّسم الله الرّحمن الرّحيم
موسوعة تفسير الأحلام
تأويل الاشارات في علم العبارات
تأويل رؤيا الإبل والبقر والجاموس
والغنم والخيل والبغال والحمير


فصل في رؤيا الخيل والبرذون
قال دانيال الخيل العربية تؤول بالعز والشرف والدولة.
ومن رأى نقصا في شيء من آلات مركوبه فهو نقص من شرفه بقدر ذلك.
ومن رأى ذنب فرسه قد طال وكثر شعره فإنه يؤول بزيادة الحشم والخدم بمقدار ذلك.
ومن رأى أن ذنب فرسه قطع فتعبيره بخلاف ذلك والنقص فيها من ذلك المعنى.
ومن رأى أن في أعضاء فرسه نقصا فإنه بقدر ذلك من عزه وشرفه.
ومن رأى أنه يضارب مع فرسه والفرس غالب عليه وهو مطاوع له فإنه يؤول بوقوعه في إثم ومعصية.
ومن رأى أنه ركب فرسا عاريا على سطح أو حائط فالذي ذكرنا في الذنب يكون هنا أصعب وأكثر.
ومن رأى أنه ركب على فرس وهو يطير في الهواء أو للفرس أجنحة وهو طائر فإنه يدل على شرف الدين والدنيا، وربما دلت رؤياه على السفر.
وقال الكرماني من رأى أنه راكب على فرس ذلول وعليه سرجه ولجامه وهو يسير عليه رويدا فإنه يصيب سلطانا وشرفا بقدر تمكنه من ذلك الفرس وبعده به.
ومن رأى أنه يركب فرسا وفيه نقصان أو في آلته ثم أتم ذلك النقصان فإن حاله ينتظم.
ومن رأى أن له فرسا مربوطا فإنه يلقى بعض عز وشرف، ومن رأى أن له خيلا مربوطة فإنه يقهر عدو الله وعدوه لقوله تعالى ( ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم ).
ومن رأى أنه يعرض فرسا أو خيلا كثيرة فإنه يشتغل عن صلاته بطلب الدنيا وترجى له التوبة والرجوع لقوله تعالى ( إذ عرض عليه بالعشى الصافنات الجياد فقال إني أحببت حب الخير عن ذكر ربي ) الآية.
ومن رأى فرسا ينازعه أو يجمح به ثم كبا فإنه يرتكب معصية عظيمة بقدر قوة الفرس وصعوبته ويقع في ورطة عظيمة.
ومن رأى أنه ركب فرسا عريانا فسقط من فوقه فإنه يؤول على ثلاثة أوجه تلاشى حاله وعزله عن منصبه وتحريم امرأته وتكون بلا عصمة تحته.
ومن رأى أنه يركب مهرا بلا لجام ولا سرج فإنه ينكح غلاما وإلا ركبه هم وغم.
ومن رأى أن الفرس يجري به فإن ذلك شرف له وعز.
ومن رأى أنه على صومعة أو مكان لا يليق صعود الفرس عليه فإنه يصيب سلطانا مكروها أو محالا في الدين أو يركب معصية كبيرة بقدر شناعة الموضع.
ومن رأى أنه سقط عن فرس أو نزل عنه أو صرع من فوقه فإنه يؤول بانحطاط منزلته أو عزله عن سلطانه، وربما دل على موت زوجته، وإن كان صرعه في سوق أو بين ملاء من الناس فإنه يشتهر في سقوط حاله وجاهه، وربما كان نزوله إذا أضمر العود انفاق ماله حتى يصير إلى آخره، وقيل لا يتم الأمر الذي هو طالبه خصوصا إن لم ينو العود.
ومن رأى أنه نزل عن فرسه وركب فرسا غيره فإنه يتحول من حال إلى حال آخر.
ومن رأى أنه ركب فرسا وبيده شيء من السلاح وهو يحمل على الناس فهو رجل يسأل الناس ويلح عليهم في العطية.
ومن رأى أن فرسه سرق أو مات أو ذهب به حيث لا يعلم فإنه يؤول بموت مريض عنده.
ومن رأى فرسا أعور أو ضعيف النظر فإنه يؤول بتعكيس أموره وكساد معيشته.
ومن رأى أنه على فرس ميت فإنه يصيبه هم وحزن ويخلص منه.
ومن رأى أن فرسا يكلمه فإنه يتعجب من أمره.
ومن رأى أنه أشترى فرسا أو نقد فيه وهو يقلب الدراهم في يده فإنه يصيبه خير من كلام يتكلم به لأن الدراهم خير.
ومن رأى أنه باع فرسه فإنه يؤول بخروجه من عمله أو ما هو فيه باختياره.
ومن رأى أنه ذبح فرسه وليس يريد أن يأكل لحما منها فإنه يفسد عليه سلطانه ومعيشته، وإن نوى الأكل منه أو أكل فإنه يؤول باصابة اسم صالح وذكر جميل، وربما كان حصول مال.
ومن رأى فرسا مجهولا يدخل دارا أو أرضا لا يعرف صاحبها ولا يعرفه صاحبها فإنه يؤول بقدوم رجل شريف، وإن عرف المكان كان قدوم ذلك الرجل إليه.
ومن رأى فرسه خرج إلى موضع فيعبر بخلافه.
ومن رأى أن فرساناً يتراكضون في مكان فإنه يؤول بحصول سيل أو مطر.
وقيل من رأى خيولا مسرجة ملجمة بجملة القماش والعدة فإنها تؤول باجتماع نسوة ما لم يكن عليها ركاب وقد يكون اجتماع تلك النسوة في فرح أو عرس.
ومن رأى أنه ملك عدداً من الخيل أو رآه عنده فإنه يلي ولاية يسود فيها، وربما كان رياسة لمن لم يكن أهلا للولاية.
ومن رأى أنه رديف رجل معروف على فرس فإنه يستعين بذلك الرجل على ما يطلبه أو يتوصل به، وقيل من رأى أنه رديف رجل فإنه يؤول بأن يكون لذلك الرجل تبعا أو شريكا أو خلفا من بعد، وإن كان الرجل مجهولا فإنه عدو.
