الدور وما تحتويه والمفاتيح والأقفال

شاطر
avatar
الإدارة
Admin

عدد المساهمات : 1359
تاريخ التسجيل : 01/01/2014

الدور وما تحتويه والمفاتيح والأقفال

مُساهمة من طرف الإدارة في الأحد 15 فبراير 2015 - 8:12


بّسم الله الرّحمن الرّحيم
موسوعة تفسير الأحلام
تأويل الاشارات في علم العبارات
تأويل رؤيا الدور وما تحتويه والمفاتيح والأقفال

● [ أولآ: تأويل رؤيا ] ●
الدور والغرف والسقوف والجدران ونحوه

فصل في رؤيا الدور
قال دانيال من رأى أنه دخل دارا مجهولة ولم يعرف سكانها ورأى فيها أمواتا فإن ذلك يدل على انها دار الآخرة والداخل المقيم فيها يدل على قرب أجله.
ومن رأى أنه خرج منها فإنه يمرض مرضا شديدا ويعافى.
ومن رأى أنه دخل دارا معروفة يكون بناؤها بالطين واللبن فإن ذلك يدل على طلب الرزق الحلال، وإن كان بناؤها من آجر وجص فإنه دليل على طلب مال حرام، ومن رأى أنه خرج منها فإنه يتوب عن الحرام.
وقال ابن سيرين من رأى أنه سقط من الدار سقفها أو سطحها أو من جدارها أو احترق فإنه وقوع مصيبة في داره.
ومن رأى أن أرض الدار قد كبرت واتسعت فإنه دليل على حصول نعمة وافرة، وإن كان بخلاف ذلك فبضده.
ومن رأى أنه يحول دارا عتيقة فإنه تتسع عليه الأرزاق وتفتح له الأبواب ويحصل له وفور السرور.
ومن رأى أنه دخل دارا جديدة فإن كان غنيا يزداد ماله، وإن كان فقير يستغنى.
وقال الكرماني وسط الدار دليل على البنت والأخت فما رؤى من ذلك من زين أو شين فإنه يؤول في ذلك، وصفة الدار دليل على الوالدة والوالد.
وقال جابر المغربي من رأى أنه دخل دارا وهي ملكه فإنه يرزق بنسل، وكلما كانت متسعة جديدة كانت زيادة في الرزق والدين، وقيل رؤيا الدار وهي حسنة تدل على الصحة والسلامة وطول عمر الوالد والوالدة وقيل تزوج بامرأة حسنة موافقة وأمن من الفزع والجزع، وربما كان غنى وحصول ولاية.
وقال جعفر الصادق رؤيا الدار تؤول على ثمانية أوجه امرأة وزوج وغنى وأمن وطيب عيش ومال وولاية وعز وحمل أمانة.
وقال أما رؤيا الدار المعروفة البناء إذا كانت متصلة بالدور فاصابة دنيا بقدر حسنها، فإن كانت من لبن وطين فهي حلال، وإن كانت آجرا وجصا فهي حرام، وربما أنه يعمل سوءا فليتق الله تعالى، وإن كانت الدار مجصصة وبها مريض دل على موته، وإن كانت من لبن وطين أصابه هم.
وأما رؤيا الدار المجهولة البناء والموضع والأصل إذا انفردت عن الدور فهي دار الآخرة فليعتبر الرائي ذلك وليعتبر حالته أو إن دخلها وخرج منها فإنه يشرف على الموت ثم ينجو، وإن لم يخرج منها دل على الموت.
ومن رأى فيها سعة وزينة يدل على حسن حاله أو يفارق الدنيا وسعة الدار المعروفة صفاء العيش.
ومن رأى أنه دخل دارا جديدة فتأويلها كما تقدم ان يكن يصلح لشيء من ذلك، وإلا خرجت الرؤيا لصاحبها سواء كان مالكا أو ساكنا.
ومن رأى أنه ينظر إلى قصر أو دخله فإنه يتزوج بامرأة حسنة وكذلك النظر إلى الدور.
