بّسم الله الرّحمن الرّحيم
موسوعة تفسير الأحلام
تأويل الاشارات في علم العبارات
تأويل رؤيا الحمامات والفنادق والأسواق
والطواحين والأفران والشاذروانات والمزابل


فصل في رؤيا الحمامات
وهي على أوجه قيل عمارة الحمام غير محمودة وخرابها ضد ذلك.
ومن رأى حماما دل على الهم والغم والغسل فيه فرح وسرور فإن كان الماء معتدلا فهو جيد، وإن كان حارا جدا فضد ذلك.
وقال الكرماني من رأى أنه ينور بنورة في الحمام وتنظف وغسل جسده فإن كان خائفا أو مغموما أو ضعيفا أو مديونا فإنه فرج من جميع ما ذكر، وإن كان ذا مال فإنه نقصان في ماله، وإن لم يغسل النورة عن جسده لا يتم أمره.
ومن رأى أنه شرب ماء حارا في الحمام فإنه يضعف بالحمى أو بعلة البرسام.
ومن رأى أن في حارته حماما فإنه يظهر هناك امرأة فاحشة.
وقال جع رؤيا الحمام على ستة أوجه امرأة وغم ودين وتعطيل وتصديق وقرض، وربما دلت رؤيا الحمام على المرأة القيمة أو كبير الدار.
ومن رأى أنه صار حماما فإنه يتزوج امرأة حسناء، وإن رأت المرأة أنها صارت حمامية فإنها تسعى في صلاح أمورها ومنافعها.
وقال الكرماني من رأى أنه يبني حماما فإنه يتزوج امرأة.
ومن رأى أنه دخل الحمام فإنه يصيب هما وغما وغيظا بقدر حره وعاقبته إلى خير ما لم يغتسل بماء سخن فإنه يكثر همه وحزنه، وربما يكون من قبل النساء، وإن كان الماء باردا دل على نجاته من كل سوء، وربما دل دخول الحمام على دخول سجن أو شر أو مرض وعلى قدر حره يكون ذلك.
ومن رأى أنه ينتقل في الحمام من مكان إلى مكان آخر فإنه ينتقل من حال إلى حال، وقيل التجرد في الحمام هم من قبل النسوة.
ومن رأى أنه في الحمام بثيابه فإنه حصول هم من قبل أمه أو أخته أو أحد محارمه.
ومن رأى أنه دخل على نسوة في حمام فإنه يرتكب حراما.
ومن رأى أنه أتى حماما ولم يدخله فإنه يلاقي رجلاًويقع بينهما شر.
ومن رأى أنه في حمام وسرق له شيء فإنه يخاصم رجلاًعند السلطان.
ومن رأى أنه دخل حماما فوجده حارا لا يستطيع الاقامة به فإنه يصيبه هم وغم شديد بقدر حره.
ومن رأى أنه دخل حماما فوجده باردا يحصل من الاقامة فيه ضرر لا خير فيه.
ومن رأى حماما نظيفا وبه ماء حار رطب وبارد معتدل وبه خدمة فلا بأس به، هذا إذا كان نوى الطهارة ما لم ير ما يكره في علم التعبير.
ومن رأى أنه دخل حماما فوجد فيه قذرا أو ما يكره وجود مثله في الحمام فإنه مبالغة في الهم.
ومن رأى عورات النساء مكشوفات في حمام فإنه يؤول على وجهين قلة دين وارتكاب محرم.
وقال أبو سعيد الواعظ أما الحمام فإنه بيت السلطان فمن دخله وهو مغموم فرج الله همه.
ومن رأى أنه اغتسل به عبرت رؤياه على الخير.
وخلاوي الحمام بنات امرأة.
وأما الأحواض ومجاري المياه والقصع والطاسات فهن نساء ينتسبن إلى الحمام من الآلات المؤنثة.
ومن رأى أنه دخل حماما فوجد فيه ما لا يمكن دخوله ولا يحل به فإن كان نوعه محبوبا فلا بأس به، وإن كان مكروها فلا خير فيه، وقيل فتح الجامة أو الطاقة أو الأبواب من الحمام نقص من الهم والغم، وأما المستوقد فلا يحمد في الرؤيا بما يعبر بالوالي الظالم الذي يأكل أموال الناس ظلما.
ومن رأى أنه يسكن قرب مستوقد فإنه يأوي إلى أقوام مفسدين ويقرهم على فسادهم.