ومن رأى خيلا وطئت ومشت عليه فإن كان ذا منصب يعزل عنه، وإن لم يكن ناله ذلة ومكروه.
وقال إسماعيل بن الأشعث من رأى أنه ركب على فرس مشاء فإنه يدل على أنه يتزوج بامرأة ذات حسن وجمال وغنى، وإن لم يكن أهلا لذلك فإنه يواصل امرأة شبهها ويستفيد منها، وإن رأى أن أحداً ركب خلفه على فرس فإنه تدل على أنه يطلب همه وشغله.
ومن رأى أن فرسا يكلمه فإنه يدل على الثبات فيما هو فيه من خير، وإن كان عاملا فهو أجود في حقه.
ومن رأى أن فرسه مقطوعة فإنه يدل على انقطاع خير الأكابر عنه.
ومن رأى أنه اشترى فرسا بلا ذنب وركب عليه فإنه يدل على زواجه بامرأة دنيئة الأصل.
ومن رأى أنه ركب على فرس وهو صاعد به في الهواء ولم ينزل فإنه يدل على هلاكه على يد السلطان، وإن نزل بلا فرس فإنه يدل على شدة مرضه وخلاصه بعد ذلك ويفترق عن عياله وأشغاله.
ومن رأى فرسا رفسه أو عضه فإنه يدل على احتياح عياله في شغل.
ومن رأى فرسه سرق فإنه يدل على هلاك عياله.
ومن رأى فرسه ضاع فإنه يدل على طلاق زوجته.
ومن رأى أنه اشترى فرسا فإنه يدل على طلب امرأة فإن ملك الفرس ملك امرأة.
ومن رأى أنه باع فرسه فإنه يدل على نقصان عزه وجاهه وتفرقه عن عياله.
وقال جابر المغربي رؤيا الفرس تدل على هوى نفس الرائي، وإن كان الفرس حرونا شموصا قوي الرأس فإنه يؤول على ان نفسه كذلك، ومن رأى بخلاف ذلك فتعبيره ضده.
ومن رأى أن فرسه عربي فإنه يؤول على وجهين إن كان من أهل الصلاح بمخالفته نفسه، وإن كان من أهل الفساد بمطاوعته لها، وقيل رؤيا الخيل تؤول بالخير والبركة المتطاولة لقوله عليه الصلاة والسلام: الخير والبركة معقود في نواصي الخيل إلى يوم القيامة.
وقال أبو سعيد الواعظ من رأى أنه ركب فرسا وقوائمه من حديد فليتوقع الموت.
وحكى ان علي بن عيسى الوزير رأى في منامه قبل ان يلي الوزارة كأنه راكب فرسا بملبوس حسن وفي ظل من الشمس أيام الشتاء وقد تناثرت أسنانه فانتبه مرعوبا فقص رؤياه على المعبرين فقيل له أما ركوبك الفرس فعز ودولة وسلطان وولاية، وأما الثياب الحسنة فدين حسن وثناء جميل ومرتبة، وأما ظل الشمس فإنه يؤول بالتقريب للملك والعيش في ظله والولاية إما وزارة أو حجابة أو منادمة وعيش، وأما انتثار الأسنان فإنه يؤول بطول العمر.
ومن رأى أنه راكب فرسا وهو يركض إلى أن عرق وسال منه العرق فإنه يؤول بارتكاب نفسه المعاصي وعدم مطاوعتها له ولكنه ينال سعة.
ومن رأى فرسا من بعيد فإنه يؤول بتيسير مؤخر.
ومن رأى أنه يقود فرسا فإنه يطلب خدمة رجل شريف ويكون قربه منه بقدر تمكنه من القود.
ومن رأى أنه يركب فرسا له جناحان فإنه ينال ملكا عظيما إن كان من أهله وإلا فهو حصول مراد وسيادة.
ومن رأى أنه يركب فرسا ثم نزل عنه فإنه يندم على أمر، وقيل رؤيا الفرس الجموح تؤول برجل مجنون، والحرون تؤول على ثلاثة أوجه تعسير في الأمور ومخالفة لأصحابه وامرأة متعبة غير موافقة مضر مخالفة في الأمور الحسنة، وقيل ركوب الفرس يؤول بحصول مال والنزول عنه ضد ذلك.
ومن رأى فرسه ولدت فإنه عزه يزداد ومعيشته تكتسب، وربما كان حصول ولد من امرأة، وإن كان عزبا فإنه يتزوج ويصيب صنعة أو دارا أو ما أشبه ذلك.
وأما البرذون فإنه يؤول على أوجه، قال أبو سعيد الواعظ البرذون يؤول بجد الإنسان.
فمن رأى أن برذونه يتمرغ في التراب فإنه يؤول بالعلو ونمو المال، وقيل البرذون يؤول بالمرأة.
فمن رأى برذونا فإنه ينال من امرأة مالا عظيما.
ومن رأى أنه ينكح برذونا فإنه يصنع مع امرأته معروفا.
ومن رأى أن برذونه يجمح ولا يقدر على امساكه فإنه يؤول على ان امرأته تكون سلطة.
ومن رأى أن برذونه يعضه فإن امرأته تخونه.
ومن رأى أن برذونه قد ضاع فإنه يؤول بفجور امرأته عليه.
ومن رأى أن برذونه قد مات فإنه يؤول بموت امرأته.
ومن رأى أن برذونه سرق فإنه يطلق زوجته.
ومن رأى أن كلبا وثب على برذونه فإن عدوا مجوسيا يتبع امرأته.
ومن رأى أن برذونه هزل فإنه يؤول بفقر امرأته.
وقال الكرماني من رأى أنه يركب برذونا ذلولا فإنه يصيب خيرا ومنفعة عظيمة وسعادة.
ومن رأى أنه نزل عن برذونه وحدث فيه حادث فإنه يؤول كتأويل الفرس وكذلك الزيادة والنقصان إلا ان البرذون يؤول بالأعجمي وقد يدل البرذون على العبد والخادم.
ومن رأى أنه يركب برذونا وكان من عادته ركوب الخيل العربية فإن منزلته تتضع.