ومن رأى أن في داخل الدار حدثا أو في الأبواب فإنه حادث شيء في النساء.
ومن رأى أن داره لا تشبه الدور فإنه يملك مالا ويظهر ذلك عليه.
ومن رأى أنه يبني دارا فإنه يستفيد دنيا تحصيلها بقدر فراغ البناء، وإن كان مريضا فربما دل على موته.
ومن رأى أنه خارج من دار وهو صامت لم يتكلم مع أحد دل على موته، وقيل الدخول في الدار أمن على أي وجه كان كما تقدم للمتقدمين من الكتابة على الدور قال بعض الشعراء:
هذه الدار أضاءت بهجة * وتجلـت فرحا للناظرينا
كتب السعد على أبوابها * ادخـلـوهـا بسلام آمـنينا
ومن رأى أن في داره عين ماء تجرى أبو ميزانا غير مطر فإنها عيون باكية على موت أعزاء أهلها، والبلل في الدار هم وحزن وكذلك الوسخ والندوة.
ومن رأى أن داره طريق يسلكه الناس فحصول مصيبة عظيمة.
وقال أبو سعيد الواعظ من رأى بناء دار جديدة دل على موت قريب من أقربائه.
وإن رأى أنه يوسع دارا أصابه غم وهدم دار الإمام الأعظم حصول انثلام في ثغور المسلمين وهدم الدار على أي وجه كان صوت صائل.
فصل في رؤيا الغرف
فمن رأى أنه في غرفة أو غرفات فإنه يأمن مما يخاف ويحذر لقوله تعالى (وهم في الغرفات آمنون).
ومن رأى أنه في غرفة جديدة فإن كان فقيرا استغنى، وإن كان تاجرا فعاقبته حميدة، وقيل إن كان غنيا أصاب مالا.
ومن رأى أنه في غرفة قديمة فإن كان فقيرا أفلس وزاد فقره، وإن كان غنيا فزيادة غنى وسعادة، وإن كان دينا فزيادة صلاح في دينه، وقيل إن الغرفة امرأة.
فمن رأى أنه يبني غرفة فإنه يتهم بإمرأة، وإن بنى غرفة على أخرى دل على زواجه بامرأة فوق زوجته، وربما دلت الغرفة على علو منصب ورفع درجة ووجاهة بين الناس.
فصل في رؤيا البيوت
البيت المفرد يدل على المرأة.
ومن رأى بيتا على عود فإنه يدل على زواج امرأة ذات مروءة وعفاف وحمل مؤنتها على رقبته، وربما حبلت منه.
ومن رأى أنه دخل بيتا جديدا فإنه يتزوج امرأة ويحصل له مال وغنى ومن رأى أنه دخل بيتا معمورا بالجص أو مبيضا ولم يعرف صاحبه فإنه يدل على قرب أجله.
ومن رأى أنه هرب ودخل بيتاً وأغلق بابه، والبيت متصل ببيوت، فإنه يدل على الخلاص من الهم والغم، وإن كان مريضاً عوفى.
ومن رأى بيته هدم فإنه يحرز ماله هذا إذا كان عتيقا.
ومن رأى أنه هدم بيت غيره فإنه حصول مال من الغير.
ومن رأى أنه سقط عليه بيت أو حائط فإنه يدل على حصول مال وافر.
وإن رأى أنه في بيت جديد فإنه يدل على الاستغناء، وإن كانت من فضة فإنه يتوب من الذنوب لقوله تعالى (لمن يكفر بالرحمن لبيوته سقفا من فضة)، وإن كان غنيا يزداد ماله.
ومن رأى أن بيته قد اتسع عما كان فإنه حصول نعم ومال وزيادة رزق.
ومن رأى بخلاف ذلك فإنه ضده.
ومن رأى أن بيته منفرد وليس حوله بيت فإنه غير محمود.
