أحوال النساء من زواج وجماع وحيض وحمل وخلافه

شاطر
avatar
الإدارة
Admin

عدد المساهمات : 1396
تاريخ التسجيل : 01/01/2014

أحوال النساء من زواج وجماع وحيض وحمل وخلافه

مُساهمة من طرف الإدارة في الخميس 12 فبراير 2015 - 10:09


بّسم الله الرّحمن الرّحيم
موسوعة تفسير الأحلام
تأويل الاشارات في علم العبارات
تأويل رؤيا أحوال النساء
من زواج وجماع وحيض وحمل وخلافه

● [ أولآ: تأويل رؤيا ] ●
الخطبة والتزويج والطلاق والجماع ونحوه

فصل في رؤيا خطبة النساء
وهي على أوجه. وقال بعض المعبرين من رأى أنه يخطب امرأة فإنه يسعى في تحصيل الدنيا ويناله منها بقدر ما ناله من الخطبة.
ومن رأى أنه يسر إلى امرأة عازبة أمرا فإنه يدل على خطبته ورغبته في زواجها لقوله تعالى (ولكن لا تواعدوهن سرا) الآية.
ومن رأى أنه يخطب امرأة متزوجة دل على أنه يطلب الدنيا ولا تحصل له.
ومن رأى أنه يخطب امرأة واجابته إلى قصده وكانت بديعة في الحسن فإنه حصول مراده وقضاء حاجته، وربما دلت الرؤيا على حصول فرح وسرور وبشارة.
ومن رأى أن امرأة تخطبه وترغب فيه فإن الدنيا مائلة إليه مقبلة عليه.
فصل في رؤيا التزويج
وهو على أوجه.
قال الكرماني من رأى أنه تزوج بامرأة وله زوجة أو ما ينوب عن ذلك أصاب سلطانا وخير بقدر جمال المرأة إذا عاينها أو عرفها، وإن لم يعرفها ولم يعاينها ولا سميت له وهي مجهولة فإن ذلك يدل على موته أو موت إنسان على يديه.
وكذلك إذا رأى عريسا ولم ير زوجته ولا يعرفها ويستدل على ذلك بالقرآن والشواهد.
ومن رأى أنه تزوج امرأة شيخ أو اخته فإنه يصيب خيرا كثيراً وكذلك المرأة في رؤياها الزواج من هذا النوع.
ومن رأى رجلاًمريضا تزوج وليس له امرأة وزوجه مجهول دل على موته وحسن حاله فيما يصير إليه.
ومن رأى أنه تزوج ذات رحم فإنه يسود اهل بيته.
ومن رأى أنه تزوج امرأة ميتة ودخل بها فإنه يظفر بأمر ميت بحياله، وإن لم يكن دخل بها ولا غشيها يكون ظفره في الأمر غير ثابت.
وقيل من رأى أنه تزوج امرأة ميتة من ذات محرمه فإنه يصل رحمها، وإن كانت حية قطع رحمها.
وإن رأت امرأة ان لها زوجا وقد تزوج بها وهو ميت ودخل بها فإن ذلك نقصان لها في مالها وتفرق امرها وتغير حالها، وإن كان الميت دخل بها في داره وهي مجهولة فإنها تموت.
وقال أبو سعيد الواعظ رؤيا الزواج تدل على ثروة واصابة وغنى لقوله تعالى (وأنكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم) الآية.
ومن رأى أنه تزوج امرأة ثم ماتت فإنه يسعى في أمر لا يحصل منه إلا الحزن، وإن رأى ان المرأة التي تزوجها يهودية فإنها تأتي حرفة فيها ارتكاب فاحشة، وإن كانت نصرانية فإنها حرفة باطلة، وإن كانت مجوسية فهي مشغلة تورث ترك الدين.
ومن رأى أنه تزوج زانية دلت رؤياه على حصول فعلها لقوله تعالى (والزانية لا ينكحها إلا زان)، وإن كانت المرأة سليطة دلت رؤياه على أنه يقتل.