وأما ألوان الخيل فإنها جميلة ويعبر كل لون على حدة سواء كان فرسا عربيا أو برذونا أو حجرة أو غير ذلك كل ما أطلق عليه لفظ فرس وقسم أهل الخبرة سهم الخيول على أقسام فحل وحجرة ورمكة وحصان وبرذون وهو الأكديش وسهم عربي وتترى ومهر ومهرة وأرثم وغير ذلك من المعاني، ومن المعبرين من عبر بالجميع في كل شيء بمعنى واحد لكون اطلاق اسم الفرس عليه ونذكر ما ذكره المعبرون في ألوانها باتفاق منهم على تعبير الألوان.
اما الابلق قال الكرماني يؤول بالشهرة، فمن رأى أنه يركب فرسا أبلق فإنه يؤول بشهرته بين الناس فليعتمد ما رآه من خير وشر ويقيس للشهرة على ذلك.
ومن رأى فرسا أبلق ولكنه أغر محجل وهو يقصد الركوب عليه فإنه يؤول برجل كبير يركب أمره سلطانه فإن ركبه كان هذا أخف.
ومن رأى أن له فرسا أبلق وهو يصبغه حتى يصير لونه واحدا فإنه محمود.
وقال أبو سعيد الواعظ رؤيا الفرس الأبلق وركوبه دون الفرس غير الأبلق لكونه دونه في الثمن عند الناس وكذلك الجمال والهيئة.
وقيل من رأى أنه راكب على فرس أبلق فإنه يدل على الاعتراض عليه بكل شغل يشتغل به.
وأما الأسود فإنه يدل على حصول مال وعز وجاه مع الاهمال في اشتغاله.
وقال أبو سعيد الواعظ ركوب الفرس الادهم يؤول بالسفر والسودد وإصابة العز في ذلك السفر.
وقال الكرماني من رأى أنه راكب على فرس أدهم فإنه فرج من هم ويصيب فرحا من السلطان مقرونا بالعز والسعادة.
وأما الأحمر فإنه قوة وفرح وجاه من سلطان، وقال أبو سعيد الواعظ الأحمر يؤول بالعز وزيادة النعمة خصوصا إذا كان محرقا.
وقال الكرماني ركوب الفرس الأحمر الأصم يؤول بزيادة القوة، وإن كانت حجرة فتؤول بامرأة ذات غنى ولهو وطرب.
وأما الأشقر فإنه يدل على صلاح الدين والعز من السلاطين، وقال الكرماني رؤيا ركوب الفرس الأشقر يؤول ببعض هم في عزه وشرفه، وربما كان عزاً مكدراً.
وأما الأصفر فإنه يعرض له قليل من الأمراض، وقال الكرماني رؤيا ركوب الفرس الأصفر إذا كان حجرة تؤول باجتماعه بامرأة ذات أحزان وأوجاع.
وأما الأشهب فهو عز رائد وخير ورفعة، وإن كانت حجرة كانت امرأة جميلة بهية المنظر وشكر في التعبير الخيول الخضر.
فصل في رؤيا الابل
قال ابن سيرين من رأى أنه راكب على جمل وهو سائق مسرع فإنه يدل على سفره.
ومن رأى أنه على جمل وهو يدور فإنه يدل على التفكر والهم والغم.
ومن رأى أنه نزل عن جمل فإنه يدل على المرض وحصول الشفاء بعد ذلك.
ومن رأى أنه قاعد على جمل وقد ضل عن الطريق وهو يسوق الجمل ولم يعلم الطريق فإنه يدل على التجبر والضلالة.
ومن رأى أنه وجد ناقة فإنه يدل على التزوج، وإن كانت الناقة معها فصيل فيكون لتلك المرأة ولد.
ومن رأى جملا يساق خلفه فإنه يدل على حصول الهم والغم فإن ولي وجهه منه وما أطاعه فإنه حصول هم وغم.
وقال دانيال الجمل الهائج رجل جليل القدر.
ومن رأى أنه يرعى إبلا كثيرة وهي ملكه فإنه حصول ولاية ونفاذ أمر، وقيل ان الناقة جارية، وإن كان لها فصيل فإنه يدل على حصول ولد لامرأته وازدياد ماله وحصول مراده.
وقال الكرماني من رأى ذوداً من إبل كثيرة في أرض أو في قرية فإنه يدل على جمع الأعادي أو سيل يجري أو مرض، وإن كانت الجمال محملة من بر أو شعير فإنه حصول خير من ذلك السيل وزيادة في الرزق.
ومن رأى أنه ركب علي ابن مخاض فإنه يدل على حصول هم وغم.
ومن رأى أنه نزل عنه فإنه يدل على زوال همه وغمه.
ومن رأى أنه خرج من جسد الجمل دم فسال منه فإنه يدل على حصول السعادة والنعمة.
ومن رأى أنه يقود جمالا فإنه يدل على خصومة مع شخص بأمور.
ومن رأى أنه وجد جمالا كثيرة في البرية فإنه يدل على رفعة الجاه ونفاذ الأمر.
ومن رأى أنه وجد جملين فإنه يدل على منفعة من شخص معتبر، وإن رأت امرأة أنها راكبة على جمل وهي تسير حيث شاءت فانها تتزوج ويكون زوجها مطيعا لها.
ومن رأى أن جمله أكل جملا فإنه يدل على حصول مال ونعمة من سلطان، ورؤيا جلد الجمل فائدة، وقيل مال من ميراث.
ومن رأى أن جملا تكلم معه فإنه يدل على حصول خير ومنفعة يتعجب الناس منه.
وقال السالمي، ومن رأى أنه يركب بعيرا مجهولا فإنه يسافر سفرا بعيدا.
وقال خالد الأصفهاني من رأى أنه يركب جملا فإنه يصيب سلطانا أعجميا، وإن كان مريضا فربما يموت.
ومن رأى أن الجمل تحول عليه فإنه يصيب حزنا، وإن رأت امرأة جملا فإنه يؤول لها بالزوج، وإن كانت متزوجة فهو صالح في حقها، وإن كان زوجها مسافر اقدم عليها.
ومن رأى أنه أعار جملا فإنه يصيب مرضا شديدا ثم يبرأ منه.