ومن رأى أنه يرش بيته فإنه يعمل عملا يحصل له نكد بسببه ولا خير في الرش إذا كان في البيوت.
ومن رأى أنه في بيت وهو يمنع من الخروج فإنه حصول خير وعاقبة محمودة.
ومن رأى أنه يعذب في بيت فإنه حصول فضل وخير ونعمة.
ومن رأى أنه في بيت مجهول لا يعرفه وسمع كلاما ينكر مثله في اليقظة أو لم يفهم من ذلك شيئا أو استدل به على الشر فإنه موته وذلك البيت قبره، وقيل إن البيت هو المرأة التي يأوي الرجل إليها فمهما رآه من زين أو شين يؤول عليها.
ومن رأى أنه علا فوق بيت مجهول وكان مرتفعا جدا فإنه يصيب امرأة بكرا، وإن كان عتيقا فهو امرأة ثيب.
ومن رأى أنه حمل بيتا أو قلعة فإنه يتزوج امرأة لها مؤنة شديدة.
ومن رأى بيت ماء فإنه يدل على اختلاء في حرام، وأما فعل الإنسان فيه فقد تقدم في فصول البول والغائط ، وبيوت المطابيخ فتؤول بالسعي إلى اكتساب المعيشة وقوام الأمور، وأما الكانون فإنه على وجهين رئيس البيت وامرأة جليلة.
وقال الكرماني الكانون قوام للبيت وانتظام أحوال جماعته، فمن رأى في ذلك زينا أو شينا فيؤول عليهم.
وقال أبو سعيد الواعظ الكانون هو المرأة فإن كان من جص فمن أهل بيت فيهم تكبر، وإن كان من الخشب فامرأة من أهل بيت فيهم نفاق، وإن كان من معدن من المعادن فالمرأة تنسب إلى ذلك المعدن.
ومن رأى أن كانونا هدم فإنه زوال نعمة صاحب ذلك.
وقال بعض المعبرين ربما دل خراب الكانون على سفر أهله.
وأما التنور فيدل على ظهور الأمور وبناؤه نيل ولاية ونجاة من عدو لقوله تعالى "وفار التنور" وربح للتاجر وكذلك سجره.
فإن رأى كأن في دار السلطان تنورا وفيه رماد يدل على أنه يتزوج امرأة لا خير فيها.
وأما الكير والكبول فقيل سلطان إلا إذا كان الكير من خشب فهو نقصان جاه، وثبوت الأماكن ثبوت الأموال.
وأما الخزانة فتؤول بجامع الأموال وبالخازندار.
وأما الخلوة فهي محل الراحة، وقيل سرية.
وأما البيوت المنسوبة للأمراء كالطشتخانات والفرشخانات وما اشبه ذلك فإن كل بيت منها يؤول على أربابه من الخدم، فما رؤى من ذلك جميعه من زين أو شين يعبر على ما يقتضيه التعبير فيهم.
رؤيا السقوف
من رأى أن سقف داره متهدم ووقع أصل فإنه موت صاحبها الساكن فيها أو مالكها.
ومن رأى أن سقف بيته يقطر ماء فإنه بكاء على ميت أو مريض.
ومن رأى أن تراب سقفه ذهب فإنه يفتقر في ماله وينكشف من نعمته.
ومن رأى أن شيئا من النبات نبت بسقفه فانهم رجال يحتالون عليه.
ومن رأى أن جماعة فوق سقفه فهو كذلك وتشقق السقف حصول أمر مكروه، وإصابته بحجر أو سهم أو نحو ذلك كلام مؤثر بقدر ما أثرت الضربة، وحسن السقف وتزخرفه عز وجاه لصاحبه وسقوط السقف حصول مصيبة عظيمة لقوله تعالى (فخر عليهم السقف من فوقهم) الآية.
وقال أبو سعيد الواعظ السقف إذا كان من خشب دل على رجل رفيع، فإن رأى كأنه دخل سقفا فاستترت عنه السماء فيه دخل عليه اللصوص وسرقوا متاعه، وانكسار الجذع من السقف يدل على موت رجل منافق.