ومن رأى أنه تزوج بامرأة من رجل آخر وذهب بها إلى ذلك الرجل فإنه يزول عزه ومعيشته.
ومن رأى أن امرأة تزوجت بزوج فإنها تؤول على ثلاثة اوجه ان كانت حبلى ولدت ابنة وانها تسعى في تزويجها أو وقوع بينها وبين زوجها.
ومن رأى أنه تزوج امرأة فغشيها فإنه يدل على الشرف وحصول ملك ما لم يملكه.
وإن رأت انها متوجهة إلى زوج وهي مزينة وما وصلت إليه فإنه يدل على قرب أجلها.
وإن رأت انها وصلت إلى زوجها وغشيها فإنه يدل على حصول منفعة وسرور لها بقدر زينتها ولباسها.
ومن رأى أنه تزوج بشيء من الحيوان من أي صنف كان فإنه يدل على أنه يتزوج بامرأة تنسب إلى ذلك الحيوان.
وإن رأى ما تزوجه من الحيوان موافقة فإنه يدل على ان المرأة التي نسبت لذلك توافقه على ما يقصده من مثل ذلك الحيوان فتعبير الفعل ان كان مشكورا فهو محمود وإلا فضده.
فصل في رؤيا العرس
وهو على اوجه. فمن رأى عرسا وليس فيه شيء من الملاهي وهو بسكون ووقار فإنه يدل على الخير والبركة خصوصا ان كان فيه ما يدل على الخير.
وإن رأى ضد ذلك فليس بمحمود خصوصا ان كان فيه رقص فإنه مصيبة والزغاريط مصيبة والزغروطة الواحدة هم قليل.
وقال أبو سعيد الواعظ العرس لمن اتخذه مصيبة ولمن يدعي إليه سرور وفرح إذا لم ير طعاما.
وقال الكرماني من رأى أنه يلي أمر عرس أقام في جنازته بعض أهله.
ومن رأى أن العرس في دار بها مريض فإنه دليل على موته.
وقال بعض المعبرين أكره رؤيا العرس في المنام خصوصا إذا كان فيها شيء من انواع الملاهي وجميع الأفراح وما يناسب ذلك مصائب وأحزان.
فصل في رؤيا الطلاق
وهو على أوجه وللمعبرين في ذلك أقوال.
قال أبو سعيد الواعظ من رأى أنه طلق امرأته فإنه يستغني لقوله تعالى (وان يتفرقا يغن الله كلام من سعته)، وقيل ان صاحب هذه الرؤيا يفارق رئيسه فإن النساء ذوات كيد كالملوك، وقيل ان كان صاحب الرؤيا ذا منصب فإنه يعزل.
ومن رأى أنه طلق زوجته باتا فإنه يترك شغله ولا ينوي الرجوع فيه.
ومن رأى أنه طلق امرأته ثم غار عليها فإنه يكون حريصا على مراجعتها فإن الغيرة عند المعبرين تؤول بالحرص.
وقال ابن سيرين من رأى أنه طلق امرأته وكان ليس معه غيرها فإنه يزول عن شرفه وعزه، وإن كان له غيرها من النسوة أو الجواري فإنه نقصان في ذلك.
ومن رأى أنه طلق امرأته وليس له امرأة فإنه يدل على قرب أجله.
وقال الكرماني من رأى أنه يطلق امرأته فإنه يؤول على سبعة أوجه غنى لما تقدم من الآية، ومفارقة شريك وعزل عن منصب وتعطيل دولاب وذهاب مال وحصول شيء يريده إذا كان يكره المرأة ومخاصمة رجل.
وقيل من رأى أنه يطل زوجته فإنه يعاتب صديقا له عتابا شديدا أو يتهم بتهمة.
ومن رأى أنه طلق زوجته طلقة واحدة وكان مريضا وزوجته مريضة فإن احدهما يبرأ من مرضه، وإن كان الطلاق بثلاث مات المريض.