ومن رأى أنه أخذ من ناره شيئا فإنه يصيب مالا حراما من أي وجه كان، وإن ألقى فيه شيئا فإن الوالي يغرمه شيئا.
ومن رأى أن في المستوقد خللاً فإنه فساد في حق الوالي ومضرة.
فصل في رؤيا الفنادق والخانات
وهم عند التجار والمسافرين بمعنى واحد لأن التجار ينزلون بالفنادق ويدخرون بها بضائعهم والخانات مأوى المسافرين خاصة ولكن حكمها في التعبير واحد.
فمن رأى فندقا مجهولا فإن كان مريضا يخاف عليه من الموت، وإن كان على سفر فإنه يسافر، وربما ينتقل من مكان إلى مكان.
ومن رأى أنه خرج من فندق وركب دابته عند خروجه فإن كان مسافرا فإنه يقطع سفرا، وإن كان مريضا فليس بمحمود في حقه.
وقيل رؤيا الخان يؤول على ستة أوجه امرأة فاحشة وحرز وسلامة ودخول في أمر ليس بمحمود وراحة من تعب ونقص من الجاه وعز، وقيل رؤيا الخان تؤول بالمسافرين فمهما رأى في ذلك من زين أو شين يعبر بهم، وربما كان الخان رجلاًجمريا والفندق رجلاًأدبيا.
فصل في رؤيا الأسواق
وهي على أوجه حج وجهاد وفائدة وذلة ومحاربة وفتنة وامتحان ومعيشة وأمر وعطلة.
ومن رأى أنه في سوق من الأسواق يتجر فيه فإنه يجاهد في سبيل الله تعالى أو يعمل عملا صالحاً يؤجره الله تعالى ويجزل ثوابه وينجيه من عذابه لقوله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم ).
ومن رأى أنه في سوق وقد فاتته فيه صفقته فإنه يفوته الحج وما أمله من أعمال البر.
ومن رأى السوق عامر بالناس وهو صالح لما يطلب فيه فإنه ينفق متاعه ويكثر أرباحه.
ومن رأى السوق خاليا أو مقفولا وأهله يغشاهم الناس فضد ذلك.
ومن رأى نسوة كثيرة في سوق فإنه يدل على كثرة مفاسد ذلك السوق، وقيل كثرة بيع وشراء واقبال دنيا على أهله، وربما أتاه عامل يشتري منه ما يحتاج إليه.
وسوق الخيل دليل على محل العز.
وسوق القماش دليل على محل السترة والبهاء.
وسوق الجمال دليل على محل أقوام أعاجم.
وسوق الحمير دليل على مشي الحال.
وسوق البقر إن كان ما يباع فيه سمينا دليل على سنين مخصبة، وإن كانوا عجافا أو هزالا فعلى سنين مجدبة، وربما دل سوق البقر على اجتماع الفلكية وتقويم السنين.
وسوق الغنم دليل على محل أقوام كبار ونساء من أكابر القوم.
وسوق الخشب دليل على محل يجتمع فيه أقوام فاسقون.
وسوق الرقيق على أوجه خير وهم وحزن وتجارة رابحة وتعذر حاجة ونجاة من غم وهم وفقر وحاجة وحصول رزق من سلطان، وقيل البيع خير من الشراء في الرقيق خاصة.
وسوق الدجاج محمود، وسوق الصاغة محل اجتماع أهل البدع ودخوله حصول إثم.
وسوق القماش خير ومنفعة.
وسوق الملاهي لا خير فيه.
وسوق المال من حيث الجملة محمود لأنه محل ما يوجد به إقامة النفوس، ولا يحمد للملوك دخول الأسواق، وقيل لا بأس به.
ورؤيا سوق الطيور محل الخدم، وقيل محل الكلام.
وسوق الفرش يؤول بدار الملك لأنها محل المناصب، والفراش يؤول بالمنصب أو المرأة لكل أحد على ما يليق به.
وقال محمد بن شامويه رؤيا السوق من حيث الجملة ولو بيع فيه مهما كان ان كان عامرا وأهله جالسون فإنه خير ومنفعة، وإن كان غير عامر وليس به أحد فبضده.
وقال أبو سعيد الواعظ رؤيا السوق يؤول بالدنيا فمهما رأى فيه من زين أو شين يؤول بدنياه.
وقيل من رأى أنه أتى بشيء من الأشياء إلى سوق من الأسواق وأراد بيعه فلم يبع فإنه حصول مذلة، وقيل خير إذا لم يكن فيه ما ينكر مثله في اليقظة.
