السحاب والمطر والبرق والرعد والحر والبرد وخلافه

شاطر
avatar
الإدارة
Admin

عدد المساهمات : 1359
تاريخ التسجيل : 01/01/2014

السحاب والمطر والبرق والرعد والحر والبرد وخلافه

مُساهمة من طرف الإدارة في الثلاثاء 2 ديسمبر 2014 - 14:15


بّسم الله الرّحمن الرّحيم
موسوعة تفسير الأحلام
تأويل الاشارات في علم العبارات
تأويل رؤيا السحاب والمطر والبرق
والرعد والحر والبرد وغيرها من الظواهر

● [ أولآ: تأويل رؤيا ] ●
السحاب والمطر والثلج والظل
والندى والضباب والحر والبرد

رؤيا السحاب
من رأى قطعة من سحاب على رأسه يحصل له عظمة بمقدارها وينفذ أمره.
ومن رأى سحابة مرت على رأسه يصحب رجلاًذا عهد وأمانة ويحصل منه مراده.
ومن رأى أنه يسوق السحاب في الهواء يدل على أنه يصاحب العلماء والحكماء وإن رأى هذه الرؤيا ملك أو من يقوم مقامه يدل على إرسال الرسل وأصحاب الأخبار في ولايته.
ومن رأى سحابة دخلت في بيته ضافه عالم أو حكيم.
ومن رأى أنه أخذ السحاب في الهواء وجاء به إلى الأرض يحصل لأمثاله وقيل يجد عظمة وعلماً.
ومن رأى أنه في ظل السحاب يجد في تلك السنة خيراً ونعمة كثيرة لقوله تعالى (وظللنا عليهم الغمام) الآية.
ومن رأى أنه خاط ثوبا من السحاب ولبسه يحصل له من العلم مالا يحصل لأمثاله.
ومن رأى أن السحاب ستر جميع الدنيا ولم ينزل منه مطر ليس بمحمود.
ومن رأى أنه جمع السحاب أو حمله أو كلمه يدل على العلم والحكمة.
ومن رأى أنه بين يديه ولكن لم يستطع أن يجمعه يدل على أنه يكون مع الحكماء ولا يحصل له من حكمتهم شيء.
ومن رأى سحابا أسود مخوفا انبسط فوق موضع يدل على غضب الله وعذابه.
ومن رأى سحابا انبسط في بيته أو في ثوبه يدل على حصول علم وحكمة لأولاده وأهل بيته بمقدار ذلك السحاب.
والسحاب الأسود خوف وشدة وسحاب المطر بركة وخير ورخاء وربما يكون غما وأما السحاب الذي يجاء به من شاطئ البحر ويقال له أسفع فهو يدل على الغنيمة.
وقيل من رأى أنه أخذ شيئا من السحاب فإنه يكثر الحرث والزرع والضياع.
ومن رأى أنه ركب السحاب فإنه يدرك حكمة متنوعة.
ومن رأى أن السحاب استقبلته فإنها أمن وعدل وبشارة وراحة من كل غم وإن كان الرجل من أهل الفساد فإنها عقوبة وعذاب ينزل منها.
ومن رأى أن السحاب سقط على الأرض فإنها سيول وأمطار تنزل وجراد ينتشر وغارات أعداء على تلك الأرض، إن كان مع السحاب ريح شديد أو ظلمة أو ما يكره في التأويل.
ومن رأى أن السحاب غطى الشمس فإن الملك يموت أو يقهر أو يعزل.
ومن رأى أنه يركب السحاب فإنه يتزوج إن كان عزبا أو يركب سفينة إن أمل سفرا في البحر أو صار بعسكر أو برفقة ويرفعه السلطان أعلى منزلة.
ورؤيا السحاب تؤول على تسعة أوجه حكمة ورياسة وملك ورحمة وعفة وعذاب وقحط وبلاء وفتنة.
رؤيا المطر
رؤيا المطر تؤول بالخير والرحمة من الله تعالى إذا كان عاماً لقوله تعالى (وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته) فإن نزل المطر في وقته تحبه الناس ويكون مرضياً، وإن نزل في غير وقته لا تحبه الناس ويكون مذموما، وإذا كان المطر خاصا مثل أن ينزل على دار أو محلة فهو داء ومرض أو بلاء ومحنة، وإن نزل المطر هنيئا يكون خيرا أو منفعة.
ومن رأى أن المطر نزل في أول السنة أو أول الشهر يحصل في تلك السنة أو في ذلك الشهر رخاء ونعمة، وإن نزل المطر شديدا مثل الطوفان يلحق أهل ذلك المكان غم عظيم.