ومن رأى أنه يقاتل جملا فإنه ينازع عدوا بقدر مقدرة الجمل، وربما يموت بعض أقاربه.
ومن رأى أنه يقهر جملا فإنه يقهر عدوه.
ومن رأى في داره جملا فإن كان مريضا بريء من مرضه، وإن كان له خصومة أقلع عنها وإلا ينال أهل بيته خيرا.
ومن رأى جملا منحورا في داره فإنه يموت كبير الدار وكذلك ان رآه ميتا.
ومن رأى على باب داره جملا من موضع ضيق ولم يسعه ذلك الموضع فإنه يدل على بدعة لقوله تعالى ( ولا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط ).
ومن رأى ناقة دخلت مكانا فإنه يؤول بالفتنة لقوله تعالى ( إنا مرسلو الناقة فتنة لهم ).
ومن رأى أن ناقته يدر لبنها فإنها سنة مخصبة.
ومن رأى أنه عقر ناقته فإنه يؤول بحصول البلاء لقوله تعالى ( فعقروها ).
وقيل من رأى أنه أصاب ناقة أو ركبها فإنه يتزوج امرأة نجبة وحلبها يؤول باصابة المال من جهة النسوة.
ومن رأى أن ناقته خرجت عن ملكه فإنه يفارق امرأته.
ومن رأى أن ناقته شردت فإنه يقع بينه وبين امرأته خصومة.
وقال الكرماني تفرقة لحم الناقة يؤول بتفرقة مال امرأة.
ومن رأى أنه يحلبها فإنه يصيب مالا من سلطان، وإن كان عسلا فهو على وجهين حصول مال حلال واصابة عقدة من معيشة.
ومن رأى نوقا وإبلا كثيرة دخلت إلى مكان فإنه يدخل ذلك المكان عدو خصوصا ان كانت عريانة، وإن كان عليها احمال مما يستحب نوعه في التأويل فإن عاقبة ذلك العدو إلى خير، وإن كانت الأحمال مما يكره نوعها فتعبيره ضده، وربما دلت هذه الرؤيا على حصول سيل بذلك المكان أو أمراض.
ومن رأى أنها وطئته فإنه يصيبه شدة وخوف وذلة، وإن كان صاحب منزلة عزل عن منزلته وجلودها سواء كانت مدبوغة أو فطيرة مال.
وقال أبو سعيد الواعظ رؤيا البختي تدل على رجل أعجمي والجمل العربي يؤول بالرجل العربي، وإن كان سليما دل على عدو غني، وقيل هو دليل المطر، وكذلك القطار من الابل تدل على المطر وكذلك سماع وقوع حوافر الدواب من غير أن يعاينها.
ومن رأى كأنه راكب جملا عربيا رزقه الله تعالى بالحج ان شاء الله.
ومن رأى أنه نزل عنه في الطريق ناله مرض أو تعذر عليه سفره.
ومن رأى أنه ركب على راحلة شهباء فإنه يسافر ويصيب خيرا، وإن كانت عريانة فهو ظفر الأعداء به.
ومن رأى أنه سقط من ظهر بعير أصابه خطر.
ومن رأى أنه رعى إبلا فإنه يلي ولاية على العرب.
ومن رأى كأن جملين يتنازعان وقع حرب بين ملكين.
ومن رأى أنه راكب ناقة مقلوبا فإنه يرتكب من امرأته فاحشة، والناقة الملهوبة سفر يخشى فيه قطع الطريق.
فصل في رؤيا البقر والجاموس
من رأى أنه راكب على ثور وهو ملكه فإنه يدل على حصول عمل من قبل السلطان وحصول نعمة بسببه خصوصا إذا كان أسود، وإن كان أصفر فإنه يدل على المرض.
ومن رأى ثوراً نطحه بقرنه وأخرجه من منزله فإنه يدل على عزله من عمله وحصول المضرة بقدر الألم الذي حصل له من نطح الثور، وإن لم يخرجه من منزله فإنه يدل على حصول مضرة لمتعلقاته وهو يكون بحاله لا ينعزل.
ومن رأى زيادة في عضو من أعضاء الثور فإنه يدل على حصول الخير، ورؤيا لحم الثور مال العالم وجلده ولحمه مال أتباعه.
وقال جابر المغربي من رأى أن ثورا عاملا قد ذبح وقسم لحمه فإنه يدل على قتل العامل وقسمة ماله، وإن لم يكن الثور عاملا فإنه يدل على قتل رجل شريف في ذلك المكان وقسمة ماله.
ومن رأى أنه قتل ثورا وأكل لحمه فإنه يقهر صاحبه ويأخذ ماله ويحزنه.
ومن رأى أنه ذبح ثورا غير عامل فإنه يدل على موت رجل محتشم في ذلك المكان.
ومن رأى بقرا كثيراً ذكورا وإناثا مختلفة الألوان تمشي وتخوض في ذلك المكان فإنه يدل على حصول المرض في تلك السنة في ذلك المكان خصوصا إن كانت عجافا، وإن كانت سمينة فإنها تدل على الرخص وخصب السنة.
ومن رأى أنه يحرث أرضا ببقرة فإنه يدل على حصول النعمة الكثيرة.
وقال إسماعيل بن الأشعث من رأى أنه يخاصم مع ثور فإنه يدل على خصومته مع رجل جليل القدر وأي منهما غلب كان أحسن.
وقال ابن سيرين من رأى بقرة وهي ملكه وكانت سمينة فإنها تدل على النعمة الكثيرة في تلك السنة، وإن كانت مجهولة فإنها تدل على حصول النعمة لأهل ذلك المكان في تلك السنة، وإن كانت مهزولة فتأويله بضده ولحم البقر مال في تلك السنة وجلدها يدل على الذخيرة في ذلك المال.
ومن رأى أن يحلبها ويشرب من لبنها فإن كان عبدا يعتق ويتزوج ببنت مولاه، وإن كان فقيرا فإنه يستغني، وإن كان غنيا فإنه يزداد غنى، وإن كان حقيرا يصير عزيزا ويكون لأهل ذلك المكان مثل ما ذكر للرائي، وإن كان لها عجل فإنه يدل على حصول النعمة له ولأهل ذلك المكان في تلك السنة.