وقيل من رأى أنه طلق امرأته وكان من طلاب الآخرة انقطع عن الدنيا واشتغل بالآخرة.
فصل في رؤيا الجماع
وهو على وجوه.
قال دانيال من رأى أنه يجامع فإنه يدل على حصول مراده خصوصا ان أنزل.
ومن رأى أنه جامع رجلاًفإن المفعول ينال من الفاعل خيرا.
ومن رأى أنه جامع زوجته على عادته فإنه يصلها بالبر والخير، وإن كان جماعه معها في الدبر فإنه يطلب أمرا فيه بدعة ولا يحصل له في مطلبه نتيجة ويكون غير محافظ على السنة.
ومن رأى أنه يجامع أحداً من محارمه فإنه يكون قليل المحبة والشفقة لمن فعل بها، وربما تنقطع مودته عنها، وإن كانت ميتة فإنه يدل على حصول هم وغم، وقيل ان رؤيا ذلك خير للفاعل والمفعول، وربما دل على الحج.
ومن رأى أنه يجامع زوجته وكانت ميتة فلا خير فيه.
ومن رأى أنه يجامع امرأة ميتة مجهولة فإنه حصول مراد.
وقال أبو سعيد الواعظ الجماع في الأصل يدل على نيل المطلوب وإصابة البغية.
ومن رأى أن الخليفة أو من يقوم مقامه نكحه نال ولاية.
ومن رأى أنه نكح رجلاًأصابه فرح وفرج من الغم.
ومن رأى أنه ينكح رجلاًمن غير منازعة فإنه يدل على ان يكون بينهما مودة في ذلك الوقت، وربما نال المنكوح من الناكح خيرا إن عرفه، وإن لم يعرفه فلا بأس به.
ومن رأى أنه ينكح شابا مجهولا فإنه نطق بعدله.
ومن رأى أنه افتض بكرا فإنه يملك جارية أو ينكح امرأة حسنة في تلك السنة.
ومن رأى أن ينكح امرأة رجل يعرفه فإن ذلك الرجل الذي هو زوج المرأة ينال غنى من جهة امرأته.
وقيل من رأى أن أحداً ينكح امرأته نال الناكح ان كان معروفا من تجارته نيلته.
ومن رأى أنه ينكح شيخا مجهولا وهو يوافقه على ما يأمل به فهو في غاية الحسن.
ومن رأى أنه ينكح ميتا فإنه يصله بالدعاء.
ومن رأى أنه ينكح أمه وكانت ميتة فإنه يدل على انقضاء أجله لقوله تعالى (منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم) الآية، وأول بعضهم هذه الرؤيا إذا كان صاحبها غائبا بالاجتماع على أمه إن كانت موجودة.
ومن رأى أنه ينكح شيئا من الحيوان فإنه يصنع معروفا إلى من يكفره.
ومن رأى أن شيئا من الحيوان ينكحه فإنه يدل على زيادة مروءته فوق القدرة.
ومن رأى أنه ينكح أحد أبويه من غير إنزال فإنها صلتهم، وإن أنزل فإنه قطع لرحمه.
ومن رأى أنه ينكح عبده أو أمته نال فرجا وزيادة في ملكه.
ومن رأى أن عبده ينكحه فإنه يستخف به.
وكذلك ان رأى أحداً من خدمه.
وقال الكرماني من رأى أنه يطأ امرأة أصاب أهل بيته منه خيرا وغنى.
ومن رأى أنه يطأ امرأته وهي حائض فإنها تحرم عليه لقوله تعالى (فاعتزلوا النساء في المحيض).
ومن رأى أنه يطأ امرأة ويرى فرجها وكانت تذكر بسوء أصاب خيرا كثيراً وقضيت حاجته، وإن كانت مشهورة بالديانة كان الخير أشد، والمرأة الزانية دون ذلك، والمجهولة أقوى من المعروفة.
ومن رأى أن قوما يختلفون إلى زانية فانهم يجتمعون على عالم يصيبون من علمه خيرا.