رؤيا السطوح
فالسطح المجهول امرأة والمعروف شرف وعز وعلو قدر وجاه.
وقال جابر المغربي من رأى أنه صعد السطح الذي هو عليه دل على الشرف وحصول مرتبة وشرف في ذلك الشرف.
وأما النبات على سطح فليس بمحمود وكذلك إذا رأى جماعة فوقه، وأما جريان الماء فوق السطح فحصول هم وغم ما لم يكن مطرا.
ومن رأى أن فوق سقفه ما لم يمكن صعوده فهو حصول غم وهم.
رؤيا الحيطان والجدران
أما الأساس فهو التقوى فكلما كان وثيقا كانت التقوى أوثق.
وقال ابن سيرين الحائط تؤول بحال الرجل في الدنيا.
فمن رأى أنه فقد حائطا وهم مستحكم قوى فإنه يدل على صلاح حاله في الدنيا بمقدار سمك الحائط.
ومن رأى أنه يخرب حائطا وكان عتيقا فإنه يدل على حصول الماء أو العلم، وإن كان جديدا فإنه يصيبه غم ومصيبة بقدر ما أخربه من الحائط، وإن كان الحائط رقيقا ضعيفا فإنه يدل على ضعف حاله في الدنيا وادبار أمره.
ومن رأى أنه قائم على الحائط فإنه لا يستقيم أمره.
ومن رأى أنه معلق بالحائط فإنه يدل على زوال حاله وعيشه.
ومن رأى أنه رفع حائطا فإن كان ذا وجاهة فإنه يرقى إنسانا إلى منصب، وإن كان غير ذلك فإنه يساعده باللفظ.
ومن رأى أنه هدم حائطا فإنه يسقط انسانا عن معيشته أو يهلكه.
وقال الكرماني من رأى أنه أقام حائطا أو بنى حائطا خرابا فإنه يسعى في صلاح أمور رجل قد فسدت.
ومن رأى أن حائط مدينة أو جامع سقط فإنه حدوث مصيبة لمتولى ذلك المكان.
وقال جابر المغربي رؤيا الحائط تدل على رجل كبير مقداره في الناس بقدر علوه.
ومن رأى أنه يخرب حائطا عتيقا فإنه صلاح حاله، وإن كان جديدا فبضده.
وقال جعفر الصادق من رأى أنه يبني حائطا فإن كان من لبن وطين فإنه يدل على صح دينه وأمانته.
ومن رأى أنه يبني حائطا من جص فإنه يدل على تغير نيته وفساد دينه.
وأما السرب فإنه مكر ودخول الإنسان يه رجوع مكروه إليه.
وإن رأى فيه ماء طاهرا فهو معيشة من مكروه، وإن كان به دنس أو به نجاسة فإنه مكر يمكره ويحصل به هم وحزن، وأما الأخبية فهي امرأة تكتم السر.
فمن رأى أن فيها شيئا من الأشياء كان باطنها نظير ما ينسب إليه ذلك الشيء، وإن رآها خالية فإن تلك المرأة تكون غير موافقة لما يريده منها والله تعالى أعلم.
فصل في رؤيا القواعد والعواميد
وللمعبرين في ذلك بحث.
قال ابن سيرين العمود يؤول بالرجل المستقيم الصادق القول، وربما كان كلاما قويا،
وقال الكرماني من رأى بيده عمودا من حديد فإنه يدل على قوته.
ومن رأى أن أحداً أخذه بيده عمودا فإنه يدل على ضعف قوته.
وقال جعفر الصادق العمود يؤول على ثلاثة أوجه رجل صادق وكلام فخر وعلو مرتبة.
ومن رأى أن عمودا مال عن مكانه فإن كان واليا فإن عامله قد خرج عن طاعته وخالفه، وإن كان عاملا فإن سلطانه يميل عليه، وإن كان عبدا باعه سيده.