وقال جابر المغربي من رأى أنه يشتري لحم بقرة سمينة فإنه يتزوج في تلك السنة بامرأة غنية.
ومن رأى أنه يحلب بقرة ولا يشرب من لبنها فإنه يدل على أنه يجمع مالا كثيراً ولم يخرج منه شيئا.
ومن رأى أن البقرة تكلمت معه فإنه يدل على اتساع المعيشة عليه بحيث يتعجب الناس منه.
ومن رأى أن البقرة أقبلت عليه فإنه يدل على إن السنة مباركة عليه.
ومن رأى بقرة أدبرت عنه فإنه يدل على السنة الغير المحمودة.
ومن رأى أنه وقع على ظهر بقرة فإنه يدل على تغير السنة عليه.
ومن رأى أنه يتخاصم مع بقرة فإنه يدل على مخاصمته بامرأة سليطة طويلة اللسان.
ومن رأى أن بقرة عضته أو رفسته فإنه يدل على خيانة عياله معه.
وقال أبو سعيد الواعظ البقر السمان لمن ملكها أحب إلي من عجافها لأن السمان سنون خصبة والعجاف سنون جدبة لقوله تعالى في قصة يوسف عليه السلام ( إني أرى سبع بقرات سمان يأكلهن سبع عجاف )، وقيل ان البقرة رفعة ومال من وجه حل والسمينة من البقر امرأة موسرة والعجاف امرأة معسرة والخضراء امرأة ذات ورع، والحلوبة ذات خير ومنفعة وذات القرون امرأة ناشزة فمن رأى كأنه أراد حلبها فمنعته بقرنها فإنها تنشز عليه.
ومن رأى أحداً يحلب بقرة فلم تمنعه فإن الحالب يخونه في امرأته.
ومن رأى عبدا يحلب بقرة مولاه فإنه يتزوج امرأة سيدة، ومن رأى ثورا يخرج من حجرة ثم يريد أن يعود فيها فلم يقدر فإنه يؤول بكلمة تخرج من فم الإنسان فيقصد ردها فلم يستطع.
وقال ابن سيرين الثيران تؤول بالعجم وما زاد على أربع عشرة بقرة فيؤول بالحرب وما كان دون ذلك إلى واحدة فيؤول بالخصومة.
ومن رأى ثورا تحول ذئبا فإنه يدل على عامل عادل يصير ظالما، وقيل الثور يؤول على خمسة أوجه ملك ورئيس وقيم البيت وولاية وسفر.
وقيل من رأى ثورا أبيض نال خيرا، وإن نطحه بقرنه دل على غضب الله تعالى، وقيل نطح الثور يؤول بأولاد صالحين، ومن رأى ثورا جاء عليه فإنه يسافر سفرا بعيدا.
وقال السالمي أوجه ما يرى في البقر والثيران السود، ومن رأى ثورا دخل منزله واستوثق منه فإنه يحوز مالا من ملك أو من يقوم مقامه.
ومن رأى أنه أصاب ثورا حمل عليه فأدخله منزله فإنه يصيب خيرا ويحصن بيته ويذهب همه وغمه.
ومن رأى أنه ذبح ثورا وقسم لحمه فإنه يؤول بموت عامل فاسق، وإن كان عجلا فإنه يؤول في شاب.
ومن رأى أنه ذبح شيئا من البقر أو الثيران في غير مذبح فإنه يعتدي على رجل ويظلمه في نفسه وماله.
ومن رأى كثيراً من الثيران والبقر مجهولة لا أرباب لها أقبلت أو أدبرت أو دخلت موضعا أو خرجت منه فإن كانت ألوانها صفراً أو حمراً لا اختلاف فيها فإن ذلك أمراض تقع بذلك الموضع، وإن كانت ألوانها مختلفة فهي السنون على ما ذكرت.
ومن رأى بقرة سمينة فإنها سنة مخصبة خصوصا إذا كانت حاملا فهي أبلغ، وإن ولدت كان أكثر زيادة في الخصب.
وقيل من رأى أنه يمسك بقرة برسنها أو ملكها من حيث الجملة فإنه يتزوج امرأة ذات خلق ودين.
ومن رأى أنه راكب بقرة فإن امرأته تموت ويرثها بسهولة ورفق بحيث يحصل له المنفعة، وربما يدل على التسري، وقيل غنى بقدر سمنها.
ومن رأى أنه أهدى بقرة إلى ملك فإنه يسعى بقوم إلى سلطانه فإن قبلت الهدية كان سعيه مقبولا، وإن لم تقبل فبخلاف ذلك.
ومن رأى أنه يؤتى إليه بلحوم البقر أو شحومها أو ألبانها فإنه يصيب زيادة في سلطانه وفترة في دينه، وإن كان مريضاً شفاه الله تعالى وخصوصاً إن أكل من ذلك، وربما دل الشحم على ذلك.
ومن رأى أنه أصاب عجلا لم يبلغ أو وهب له فإنه يصيب ولدا يكثر به خيره.
ومن رأى أنه حمل عجلا أو عجلة أو دخل واحد منهما منزله فإنه يصيب هما غالبا.
ومن رأى أنه أتى إليه بلحم عجل أو عجلة فإنه إصابة مال ممن لم يبلغ والأكل منه أبلغ.
ومن رأى أنه أصاب خصي البقر أو جلده فإنه إصابة مال من رجل شريف.
ومن رأى أنه أخذ منه شيء من ذلك فتعبيره ضده.
وأما الجاموس فقال الكرماني من رأى أنه ملك عددا من الجاموس فإنه يلي ولاية على قوم ضخام إن كان أهلا لذلك.
وقيل من رأى جاموسا فإن كان ينتظر غائبا فإنه يقدم عليه لأن أول اسمه جا، وقيل رؤيا الجاموس وتعبيره جملة وتفصيلا كتعبير البقر.
فصل في رؤيا البغال
وهي على أوجه، قال جابر المغربي البغل يؤول بالرجل وبالسفر، ومن رأى أنه راكب على بغل فإنه يدل على طول عمره وحصول المرادات.