وقيل من رأى أنه ينكح زانية فإنه ان كان من طلاب الدنيا أصاب مالا حراما، وإن كان من أهل الصلاح والخير أصاب علما وبركة والنكاح دال على بلوغ المراد من دين أو دنيا لأن النكاح متعة ولذة.
ومن رأى أنه افتض جارية أصاب سلطانا وخيرا.
ومن رأى أنه يطأ جارية سوداء فإنه يصيب هما ويفرج عنه سريعا.
وقال السالمي ومن رأى أنه يجامع ولا يتمكن من الإنزال فإنه يدل على البحث عن العلوم الصعبة والحكمة الخفية ونحو ذلك فإن كان قضيبه مرتخيا لا ينتج ما يطلبه.
ومن رأى أنه يطأ بشهوة وقوة فإنه يدل على نجاح مقصده.
ومن رأى أنه يطأ امرأة نصرانية فإنه يصيب من السلطان مالا فيه عهد، وقيل رؤيا النكاح تدل على قرة العين وحصول السرور، وربما دل وطء ذات المحارم على الولد الحرام، وربما دل نكاح الرجل لأمه على موته في البلدة التي ولد فيها ولو كان غائبا عنها لما تقدم من الآية، وقيل لا يرى ذلك إلا قاطع رحم أو مقصر بحقوقهم، وربما يرجع بعد ذلك.
ومن رأى أن خصمه نكحه فإنه يظفر به.
ومن رأى أنه نكح طفلا فإنه يرتكب ما لا ينبغي له، وربما دل على النكد وحصول المشقة.
ومن رأى أن رجلاًمعروفا ينكحه فانهما يتشاركان ويجتمعان على أمر مكروه.
ومن رأى أنه ينكح السلطان أو من يقوم مقامه فإنه يذهب ماله، وإن فعل به ذلك أصاب خيرا عظيما.
ومن رأى أنه ينكح دبرا فإنه يأتي أمرا على غير وجه، وقيل إن النكاح في الدبر يدل على طلب أمر عسير لأن الدبر لا يتم فيه نطفة.
وقيل نكاح البهيمة المجهولة ظفر بالأعداء والمعروفة اصطناع معروف مع غير أهله ونكاح السبع ظفر بالأعداء وتمكن من صاحب سلطان، وإن كان السبع ينكحه فلا خير فيه.
وقيل من رأى أن شيئا من البهائم ينكحه فإن كان ذا ناب فإنه يصيبه ما يكره من عدوه، وإن لم يكن فلا بأس به.
ومن رأى أنه ينكح شيئا من الجمادات وكان به مكان يقتضي النكاح فإنه يتعلق بأمر غريب فإن أنزل نال بغيته، وإن لم ينزل فضده.
وقال جعفر الصادق من رأى أنه جامع ووجب عليه الغسل فإن ذلك المنام يبطل بالانزال لأنه من فعل الشيطان.
ومن رأى أنه يجامع رجلاًمعروفا فإنه يساعده على نيل مطلبه، وإن كان مجهولا فإنه ينال ظفرا.
وقال بعض المعبرين ربما دل الزنا على الخيانة.
ومن رأى أنه جامع زوجة جاره فلا خير فيه لما ورد في الحديث المشهور.
فصل في رؤيا القبلة
وهي على أوجه.
فمن رأى أنه يقبل امرأة مزينة أو يضاجعها فإنه يتزوج امرأة قد مات زوجها ويفيد منها مالا وولدا وينال في تلك السنة خيرا، وقيل اقبال على الدنيا.
ومن رأى أنه يقبل رجلاًأو يضاجعه أو يخالطه مخالطة بشهوة فإن تأويله كتأويل النكاح الا أنه دونه في القوة، وإن لم تكن القبلة بشهوة فإن الفاعل ينال من المفعول خيرا.
ومن رأى أنه يقبل ميتا فإنه يجري مجرى النكاح في التأويل.
ومن رأى أنه قبل الأرض للملك فإنه يطاع له ويسأله في أموره، وربما دل على حصول خير.