وإن رأى مريض أنه نزل مطر خفيف متواتر شفى وإن رأى مطرا شديدا كدرا نزل على التواتر يهلك في ذلك المرض.
ومن رأى مطرا شديدا كدراً نزل على التواتر في وقته على الدوام يلحق بأهل ذلك المكان عسكر وداء وبلاء.
ومن رأى أنه مسح بماء المطر يأمن من الخوف.
ومن رأى أنه جاء من كل قطرة من قطرات المطر صوت يزداد عزه وجاهه وينتشر اسمه في ذلك المكان وإن رأى مطرا عظيما نزل وجرى في كل مكان منه نهر ولم يلحق الرائي منه ضرر يكون متعصبا بالملك ويكف شره من نفسه، وإن لم يستطع أن يعبره لا يستطيع أن يدفع شره وإن نزل من الهواء ماء مثل المطر يحصل في ذلك المكان مرض وعذاب.
ومن رأى أنه يشرب من ماء المطر فإن كان صافيا أصاب خيراً وإن كان كدراً مرض بقدر ما شرب.
ومن رأى أن مطراً ينزل من السماء ليس كهيئة المطر فإن كان نوعه محبوبا كان صلاحا وإن كان مكروها كان بلاء وفتنة.
ومن رأى أنه اغتسل بماء المطر أو توضأ به فإنه صلاح في دينه ودنياه.
ورؤيا المطر تؤول على اثنى عشر وجها رحمة وبركة واستغاثة ومرض وبلاء وحرب وسفك دم وفتنة وقحط وإيمان وكفر وكذب
رؤيا الثلج
من رأى الثلج يلحقه غم وداء وعذاب إلا أن يراه قليلا نزل في وقته.
ومن رأى ثلجاً في الشتاء أو في أرض يكون الثلج فيها متصلا يدل على النعمة والرخاء، وقال جابر المغربي: يدل على هزيمة العسكر خصوصا إذا كان بالريح.
ومن رأى الثلج في مكان بارد يكون خير وإن رآه في مكان حار يدل على القحط والغم، وإن أكل الثلج إن كان في الشتاء كان أحسن ما يكون في الصيف.
ورؤيا الثلج تؤول على ستة أوجه رزق واسع وحياة ومال كثير ورخص السعر وعسكر ومرض إن جمعه في الصيف.
رؤيا الطل وهو الندى
ومن رأى الطل نزل على الأشجار فأورقت يصل من رجل كريم إلى قوم ذلك المكان خير.
رؤيا البرد
رؤيا البرد عذاب وضيق واحتياج وإن نزل في وقته قليلا يحصل لأهل ذلك المكان رخاء وقيل من رأى البرد وقع بأرض فإنه غوث من الله تعالى ما لم يفسد شيئا وإن فحش فهو عذاب ينزل بذلك المكان.
وقيل رؤيا البرد تؤول على خمسة أوجه بلاء وخصومة وعسكر وقحط ومرض.
رؤيا رؤيا الضباب
من رأى في منامه ضبابا قد صب عليه فهو رجل يريد الباطل فليتق الله ربه وقيل من رأى ضبابا فإنه يتهم ويحزن، وإن رآه انكشف عنه فهو ينجلي عنه ذلك.
ومن رأى أنه غطى شيئا ثم انكشف فهو أمر غم عليه ثم يتضح له.
رؤيا الشفق
من رأى الشفق فإنه يدل على طلب أمر، وإن رآه قد غاب فإنه يدل على انتهاء الأمر المطلوب وأنه صار إلى آخر.
رؤيا قوس قزح
من رآه أصفر يدل على العلة والمرض يصيب أهل ذلك المكان، وإن رآه أحمر يدل على الحرب وسفك الدم بين أهل ذلك المكان، وإن رآه أخضر يدل على الرخاء والنعمة في ذلك المكان.
ومن رأى في السماء علامة حمراء مثل العمود تحصل للملك الذي لذلك المكان قوة، وإن كانت سوداء يكون تأويله بضد ذلك.
وقيل من رأى قوس قزح طلع من الأرض ثم امتد إلى أن وصل السماء يدل على أمر يظهر من أهل تلك الأرض فإن غاب فلا يكون لما ظهر منهم أصل ولا تأثير ولا قوة.
ومن رأى أنه مضئ فهو حسن وإن رآه مظلما فهو قبيح والله أعلم بالصواب.
رؤيا الحر والبرد
أما الحر فإنه يؤول بالهم والغم وشدته أبلغ، وأما البرد فإنه مشقة ومحنة وعذاب وقيل فقر ومضرة.
ومن رأى عضوا من أعضائه سقط من البرد فإنه يؤول بهلاكه أو هلاك أحد من أقاربه، وقيل رؤيا البرد في وقته ما لم يتجاوز الحد فليس بمضر وكذلك الحر والله أعلم بالصواب.