ومن رأى بغلا يسحبه فإنه يدل على حصول هم وغم.
وقال إسماعيل بن الأشعث من رأى أن بغله ينوح فإنه يدل على ازدياد ماله وبلوغ قصده من جهة امرأة.
ومن رأى أنه قتل بغلاً فإنه يجد مالاً.
ومن رأى أن بغله قل مات أو ضاع فإنه يدل على مفارقة رجل جليل القدر ولحوم البغال وجلودها مال ونعمة وألبانها فزع.
وقيل من رأى أنه يركب بغلا مبهما فإنه يسافر سفرا بعيدا، وربما كان حصول طول حياة.
ومن رأى أنه يركب بغلاً غربياً لا يعرف له زي ولا لون ولا هو ذلول فإنه يركب أمر رجل صعب خبيث الحسب والطبيعة.
ومن رأى أنه يركب بغلاً وعليه رجل وهو يسير به رويدا فإنه لا بأس به.
ومن رأى البغل يسرع به السير حتى يغرق فإنه سفر عاجل.
ومن رأى أنه نزل عن بغله أو صرع عنه أو وطئه أو رأى فيه ما يحب أو يكره أو حدث فيه حادث فإن تأويل ذلك سواء كان ذكراً أو أنثى كتأويل الفرس.
ومن رأى بغلته تنتج فإن ذلك زيادة في مال.
وقال أبو سعيد الواعظ ركوب البغل على هيئة جميلة طول عمر، وربما كان خصومة مع إنسان، وأما البغلة فإنها تؤول على أوجه أيضا.
قال جابر المغربي البغلة تؤول بامرأة من نسل الموالي وبالجارية.
ومن رأى أنه قد ماتت له بغلة أو ضاعت فإنه يفارق زوجته.
وقال الكرماني من رأى أنه راكب بغلة وكان معه ما يدل على السفر فهو سفر لصاحبها، وربما كان طول حياة له معيشة وكسب لأن البغل من دون البهائم يعيش طويلاً وكثير من الناس يتسبب عليه للمكسب.
ومن رأى أنه على بغل له سرج ولجام أو إكاف ومقود أو رحل أو ما أشبه ذلك من مراكب النساء وهو راكبها أو مالكها أو اهديت إليه فإنه يصيب امرأة عاقرا، وقيل رؤيا ألوان البغال تجري مجرى ألوان الخيل.
وقال جعفر الصادق رؤيا البغال تؤول على سبعة أوجه سفر وامرأة عقيم وطول عمر وبلوغ وجمال ظفر وعلم ورجل أحمق، وربما دلت رؤيا من يركب البغل أو البغلة إذا كان فقيها على تولية القضاء لأنه من شيمهم.
فصل في رؤيا الحمير
وهي تؤول على أوجه. قال دانيال رؤيا الحمار بخت وعلو مرتبة خصوصا إن ركبه وزينه وشينه يؤول بحظ الرائي.
ومن رأى حماراً وهو ملكه فإن الله تعالى يفتح له أبواب الخيرات ويدل على خلاصه من الهم والغم.
ومن رأى حميرا كثيرة فإنه يدل على ازدياد ماله ونعمته وأجود الحمير في الرؤيا حمار مطيع لصاحبه كثيرا، ورؤيا لحم الحمار نعمة وافرة من تجارة ومال.
ومن رأى أنه قتل حماره وأكل من لحمه فإنه يدل على خزن ماله وضيق معيشته، وقيل أنه يدل على أكل مال حرام.
ومن رأى أنه ركب حمارا ومات تحته وسقط عنه فإنه يدل على موته سريعا، ومن رأى أن حماره قد مات ولم يكن راكبا عليه وقت موته فإنه يدل على ضيق معيشته وتعكيس أحواله.
ومن رأى أنه سقط عن حماره فإنه يدل على حصول مضرة ونقص ناموس من أحد الأعيان.
ومن رأى أنه نزل عن حماره لأجل فعل مهم ثم ركبه فإنه يدل على تعسير مهماته وأشغاله وبعد قضائها.
ومن رأى أنه أخذ حماره مع حمار آخر فإنه يدل على تغير أحواله.
وقال الكرماني من رأى أنه اشترى حمارا ولم يعط ثمنه فإنه يدل على حصول خير بسبب كلام يتكلم به مع شخص جليل القدر.
ومن رأى أن حماره أعور أو ضعيف النظر فإنه يدل على ضعف أموره في الاشغال وطلب المعيشة.
ومن رأى أن حماره قد عمي فإنه يدل على عدم ماله.
ومن رأى أن ذنب حماره قد طال وكثر شعره فإنه يدل على كثرة أتباعه.
ومن رأى أن حماره قد مات وركب على حمار آخر أو باعه واشترى حمارا آخر فإنه يدل على تغير معيشته من حال إلى حال.
ومن رأى أن حماره قد صار بغلا فإنه يدل على حصول مال ومنفعة من جهة السفر، وإن صار فرسا فإنه يدل على حصول منفعة ورزق ومعيشة من قبل السلطان بالظلم والعدوان، وإن رآه صار نعجة فإنه يدل على حصول مال ونعمة من وجه حلال، وإن رآه صار طيرا فإنه يدل على مال ومعيشة من وجه يدل في التأويل على ذلك الطير، وإن رآه صار سنورا فإنه يدل على حصول مال ومعيشة من وجه السرقة، وإن صار صيدا فإن كسبه يكون حراما.
ومن رأى أن حماره قد سرق فإنه يدل على فساد امرأته وطلاقها منه.
ومن رأى حماره قويا في الحمل فإنه يدل على كسب المال بالتيسير وتيسر الأفعال.
ومن رأى بخلاف ذلك فبضده.
ومن رأى أنه حمل على حماره حملا ثقيلا وركب فوقه فإنه يدل على ازدياد المال وغنى بلا نهاية ولا حصر.
ومن رأى أن الحمار رفعه على ظهره وقى به صاعدا أو عدى به نهرا فإنه يدل على قوة الاحتمال وعلو رتبة واقبال، وقيل لم يكن في رؤيا الحمار أخس من صوته وأنكر لقوله تعالى ( إن أنكر الأصوات لصوت الحمير ).