وأما العمود الخشب فصاحب دولة وإقبال يدل على أنه انسان يثبت به دولة الرائي.
فمن رأى شيئا وهو على هيئة حسنة فإنه حصول نعمة وجاه وعلو قدر ممن ينتسب إليه ذلك.
ومن رأى حادثا في ذلك فإنه زوال من نسب إليه.
وقال الكرماني العمود يدل على الاسم.
وقال جابر المغربي يدل على صاحب البيت إذا كان من خشب، فإن كان من حديد أو فيه قوة فإنه يدل على قوة صاحب البيت واقباله.
ومن رأى أن بجنب العمود عمودا آخر فإنه زيادة في أهل البيت، وأما القاعدة فهي على أوجه.
قال الكرماني من رأى أنه استند لقاعدة عمود أو اشتراها أو وهبت له فإنه يستند إلى عجوز يتزوجها أو تخطبه واستدل على حمل القاعدة على العجوز بقوله تعالى "والقواعد من النساء".
ومن رأى أن قاعدة كسرت أو ذهب بها فإنه زوال قاعدة البيت.
ومن رأى أنه باع قاعدة عمود فإنه يطلق امرأته.
فصل في رؤيا السلالم والصعود والهبوط
من رأى أنه صعد سلما من طين فإنه يصل إلى خير وصلاح ورزق حلال.
ومن رأى أنه صعد سلما من آجر وجص فإنه يدل على فساد دينه، وإن كان السلم من حجر فإنه يدل على قساوة القلب، وإن كان من خشب فإنه يدل على ضعف الدين.
وقال الكرماني من رأى أنه صعد سلما طويلا فإن كان أهلا للرياسة فإنه ينال منزلة عالية، وإن لم يكن فهو حصول خير من ذي سلطان.
ومن رأى أنه نزل عن شيء من ذلك فتعبيره ضد ما ذكر.
وقال جابر المغربي من رأى أنه يصعد سلما ثم ينزل ثم يصعد ويكرر ذلك فإنه يسعى في أمور الناس بخير ويحصل له نتيجة.
قال جعفر الصادق رؤيا السلم لأهل الصلاح ظفر على الأعداء ولأهل الفساد قلة دين وارتكاب معاصي.
ومن رأى أنه صعد درجا فإنه يصيب سلطانا وعزا وقوة وحسن دين، وإن كان مريضا وبلغ آخر الدرج فإنه انقضاء عمره.
ومن رأى أنه صعد درجا كثيرة لا يحصى عددها فإنه يلي ولاية ويتقدم على رجال ان كان أهلا لذلك وينال من ذلك عز ورفعة وتمكنا، وإن لم كن أهلا لذلك فهو حسن دينه واسلامه لقوله تعالى ( سنستدرجهم من حيث لا يعلمون )، وربما دل على الارتحال من منزل إلى منزل.
ومن رأى أنه نزل عن سلم أو درج من حيث الجملة فإنه ان كان ذا سلطان فإنه ينزل عن منزلته، وإن كان له فرس نزل عنها ومشى راجلا، وإن كان له امرأة مريضة هلكت.
وقيل من رأى أنه صعد سلما أصاب خيرا ورفعة من حيث الجملة ومن حيث لا يؤمل ذلك.
ومن رأى أنه صعد سلما قديما أصاب خيرا من تجارة، وإن خاصم أحداً فإنه فلاح وظفر بخصمه.
ومن رأى أنه سقط من سلم حديد أصاب فترة في دينه ويرجع عما كان عليه.
ومن رأى أنه نزل من سلم قديم درجة درجة كسدت تجارته.
ومن رأى أنه على سلم خشب فانكسر به أفلح خصمه عليه.
ومن رأى أنه نصب سلما ونزل منه إلى مكان معروف فإنه يسلم من الخوف والغدر.