ومن رأى أنه يقبل الأرض لمن لا يقتضي له التقبيل فلا خير فيه.
ومن رأى أن أحداً قبل الأرض للشخص فإنه خير وعلو شأن للمقبل له.
ومن رأى أنه قبل يد أحد فإنه يتواضع، وربما دل أيضاً على الانعام وتقبيل الركبة دونه، وتقبيل الرجل دون ذلك.
ومن رأى أنه قبل يد محبوبه فإن ذلك خضوع وذلة له.
وقال الكرماني من رأى أنه يقبل ميتا بشهوة فإنه يصله بالخير.
وإن رأى ان الميت يقبله فإنه يصل إليه من مال ذلك الميت أو من عمله خير.
ومن رأى أنه يقبل شيئا من الحيوان فإنه يميل إلى محبة من لا إنسانية فيه.
ومن رأى أنه قبل شيئا من الجمادات فإنه يميل إلى إنسان يكون طبعه كطبع ما قبله من ذلك الجماد.
وقال بعض المعبرين رؤيا تقبيل من يحبه الإنسان يؤول على أربعة سرور ومودة وبلوغ أرب وظفر.
وقال جعفر الصادق رؤيا القبلة تؤول على أربعة أوجه خير ومنفعة وقضاء حاجة وظفر وخبر سار.
فصل في رؤيا الملامسة
من رأى أنه يلامس زوجته ويلتذ بذلك فإنه يكون محبا لها، وإن لم يجد لذلك لذة فضده.
ومن رأى أنه يلامس مالا يحل له فإنه يرتكب أمرا مكروها.
وقيل من رأى أنه يلامس أحداً فإنه يختبره لأن الملامسة أحد الحواس الخمس.
وقيل من رأى أنه يلامس من يحبه فهو سرور.
ومن رأى أنه يلامس فأمني فإنه حصول مراد، وربما كان تسلي خاطر.
ومن رأى أنه لامس فأنزل ووجب عليه الغسل بطلت رؤياه فإنه كما تقدم من فعل الشيطان والله تعالى أعلم بالصواب.



● [ ثانيآ: تأويل رؤيا ] ●
الجنابة والحيض والحمل والرضاع ونحوه

فصل في رؤيا الجنابة
من رأى أنه صار جنبا من شيء حرام فإنه يتحير في أموره، وقيل يسافر ولم يحصل مراده ولا ينال مقصوده في ذلك السفر.
وإن رأى أنه اغتسل ولبس قماشا فإنه يتخلص من ذلك التحير ويصل إلى مقصوده، وإن لم يغتسل مكملا لم يحصل مراده.
وقال أبو سعيد الواعظ المذي مال مزيد والمذي مال لا بقاء له والمني باق.
فمن رأى أنه وصل إليه شيء من ذلك أو خرج منه فيؤول على ما ذكرناه.
ومن رأى أنه لطخ امرأته بشيء من ذلك أعطاها حلة وكسوة.
ومن رأى أنه أصاب منيا حار فإنه يؤول بمال من كنز، والمنى الأصفر ولد كثير الأمراض، والأحمر ولد قصير العمر، وأما الأسود فولد يسود أهل بيته.
وقال بعض المعبرين رؤيا الجنابة من سائر الحيوان مال ونعمة.
وقال ابن سيرين رؤيا المنى مال ونعمة فمن رأى منيا مملوءا في وعاء فإنه حصول مال يدخر وتحصل به منفعة، وقيل المنى يعبر بحصول المال وذهابه.
فإن قال الرائي رأيت أن المنى خرج مني فهو خروج مال، وإن قال جاءني المنى فهو حصول مال والمعنى واحد والفرق في الكلام.
وقال جعفر الصادق رؤيا الجنابة تؤول على ثلاثة أوجه ولد وحصول مال وخروجه.
وقال بعض المعبرين الجنابة والمنى واحد والمذي غيره وتعبيره بالفرح والسرور.
فصل في رؤيا الحيض
وهو على أوجه.