ومن رأى أن سوقا فيه صنف من الأصناف بكثرة فإنه يدل على كساد ذلك الصنف.
فصل في رؤيا الحوانيت
وهي على أوجه امرأة وخير وكساد ومعيشة ومنصب وحصول فائدة وصلاح في الأمور.
فمن رأى أنه جلس في حانوت لغيره بغير رضاه فإنه يميل إلى محرم بسبب نساء الخلائق.
وقال جع رؤيا الحانوت تؤول على ستة أوجه امرأة وعيش طيب وعز وجاه وأمور محمودة وارتفاع وظفر.
وقال الكرماني من رأى أنه جلس في حانوت فإنه يستفيد خيرا.
ومن رأى أن حانوته تعدى عليه أو حدث فيه حادث شين فإنه حصول مصيبة أو تعذر أمر وكساد معيشة.
ومن رأى أنه جلس في حانوت وكان أهلا للولاية فإنه يتولى منصبا، وكلما ارتفع الحانوت كان محمودا، وأما الحانوت الذي وضع فيه آلة الأموات فإنه محل يكتسب منه الرفعة، وأما حانوت السقاية فهو محل يحصل منه الخير والرزق للخاص والعام.
ومن رأى أن حانوته خرب أو نهب فإنه حصول أمر مكروه فيما ينسب إليه ذلك ويحصل به غاية الخسارة.
فصل في رؤيا الطواحين
قال أبو سعيد الواعظ أما الطاحون الدائر على الماء فيدل على رجل حسن السياسة سديد الرأي تحتوي يده على أموال كثيرة ودورانها يدل على سفر وعلى اجتماع رزق، وربما دلت رؤياه على الحرب وانكسار الرحى اختلف في تأويله فمنهم من قال يدل على موت صاحبها.
ومن رأى أنه ذهب بحنطة إلى الطاحونة وطحنها فإنه نفع من صاحب الطاحونة، وربما ينتفع صاحب الطاحونة منه أيضا.
ومن رأى خللا في الطاحونة أو رأى أن أحداً سرق الحجر فحصول خلل لصاحبها، وقيل مرض.
وقال ابن سيرين رؤيا الطاحونة تدل على خصومة وقتال، وأما إذا كانت الطاحونة ملكه فهو أقل فتنة.
ومن رأى حجرا دائرة بغير قمح فإنه يدل على السفر، وإن كان فيه قمح يدور عليه فإنه يدل على مشي حاله في سببه.
وقال الكرماني من رأى حجر طاحون من حديد أو نحاس فإنه يدل على خصومة شديدة، وإن كانت من قزاز تكون خصومة بسبب النساء.
ومن رأى أنه يدير طاحونا بيده فإنه يدل على شريك شجاع ولا يكون الشريك على سداد في أحواله.
وقال جع رؤيا الطاحونة تؤول على خمسة أوجه سلطان ورئيس كبير وقوة وشجاعة ورأس نوبة ورؤيا موضع الطاحون تدل على رئيس كبير.
وقال خالد الاصفهاني من رأى طاحونة دائرة سواء على الماء أو بدواب فإنه يدل على حصول خير ومعيشة، وربما كانت الرحى حربا لقول العرب دار الحرب دور الرحى، وإن لم تدر فهي امرأة يصيبها.
ومن رأى أنه يطحن بيده فإنه يصيب خيرا كثيراً وينفق من عمل يده، وربما دل ذلك على الزواج أو التسري.
ومن رأى أن رحى انتزعت منه غصبا أو كسرت فلقا فإنه موته، وإن كانت ملكا لغيره فيؤول به.
ومن رأى أنه نصب رحى ليطحن فيها للناس فإن كان ذا سلطان فإنه يجلس للحكومة للرعية، وإن كان من آحاد الناس فإنه يتسبب في شيء يحصل منه رزقه.
ومن رأى أن رحى تنقش فإنه قوام معيشته وبلوغ مقاصده وظفر بأمور.
ومن رأى أنه يصلب رحى فإنه يتوصل إلى شيء يحصل به نتاج ومنفعة.
ومن رأى أنه يطحن برحى لا قطب لها فإنه ينكح امرأة لا عصمة له عليها.
وإن رأت امرأة ذلك فكذلك تكون بغير عصمة.
ومن رأى أنه أخذ قطب رحى فإنه ينكح امرأة.
ومن رأى أنه دخل بيت طاحون فإنه يدخل مكانا يحصل منه الرزق.