وقال بعض المعبرين الصعود للجميع محمود ما لم يكن فيه ما ينكر مثله في اليقظة والهبوط ضده إلا أن يكون نصب سلما لمصلحة فإنه سلامة، وربما دل وجود السلم على بلوغ المراد وعدمه عند الضرورة إليه ضده لقوله تعالى ( أم لهم سلم يستمعون فيه ) الآية.
ومن رأى أنه يصعد سلما درجة درجة فإنه ينتقل إلى الرياسة بالتدريج، وربما دل على تولية الخطابة لمن يكون أهلها والله أعلم.



● [ ثانيآ: تأويل رؤيا ] ●
الأبواب والمفاتيح والغلق والقفل ونحوه

فصل في رؤيا الأبواب وفتحها وغلقها
قال دانيال الباب يؤول بامرأة، فمن رأى أن أبوابا فتحت مجهولة كانت أو معروفة فإنه يحصل له خير ونعمة، وإن كانت على طرف الطريق فإن ذلك يحصل بسرعة.
ومن رأى أن أبواب الدار فتحت قدامه فإنه حصول مال من جهة جليل القدر ويدخر ذلك لأجل عياله.
ومن رأى أن باب داره غلق أو خرب أو حرق فإنه دليل على مصيبة ومشقة عظيمة ودخول أقوام إلى منزله بسبب مصيبة.
ومن رأى أنه حرك حلقة الباب أو دفقها فاجيب فإن الله يستجيب دعاءه ويجد ما يطلبه وينفتح له الباب عند دقة فإن الله تعالى أجاب دعوته بنصر وظفر على الأعداء.
وقال الكرماني أبواب الدار جميعها في التعبير بمعنى واحد لكن باب المدخل أزيد من ذلك في معناه.
ومن رأى أنه صنع بابا جديدا أو قفله فإنه يخطب امرأة ويتزوجها، وخلع الباب طلاق المرأة وقلع الباب أصر موتها.
ومن رأى أنه أمر نجارا بأن يصنع بابا جديدا فإنه يتزوج بكرا.
ومن رأى بابا وليس معه ما يغلق به فإنه يتزوج امرأة ثيبا.
وقال جابر المغربي من رأى شيئا من أصناف الوحوش يتسارعون إلى بابه ويصرخون به فإن الشباب يقصدون عياله.
ومن رأى بباب داره حلقتين أو مسطبتين فإنه يدل على أن أهل بيته يحبون غيره فليحذر من ذلك.
ومن رأى أن باب السماء قد فتح فإنه يدل على افتتاح أبواب الخيرات والأرزاق على أهل ذلك المكان.
وقال جعفر الصادق رؤيا الباب على ثلاثة أوجه أحدها صاحب الدار والثاني المرأة والثالث الخادم، وأما باب المدينة فإنه يؤول بالحاجب وبواب الملك.
وقال ابو سعيد الواعظ من رأى كأن أبوابا فتحت إلى داره حتى جاوزت الحد دلت رؤياه على خراب الدار وتعطيلها، وإن تجاوز الحد دلت على سعة الرزق وإيضاح أبوابه عليه.
ومن رأى أنه قطع حلقة بابه فإنه يدخل في بدعة.
ومن رأى كأنه يريد إغلاق بابه فلا ينغلق فإنه يمنع عن أمر يعجز عنه.
وقيل من رأى أن أبواب داره فتحت من مواضع كثيرة فإنها أبواب دنياه تفتح له وتقبل عليه.
ومن رأى أن باب داره عظيم قوي فإنه حسن حاله وإلا رجع التأويل لمالكها وذهب به إلى حيث لم يدر فهي حصول مصيبة في كبير البيت.
ومن رأى أن باب داره ملقى فإنه ان كان عنده ضعيف يبرأ سريعا ويعافى، وربما كان بشارة وصحة وخيرا وسلامة.
ومن رأى أن باب داره إلى خارج الدار فليس بمحمود.
ومن رأى أن باب داره سد فإنه مصيبة عظيمة نازلة بأهل الدار.