وقال جابر المغربي من رأى أنه راكب حماراً وهو ينهق فإنه يدل على سوء خلق عياله وشناعتهم.
ومن رأى حمارا وقع من علو فإنه يدل على موت ذلك الرائي.
ومن رأى حمارا ولا يعلم لمن هو فإنه يدل على عدم علمه بماله.
ومن رأى أنه قايض حماره بفرس أو ببغل فإنه يدل على حصول مال وفائدة من سلطان.
ومن رأى أنه قايض حماره بوحش من الوحش فإنه يدل على حصول خير من ملك ظالم.
ومن رأى أنه قايض حماره بغنم فإنه يدل على حصول نعمة وغنيمة.
ومن رأى أنه قايض حماره بطير فإنه يدل على حصول خير ومنفعة على مقدار قدر ذلك الطير.
قال أبو سعيد الواعظ الحمار همة الانسان وجده كيفما رآه سمينا أو مهزولا فسمنه وحسنه غنى ووسع وهزاله فقر وضيق.
ومن رأى حمارا صار سبعا كان السلطان الذي منه معاشه أكثر شرفا وتمييزا والحمار المصري وكيل صالح، وقيل من رأى أنه صارع الحمار أصاب بعض أقربائه.
ومن رأى كأنه حمل حمارا قواه الله على حمله.
وقيل من رأى أنه راكب حمارا مطواعا بوقره أو بغيره وأدخله منزله أو ربطه فإن الله تعالى يسوق إليه خيرا وتستقيم سعادته وتنمو وسماع صوته شرور وغم.
ومن رأى أن له حمارا أو حميرا موقرة فإنه يكثر خيره وسعادته.
وأما الاتان فقال الكرماني من رأى أنه ركب اتانا فإنه يصيب خيرا وبركة.
ومن رأى أن اتانه حملت فإنه يؤول بحصول رجاء يؤمله.
ومن رأى أن أتانه عاجزة عن حملها في صعود عقبة أو جواز مخاض أو غير ذلك فإنه يؤول بضعف مقدرته فيما يطلبه من دنياه.
ومن رأى أنه حمل أتانه على ظهره حتى بلغ بها حيث أراد فإن ذلك قوة حده ومؤاتاة طلبه في معيشته.
ومن رأى أنه ضرب أتانه حتى وصل إلى حيث أحب فإنه يصل إلى ما يطلبه بدعاء واستفادة، وإن ضربه مجاوز القدر فإنه نقصان مما هو فيه.
ومن رأى أن أتانه ماتت وكان له رفيق فإنه يؤول بموته.
ومن رأى أن له اتانا قد تلفت أو باعها أو نزل عنها أو هزلت أو ضعفت فإن ذلك كله يدل على الخسارة والفقر، وقيل الأتان خادم وامرأة دنيئة.
ومن رأى أن اتانه عشراء فإنه يؤول فيما ذكر.
ومن رأى أنه أتى بلبن اتان فإنه يصيبه مرض، وإن شرب منه كان أبلغ.
وقال أبو سعيد الواعظ من ركب اتانا فإنه ينكح امرأة، وإن كان له جحش وبغل فإنه يصيب ولدا من زنا، وقيل من رأى حمارته عشراء فإنه يؤول بحصول المراد وزيادة الخير ووفور السرو.
وأما ألوان الحمير فهي على أوجه السود سودد ومرتبة وسرور وقوة والبيض عز وجاه واقبال ومرتبة ونعمة وسرور وافراح والخضر ورع لأحد يحصله والحمر راحة وعيش ونزهة، والصغر تؤول بمرض ودين وألم وشين.
وقال جعفر الصادق رؤيا الحمير تؤول على عشرة أوجه: بخت ودولة ونفاذ أمر ورياسة ومال وامرأة وجارية وفرح وعز واقبال مرتبة.
فصل في رؤيا الغنم
وهي تؤول على أوجه. أما الكباش فقال الكرماني الكبش رجل ضخم منيع وعزيز، فمن رأى أنه أصاب كبشا أو أعطيه فإنه يتمكن من رجل ضخم.
ومن رأى أنه ركب كبشا وتصرف كيف شاء والكبش طائع له فإنه يقهر رجلاًضخما ويحكم فيه بأمره، ومن رأى بخلاف ذلك فتعبيره ضده.
ومن رأى أنه يحمل كبشا على ظهره فإنه يحمل مؤنة رجل كبير.
ومن رأى أن الكبش ركبه فإنه يغلبه ما نسب إليه.
ومن رأى أنه كسر قرني كبش وأحدهما فإنه ينكي رجلاًكبيراً ويذهب قوته ومنفعته.
ومن رأى أنه زاد في قرنيه فإنه زيادة في حسن حال الرجل والمرأة.
ومن رأى أنه يقاتل كبشا فإنه ينازع رجلاًضخما منيعا والغالب غالب.
ومن رأى أن كبشين يتصارعان فالمصروع منهما صارع لأنهما في بعضهما نوع واحد، وأما إذا أول على غيرهما ولم يعرفهما فإنه يؤول برجلين ضخمين كما تقدم.
ومن رأى كبشا قد مات فإنه موت رجل ضخم عربي، ومن رأى كبشا ذبح وقسم لحمه فإنه يؤول بموت رجل كبير ويقسم ماله.
ومن رأى أنه ذبح كبشا للأكل فإنه يؤول على أوجه للعبد بالعتق وللأسير بالنجاة وللخائف بالأمن وللمديون بقضاء الدين وللمريض بالشفاء.
ومن رأى أنه ذبح كبشا نكاية لا للأكل أو قتله فإنه يظفر بعدوه ويبلغ النكاية فيه.
ومن رأى أنه ذبح كبشا وفرق بين جلده ولحمه فإنه يأخذ مال عدوه فإن أكل من لحمه فإنه يأكل من مال غيره.
ومن رأى في بيته كبشا مسلوخا فإنه يموت بعض أهله وقرابته ويحتاج المعبر إلى تأويل ما يفصل من أعضاء الكبش ويؤول ذلك بأقرباء الرائي كما تقدم بيان ذلك في الأعضاء.