فصل في رؤيا الأفران
وهي على أوجه سواد من نسوة العالم وهم وحزن وانسان ظالم يقضي على يديه أشغال الناس.
فمن رأى أنه يخبز شيئاً فإنه محمود، وربما دل على انتهاء أمر أو حصول رزق.
ومن رأى أنه يحمي فرناً فإنه يتقرب إلى حاكم.
ومن رأى فرنا باردا فهي امرأة من نساء العوام ونتيجة قدره، وربما دل الفرن على الأمن.
وقال الكرماني خبز الشيء في الفرن إذا خبز فهو على كل حال محمود.
ومن رأى أنه يريد خبز شيء ولا يخبز فليس ذلك بمحمود والله أعلم.
فصل في رؤيا الشاذروانات
قال ابن سيرين الشاذروانات تؤول بالدين، فمن رأى شاذروانا حسنا ولكن لا يعلم لمن هو فإنه يدل على علو قدره وحسن عيشه وطول عمره وزيادة رزقه، فإن تحقق أنه ملكه أو له فحصول ذلك زيادة وبشرى بحصول الأجر.
ومن رأى أنه بشاذروان جالس وأصحابه حلوه فإنه ينال سرورا وفرحا ورزقا واسعا وحصول مرام، وقيل رؤيا الشاذروان إذا لم يكن له وتحقق أنه لغيره فإنه يتغير عليه أحوال الدنيا، وربما مات في غربة.
ومن رأى شاذروانا صغيرا جدا فإنه قلة معيشة، وربما كان قصر عمر خصوصا ان كان معطلا فإن كبر وكثرت مياهه فضد ذلك.
ومن رأى أنه يحول شاذروانا فإنه يتحول من حال إلى حال، وربما كان المتأخر من عمره أقل من الذي مضى خصوصا ان حمله.
ومن رأى أن في شاذروان صورة منقوشة وكلمته فإن أحد يمدحه بمدح من نوع الاستهزاء.
ومن رأى أنه باع شاذروانا أو يوهبه لأحد فإنه دليل الخطر فليحترز.
وقال دانيال من رأى شاذروانا يدل على حسن المعيشة وطول العمر وكلما ان كبيراً كان خيرا وأجود.
ومن رأى أنه حمل شاذروانا على عنقه فإنه يؤول بحمل أمانات الناس.
ومن رأى أنه يفتش شاذروانا لغيره فإنه يؤول بفراغ عمره.
وقال جابر المغربي من رأى شاذروانا عتيقا أو مشققا فإنه دليل على ضيق عيشه وجواز عمره بالغصص.
ومن رأى شاذروانا صار أخضر فهو خير ونعمة.
وإن صار أحمر فهو شغل الدنيا.
وإن صار أسود أو أزرق فهو حصول هم وغم.
وإن صار أصفر فهو مرض.
وإن صار أبيض فهو نعمة وكسب حلال.
وقال إسماعيل بن الأشعث من رأى شاذروانا مجهولا في مكان مجهول فإنه يدل على ذهاب ما جمعه الرائي.
ومن رأى في دار شاذورانا فإن صاحب الدار يرى خيرا ومنفعة.
ومن رأى شاذروانا في حائط فقلعه ومسكه بيده وتكلم من أحد فإنه يدل على ان ذلك وقاية له خصوصا ان كان المخاطب ميتا فهو طول حياة للرائي.
ومن رأى أن شاذروانا مفروش وهو جالس فإنه يدل على سفر وحصول نعمة من ذلك السفر.
وقال جعفر الصادق رؤيا الشاذروان على تمامه تؤول على أربعة أوجه كسب حلال وطول عمر ومال ومنفعة ومعيشة، وإن رآه على غير التمام فليس بمحمود.
فصل في رؤيا المزابل
وهي الدنيا لأن بعض الناس سألوا النبي صلى الله عليه وسلم عن كيفية الدنيا فأشار إلى مزبلة.
وقال بعض المعبرين جميع ما يصرف في هذه الدنيا من المآكل الحسنة والملابس الحسنة والأمتعة والدواب مآل جميع ذلك عند التلف المزبلة وبهذا المقتضى تكون الدنيا مجموعة فيها.
فمن رأى مزبلة فهو حصول تمكن من الدنيا خصوصا ان جلس فوقها أو رأى بها ما يستوثق به، وربما دلت على هم لأن الدنيا من عادتها الهم لا ينقطع منها.


مُختصر كتاب الاشارات في علم العبارات
تأليف خليل بن شاهين الظاهري
منتدى قوت القلوب . البوابة