بسم الله الرحمن الرحيم
الصيدلية الخضراء
الزبيب وإزالة السموم من الجسم

يحتفظ الزبيب بأكثر خواص العنب الطازج ,خاصة الفيتامينات والمعادن ,ويمد الجسم بفوائد تزيد مقاوماته , ومناعته ضد كثير من الأمراض وبه مقدار عال من البوتاسيوم ,والكالسيوم ,وسكر العنب ,ويعتبر منشطا لوظائف الكبد ماقال عنه ابن سينا في القانون :الزبيب صديق القلب والمعده .وينفع الكلي والمثانة
ويمد الزبيب الجسم بسعرات حرارية أكثر من العنب الطازج . فتناول 100 جرام من الزبيب يعطي للجسم 268 (كيلو سعر حراري)، بينما تعطي نفس الكمية من العنب 68 (كيلو سعر حراري) فقط
ونسب العناصر الغذائية الموجودة في الزبيب هى :
24 جم ماء
2.2 جم بروتين
0.5جم دهون
71.20 جم كربوهيدرات
0.15 ملج فيتامين B1
78 ملج كاليسيوم
0.08 ملج فيتامين B2
139 ملج فوسفور
3.3 ملج حديد
الزبيب في الطب الحديث:
يفيد الزبيب في النزلات واحتراق الصدر والمعدة والأمعاء ,ويدخل في أكثر المشروبات والمغليات الصدريه الملطفة ويضم للصمغ والأزهار المضاد للسعال والسكر والعسل ,ولذا كان أحد الثمار الصدرية الأربعة :
الزبيب , والتين , والبلح ، والعنب, ويطبخ بالماء ويحلى بالسكر ويستعمل لتلطيف السعال وتنظيف الطرق التنفسية في حالة الالتهاب وتقطر البول ,ويعتبر هذا المشروب من المرخيات الخفيفة للصلابات البدنية.
والزبيب يوصف لعلاج النزلات واحتراق الصدر أو المعدة والأمعاء ويدخل في أكثر المشروبات والمغليات الصدرية والملطفة، ويضم الصمغ والأزهار المضادة للسعال والسكر والعسل. ولذا كان أحد الثمار الصدرية الأربعة وهي: الزبيب، التين، البلح، العناب
-------------------------------------------------
ومن فوائد الزبيب أنه يساعد على إزالة السموم من الجسم ، ومقاومة الميكروبات والفيروسات ، وعلاج الروماتيزم ، وأمراض الكبد والمرارة ، وضغط الدم المرتفع، وعلاج السعال الجاف، والوقاية من أمراض القلب. ولقد تبيّن أن تناول الزبيب يساعد في تقليل دم الدورة الشهرية في حالة نزول الدم بغزارة
-------------------------------------------------
ولقد اكتشف فريق طبي أمريكي حديثآ ضمن فعاليات المؤتمر السنوي للجمعية الأمريكية للأحياء الدقيقة أن ثمرة الزبيب غنية بخمسة مركبات كيميائية نباتية تعمل على مكافحة البكتيريا التي تسبب تسوس الأسنان والتهاب اللثة، بالإضافة إلى كونها مضادة للأكسدة وتمنع التصاق البكتيريا بسطح الفم ؛ ما يحول دون تكوّن طبقة البلاك الجرثومية على الأسنان‏
التحليلات المعملية :
وأظهرت التحاليل الكيميائية الروتينية وجود خمسة مركبات بالزبيب الخالي من البذور، وهي حمض أوليانوليك، أوليانيك ألدهيد، بيتولين، حمض بيتولينيك، ومادة 5–هيدروكسيميثيل – 2 – فورفورال. وكل هذه الكيماويات النباتية هي مضادات للأكسدة موجودة في النباتات بشكل طبيعي.
ويمنع حمض أوليانوليك مثلاً نمو نوعين من البكتيريا المسببة لتسوس الأسنان ومحيطها، وهو مؤثر على اختلاف درجات تركزه، ويمنع البكتريا من ترسيب لويحات plaque على الأسنان وهي ضارة بصحة الأسنان. وبعد تناول وجبة غنية بالسكريات، تطلق البكتيريا أحماضها التي تؤدي إلى تآكل ميناء الأسنان.
ويرى الباحثون أن معطيات هذه الدراسة تدحض الانطباعات المستقرة لدى الرأي العام بأن الزبيب يفاقم مشكلة تسوس الأسنان؛ ذلك أن الزبيب يعتبر حلوى قابلة للالتصاق وعادة ما تسبب السكريات الملتصقة تسوس الأسنان . وعلى العكس من ذلك، بينت نتائج هذه الدراسة أن محتويات الزبيب من الكيماويات ذات الأصل النباتي تفيد صحة الفم بمقاومة البكتيريا المسببة للتسوس وأمراض اللثة.
ويتميز الزبيب باحتوائه علي نسبة عالية من فيتامين C ومضادات الأكسدة الأخرى التي تساعد في الوقاية من العديد من الأمراض، ويعتبر من أهم مصادر الفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والماغنسيوم والحديد والنحاس