فمن رأى أنه حاض دل على فساد دينه وارتكاب محرم.
ومن رأى أن زوجته حاضت فإن أمور الدنيا تتعوق عليه ومن كانت زوجته صالحة فإنه تحير في دينه.
وإن رأت المرأة أنها حائض فإنه يحصل لها مال بقدر الحيض.
ومن رأى أنه كان حائضا سواء كان رجلاًأو امرأة واغتسل من الحيض ولبس ثوبه فإنه يدل على نجاح دينه ودنياه.
وقال الكرماني من رأى أنه يجامع امرأة حائضا ودفق منيها عليه فإنه حصول مال.
وقال أبو سعيد الواعظ إذا رأت المرأة انها حاضت وكانت عقيمة من النسل فإنها تلد لقوله تعالى (فضحكت فبشرناها بإسحق) وأراد بالضحك ههنا الحيض.
وقال بعض المعبرين رؤيا الحيض تدل على الكذب لقوله عليه السلام الحديث الذي يدل على ذلك.
وقال السالمي إذا رأت عجوز انها حائض فإنه يدل على انقضاء أجلها، وإن رأت الطفلة انها حاضت فإنها تدل على ازالة بكارتها، وقيل رؤيا الحيض للعجوز والصغيرة يؤول بالموت، وربما دلت رؤيا الحيض للصبية على الزواج.
فصل في رؤيا الحمل
وهو على أوجه.
قال أبو سعيد الواعظ رؤيا الحمل للمرأة زيادة مال وللرجل حزن يقبل.
وقيل رؤيا الحمل دليل على النعمة ومال الدنيا بقدر كبر جوفها سواء كان الرائي رجلاًأو امرأة.
وإن رأى الصبي الذي دون البلوغ أنه حامل يؤول بوالده.
وإن رأت الصبية ذلك يؤول على والدتها.
وقال الكرماني من رأى أنه صار حاملا فإنه زيادة في ماله.
ومن رأى أن امرأته حامل فإنه يرجو شيئا من عرض الدنيا والحمل صالح للرجال والنساء على كل حال.
ومن رأى أن شيئا من الحيوان حامل فهو خير ومنفعة خصوصا إن كان نوعه محبوبا.
رؤيا الوضع
وهو على أوجه.
قال الكرماني من رأى أنه وضع جارية أصاب خيرا كثيرا.
ومن رأى أنه وضع غلاما أصاب هما شديدا ويناله كلام مكروه، وربما يموت.
ومن رأى أن امرأته أو جاريته وضعت غلاما فإنها تلد جارية إن كانت حاملا، وإن لم تكن فإنه يصيبه هم ثم يفرج الله عنه.
وإن كان في الرؤيا ما يدل على الشرف فإنه يخاف عليه الموت.
ومن رأى أن إحداهما ولدت غلاما فإنه يعبر بالضد، وقيل رؤيا الابن يؤول بالبنت وكذلك البنت بالابن الا ان يكون طبع الرائي إذا رأى شيئا يظهر على حقيقته.
ومن رأى أن ولد من فيه فإن كان مريضا فإنه انقضاء أجله، وربما كان صاحب الرؤيا منحصرا من أحد فتكلم معه بكلام حسن.
وقال أبو سعيد الواعظ ولادة الرجل غلاما دخوله في أمر ثقيل ليس من شأنه ثم ينجو ويظفر بعدوه، وربما دلت رؤياه على نجاة من امرأة رديئة ورؤيا امرأة السلطان انها ولدت من غير حمل اصابة زوجها كنزا.
وقال الكرماني إذا رأت امرأة انها ولدت بنتا أصاب زوجها منفعة.
وإن رأت انها ولدت ابنا فإنه يدل على حصول غم وهم.
وقال جعفر الصادق من رأت انها ولدت ابنا وتكلم معها في الحال فإنه يدل على موتها.
وإن رأت انها ولدت بنتا وتكلمت معها في الحال فإن الله تعالى يرزقها ولدا يسود قومه.