ومن رأى أنه أتى بلحم كبش فهو مال من رجل ضخم وأكله أبلغ.
ومن رأى أنه يشوي كبشا فإنه يمرض أو يصيبه من السلطان عذاب ومحن.
ومن رأى أنه أصاب كبشا فإن كان من أهل الولاية نالها.
ومن رأى أنه أعطى كبشا صحيحا فإنه يتولى في سننه فإن كان فيه نقص فهو من السنة.
ومن رأى أنه اعطى كباشا كثيرة فهي ولاية بعددها كل كبش بسنة.
وقيل من رأى أنه اهدى إليه كباش دون العشرة أو رآها في داره فإنه إن كان وصيا على يتيم أو غيره فإنه يتصرف في ذلك، وإن كان عنده امرأة فليس يقيم على قيامه بها.
وقيل من رأى أنه أتى إليه كباش وهو متزوج فإنه يقيم مع المرأة بعدد الكباش كل كبش بسنة والكباش الكثيرة التي لا تنحصر فيها فإنها تؤول على وجهين لمالكها إما بتقليد ولاية عظيمة أو اقامة في سلطانه مدة طويلة.
ومن رأى أنه أتى برؤوس كباش فإنه يؤتى برؤوس اعدائه ويظفر بهم.
وقال أبو سعيد الواعظ من رأى أنه ابتاع كبشا فإنه رجل شريف يحتاج إليه وقرنه منفعة واليته ولاية.
وقيل من رأى كبشا يقهره فإن كان في خدمة ملك فإنه لا ينفذ كلامه عنده ولا يؤمله، وإن لم يكن فيؤول بتمكن رجل ضخم منه ويقهره.
وأما النعاج فإنها تؤول على أوجه: قال جابر المغربي رؤيا النعجة تؤول بامرأة جليلة القدر لقوله تعالى في قصة داود عليه السلام "إن هذا اخي له تسع وتسعون نعجة ولي نعجة واحدة" الآية.
ومن رأى أنه يذبح نعجة وأكل منهما فإنه يؤول بحصول مراده.
وقال إسماعيل بن الأشعث من رأى أنه ذبح نعجة فإنه يكذب على امرأة ببهتان، وقيل رؤيا النعجة تؤول بالمرأة العربية.
وقال أبو سعيد الواعظ من رأى أنه ملك نعجة نال مالا وخصبا في سكون ومواثقة النعجة ووطؤها وربطها وحملها أصابة مال وولادتها نيل المقصود ودخولها الدار خصب السنة على قدر سمنها.
وقال السالمي من رأى أنه يذبح نعجة من قفاها فإنه يأتي زوجته من دبرها فليتق الله تعالى.
ومن رأى نعجة خرجت من منزلها أو ضاعت أو سرقت أو مات فإنه يؤول على امرأته نحو ما رأى.
ومن رأى أنه أصاب من النعجة شيئا فإنه يصيب مالا من امرأته.
ومن رأى أنه ركب منها شيئا فإنه يصيب خير أو خصبا.
وأما الخراف فإنها تؤول بالخير والنعمة والخب، وربما دل الخروف على الولد، وقيل إقبال شيء يرجوه الرائي وحصول مراد.
وقال الكرماني رؤيا الغنم جملة خير وغنيمة ومال ومسرة ومعيشة.
ومن رأى أنه يرعى الغنم فإنه يلي ولاية إن كان من أهلها وإلا يكون حاكما على قوم.
وقال أبو سعيد الواعظ الغنم البيض تؤول بأناس أعاجم.
ومن رأى أنه يسوق قطيعا من غنم فهو دوام سرور.
ومن رأى أنه مر بأغنام فإنه يؤول بمروره على قوام ذوي حلم وغنى.
ومن رأى أن غنما استقبلته فإنه يؤول بقتال
فصل في رؤيا المعز
وهي على أوجه. قال الكرماني المعز على انواع تيس ومعزى وجدي وسخل أما التيس فإنه يؤول برجل كبير ذي تدبير في أشغال الدنيا.
ومن رأى أنه ملك تيسا أو أصابه أو ملكه أو ركبه فإنه يؤول بحصول رفعة ومنزلة عند رجل كبير جليل القدر.
ومن رأى أنه قتل تيسا مجهولا فإنه يؤول بالظفر برجل ضخم وتأويله في بقية ما يراه الإنسان كتأويله الكبش، وقيل رؤيا التيس تؤول برجل دنيء الأصل على المنزلة.
وأما المعزى قال الكرماني من رأى أنه أصاب معزى أو ملكها فإنها تجري مجرى النعاج لأنها دون ذلك والنعجة تؤول بالعجمية والمعزى تؤول بالعربية وهي في المال دونها أيضا.
وأما الجدي قال الكرماني من رأى أنه أصاب جديا فإنه يصيب ولداً.
ومن رأى أنه ذبح جديا لغير الأكل فإنه يؤول بموت الولد.
ومن رأى أنه ذبح جديا لأكله فإنه يصيب مالا من جهة ولد، وربما كان قليلا.
ومن رأى أنه ذبح جديا من قفاه فإنه يعبث بصبي، وإن قطعه فإنه ينكحه.
ومن رأى أنه أتى بلحم جدي أصاب مالا.
وقد ورد عن الإمام علي كرم الله وجه أنه قال من رأى أنه أمسك بأذن جدي وجذبه إلى داره ثم ذبحه وأكل منه فإنه يدل على زوال فقره عنه أربعين سنة، وقيل يؤول بمقدار العسكر، وإن كان من العوام فإنه يصاحب نظير ذلك.
وأما السخلة فتؤول بالولد وتأويلها كتأويل الجدي ولكن الجدي ينسب إلى الذكور والسخلة إلى الأناث.
ومن رأى أنه يرعى سخالا كثيرة فإنه يصيبه هم وغم، وقيل رؤيا المعز جملة سواء كانت تيوسا أو معزى و جديا أو سلخة أقوام أشراف والله سبحان وتعالى أعلم.


مُختصر كتاب الاشارات في علم العبارات
تأليف خليل بن شاهين الظاهري
منتدى قوت القلوب . البوابة