ومن رأى أنه يريد أن يغلق بابا ولا يستطيع فإن ذلك أمر يعسر عليه من قبل امرأة.
ومن رأى أن في وسط بابه بابا صغيرا فإنه يكون للدار مدخل بمفرده إلى النساء.
ومن رأى أنه دخل على قوم من باب فإنه يظفر بحاجته وينتصر على أعدائه وتبطل حجة خصمائه لقوله تعالى ( ادخلوا عليهم الباب فإذا دخلتموه فإنكم غالبون ).
ومن رأى أنه خرج من باب ولم ينو العود فإنه يخرج من أمر.
ومن رأى أنه خرج من باب ضيق إلى سعة أو من أمر هائل فإنه صلاح وخير وفرج من هم.
ومن رأى أنه يطلب بابا ولا يهتدي إليه فإنه يطلب أمرا ويتحير فيه ولا يبلغ منه أربا.
ومن رأى ان أسكفة الباب نزعت فإن صاحب الدار يطلق امرأته.
ومن رأى أنه يركب عتبة الدار فإنه ينكح امرأة.
ومن رأى أنه يفتح بابا معروفا فإنه يستعين برجل على طلب حاجته ويظفر بها لقوله تعالى ( إن تستفتحوا فقد جاءكم الفتح ).
ومن رأى أنه يريد فتح باب وقد عسر عليه وهو يحاوله ولم يقدر على ذلك فإنه عسر أمر ولا ينال مما يطلبه شيئا.
ومن رأى أنه أغلق بابا جديدا ودربسه فإنه يتزوج بامرأة وينكحها.
ومن رأى أنه فتح بابا مغلقا من مدة فإنه يفرج همه وغمه ويحصل له خير من مكان لا يؤمله، وقيل يفارق زوجته ويتزوج غيرها.
وغلق الباب مفارقة امرأة.
ومن رأى أنه سمر بابه فإنه يزداد محبة في امرأة ما لم يمنع الدخول.
ومن رأى أنه باع بابه فإنه يبيع خادمه.
وأما باب الجامع فيؤول بامرأة القاضي.
وباب الحمام يؤول بامرأة ماشطة.
وباب الخان يؤول بامرأة غير حصينة.
وباب القلعة يؤول برب وظيفة تقضي أمور الناس على يديه، وربما كان دينا.
وباب الحانوت يؤول بزوجة أرباب المعاش.
وباب البيمارستان يؤول بزوجة الحكيم.
ومن رأى أنه جاء إلى باب ولم يدخل ودخل من غيره فإنه يؤول على ثلاثة أوجه إن كان من أهل الصلاح وسعى في أمر دنيوي من ملك من الملوك فإنه لا يسأل أرباب وظائفه في ذلك بل يطلبه منه ويعسر ذلك عليه، وربما ناله ولم يثبت عليه، وإن كان من أهل الفساد فإنه يأتي امرأة في دبرها، وقيل ارتكاب معصية.
فصل في رؤيا المفاتيح والأقفال
وهي تؤول على أوجه فالمفتاح إنسان على يديه أمور الناس.
ومن رأى أن بيده مفاتيح كثيرة فإنه يدل على علو منزلته وعظم شرفه لقوله تعالى ( له مقاليد السموات والأرض ).
وقال الكرماني كل ما يفتح بالمفتاح خير والغلق ضده، وقال بعضهم الغلق يدل على التزويج.
فمن رأى أن بيده مفاتيح الجنة فإنه يكون على دين ملكه وتكون عواقب أموره محمودة، وقيل إن المفتاح هو طلب حاجة من الله عز وجل ودعاء واستغفار.
وقال جابر المغربي من رأى بيده مفتاحا يدل على الوضوء بماء طاهر لقول النبي صلى الله عليه وسلم مفتاح الصلاة ماء طهور.
ومن رأى أنه سقط مفتاح من يده فإنه يتهاون في الصلاة.