رؤيا السقط
من رأى أنه سقط فإنه لا يتم له ما يريده من أمر هو قاصده وكذلك المرأة.
رؤيا النفاس
قال الكرماني النفاس يدل على المرض وضعف المقدرة.
وقال آخرون خلاص من غم وهم.
ومن رأى أنه يتحرج ما يلائم ذلك فإنه يدل على أنه يتولى أمرا من الأمور، وإن رأت المرأة انها نفست وما خلصت فلا خير فيه، وأما العجوز والصغير فحكمهما كحكم الحيض.
فصل في رؤيا الرضاع
وهو على أوجه.
فمن رأى أنه يرضع فإنه ذل وحزن.
ومن رأى أن أحداً يرضع من ثديه فإنه يحبس، وقيل لا خير فيه المراضع ولا للمرضع.
وقال أبو سعيد الواعظ من رأى أنه يرضع ثدي امرأة فإنه يمرض.
وإن رأت ذلك امرأة سواء كانت كبيرة أو صغيرة فإن الدنيا تنقبض عليها.
وإن رأت انها ترضع من ثديها لبنا فإنه ميراث من بنتها.
وإن رأت امرأة انها ترضع من ثدي رجل فلا خير فيه، وأما رضعها من ثدي امرأة أخرى ففيه خلاف.
وأما رضع القضيب فهو صالح للراضع والمرضع وحصول خير وقضاء حاجة، وأما من جميع الأعضاء ان در فهو خير للراضع ولا خير فيه للمرضع سوى ما ذكر وأما الرضع من مثانيه ففيه خلاف.
ومن رأى أنه يرضع من ثدي ولم يدر فلا خير فيه.
ومن رأى أنه يرضع من حيوان فهو حصول مال ومنفعة،
وقال الكرماني رؤيا الرضاع حصول مال فإن كان من انسان أو حيوان لا يؤكل لحمه فهو حرام، وإن كان من حيوان يؤكل لحمه فهو مال حلال، وقيل الدر من الإنسان شفقة.
وقال جابر المغربي من رأى أنه يرضع ممن ليس له ثدي فهو يطلب المال من اخساء القوم فإن در ناله، وإن لم يدر لم ينله شيء.
ومن رأى أنه يرضع من انسان أو حيوان من مكان لا يقتضي الرضاعة فهو طلب أمر عسير، فإن نال منه شيئا فإنه يبلغ بمقدار ما يقصده لكن بالتعسير.
وقيل من رأى أنه يرضع صبيا أو يرضع فإنه يحبس ويغلق عليه باب ويناله شدة.
وقال بعض المعبرين من رأى أنه يرضع من ثدي أمه فإنه يدل على حصول عز ومرتبة وكذلك ان رأى أن امه ترضعه لقوله تعالى (وأوحينا إلى أم موسى أن أرضعيه).
ومن رأى أن في يده لبنا فإنه مشرف على زيادة دنيا وظفر بها.
ومن رأى أنه يطوف على النساء ويمص ثديهن فلا يجري إليه اللبن فإنه رجل يحب اللواط ويعتاد الصبيان.
وإن رأت المرأة رجلاًيرضع من لبنها فإنه يأخذ من مالها بقدر ما ارتضع وهي كارهة.
ومن رأى أنه ارتضع من ثدي سواء كان لآدمي أو حيوان فإن خرج له من الثدي شيء سائل سواء كان نوعه محبوبا أو مكروها فإنه مال، وإن كان جامدا فليس بمحمود، وقيل منفعة ما لم يكن صفة روح أو تحريك، وإن كان فيه شيء من ذلك فإنه يدل على ولد، وإن كان نوع ذلك الشيء محبوبا فهو ولد صالح، وإن كان مكروها فضده والله أعلم بالصواب.


مُختصر كتاب الاشارات في علم العبارات
تأليف خليل بن شاهين الظاهري
منتدى قوت القلوب . البوابة


    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 19 نوفمبر 2017 - 10:48