وقال جعفر الصادق رؤيا المفتاح تدل على فتح الأمور الصعاب وفرج من الغم وشفاء من المرض وحصول مراده وقوة في الدين وقضاء حاجة وإجابة دعاء وعلم ومعرفة.
وقال محمد بن شامويه من رأى أنه أصاب مفتاحا أو مفاتيح فإنه يصيب مالا وسلطانا وخيرا عظيما بقدر المفتاح.
ومن رأى أنه فتح شيئا بمفتاح وتيسر ذلك له فإنه يستعين بأحد في حاجة.
وإن رأت امرأة أنه ألقى إليها مفتاح فإن انسانا ينكحها.
ومن رأى أنه أعطى مفتاحا أو مفاتيح واستولى على ما يتضمن غلقها فإنه يتولى أمرا يحكم فيه على أشراف الناس ويدخر خزائن الملك ان كان ممن يصلح لذلك والا فهو خير على كل حال، ورؤيا كسر المفتاح أو شيء من أسنانه لا خير فيها.
ومن رأى أن مفتاحه قد ضاع أو سرق فإنه تعطيل الأمور، وقيل رؤيا ادخال المفتاح في السكرجة نكاح فإن كانت جديدة فبكر، وإن كانت عتيقة فثيب.
وقال ابو سعيد الواعظ المفتاح المتخذ من حديد رجل ذو بأس والفتح محمود وظفر ونصر لقوله تعالى ( نصر من الله وفتح قريب ).
ومن رأى أن بيده مفاتيح فإنه يصيب مالا لقوله تعالى ( وآتيناه من الكنوز ما إن مفاتحه لتنوء بالعصبة )، وربما دل قصد الفتح بالمفتاح على طلب حاجة بالدعاء لأن الواحدي قاله في تفسير القرآن في معنى قوله تعالى ( إن تستفتحوا فقد جاءكم الفتح )، وأما القفل فإنه دليل على حصول مراد الدين والدنيا وصلاح أحواله.
فمن رأى القفل انفتح سريعا فإنه تيسر عليه الأمور عاجلا ويرزق الحج.
ومن رأى أنه لا يقدر على فتح القفل فإنه تعسير وغلق أموره.
وقال جع رؤيا القفل تؤول على ستة أوجه حصول أمر وقوة وحجة ومنفعة وامرأة واعتماد على رجل مصلح، وربما دل رؤيا عمل القفل على الدلالة، وقيل صلاح وحرس، وأما ما يوضع به القفل والمفاتيح فإنه يؤول بامرأة.
ومن رأى أنه أدخل فيه شيئا من ذلك فإنه ينكح امرأة، وربما دل على الحفظ.
ومن رأى أنه قفل قفلا على باب فإنه يكون حريصا على زوجته.
ومن رأى أنه قفل قفلا على صندوق أو علبة أو ما أشبه ذلك من الأواني فهو نظيره.
ومن رأى قفلا ثقيلا وضع في رقبته فلا خير فيه ووضعه في الرجل معناه كمعنى القيد كما تقدم.
ومن رأى قفلا من معدن من المعادن فإنه امرأة تنسب لذلك النوع كما هو مذكور في بيان الأصول، وأما القفل الخشب فلا خير فيه، وقيل القفل إذا كان بيد أحد من أهل النفاق فهو زيادة طغيان، وإذا كان بيد أحد من أهل البخل فهو زيادة بخل وخساسة، وإذا كان بيد أحد من أهل الصلاح فإنه خير وبركة.
ومن رأى أقفالا موضوعة على الحوانيت فإنه كساد لأهلها وتقييد أمورهم.
ومن رأى أنه كسر قفلا فإنه على وجهين ان كان مما يكره في التعبير فعله فليس بمحمود، وإن كان مما يشكر فهو محمود والله أعلم بالصواب.


مُختصر كتاب الاشارات في علم العبارات
تأليف خليل بن شاهين الظاهري
منتدى قوت القلوب . البوابة


    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 22 سبتمبر 2017 - 10:18