● [ ثانيآ: تأويل رؤيا ] ●
البرق والرعد والصواعق والرياح والسراب

رؤيا البرق
من رأى البرق فإنه حصول خوف شديد له ولأهل تلك الأرض لقوله تعالى (هو الذي يريكم البرق خوفا وطمعا) وقيل إن البرق خازن دار الملك.
ومن رأى أنه أخذ من البرق شيئا يطلب امرا يحصل له فيه خير ومنفعة وإن لمع البرق دائما تكون النعمة في تلك السنة كثيرة خصوصا إذا هب معه ريح خفيف، وقيل من رأى البرق يلوح على عمارة مرتفعة والناس يصيحون بأصواتهم يدل على زيارة المدينة الشريفة النبوية، وقيل إن البرق يؤول بالذهب لأنه يبرق مثل الذهب.
وقيل هو خازن دار الملك ووعد وعتاب ورحمة وطريق مستقيم.
رؤيا الرعد
رؤيا الرعد خوف من عامل الملك أو من أعوانه، وإن كان مع الرعد مطر يكون الأمن والرخاء وإن كان الرعد شديداً والمطر قليلا يدل على خوف الرائي من دعاء والديه عليه ومن سمع صوت الرعد في وقت نزول المطر فإنه يدل على حصول الخير والبركة والرخاء في ذلك المكان.
وصوت الرعد الشديد يدل على انبساط صيت الملك وهيبته في ذلك المكان وإن رأى الرعد مع البرق وفي الهواء ظلمة شديدة يدل على ظهور ملك جائر في ذلك المكان.
ورؤيا الرعد تؤول على خمسة أوجه العذاب والحكمة والرحمة والصولة وغضب الملك.
رؤيا الصواعد
من رأى الصاعقة سقطت يلحق أهل ذلك المكان بقدرها عذاب من الله لقوله تعالى (ويرسل عليها حسبانا من السماء فتصبح صعيدا زلقا) فينبغي لهم أن يتوبوا من ذنوبهم إلى الله تعالى.
ومن رأى صاعقة نزلت من السماء أو من الهواء مثل المطر فهو بلاء وفتنة وسفك دماء من جهة حرب يقع بين الملوك.
ومن رأى صاعقة سقطت وأحرقته يهلك من عقوبة ملك أو يمرض أو يلحقه آفة عظيمة تهلكه وقيل أن الصاعقة وعد من الملك وتخويف لقوله تعالى (فإن أعرضوا فقل أنذرتكم صاعقة مثل صاعقة عاد وثمود).
ومن رأى أن صاعقة وقعت في بلد وأحرقت أرضها فإن ذلك سلطان ينزل في ذلك المكان أو يحدث فيها فساد أو حرب أو غلاء شديد أو أمراض تعم أهل ذلك المكان، وإن وقعت بغير نار فهي ملك مقبل يظن بالناس سوءا وينجون من بأسه.
ومن رأى أن صاعقة وقعت في دار فإن كان عنده مريض مات وإن كان له غائب يطرق له لص أو يسطو عليه صاحب المدينة.
رؤيا الرياح والسراب
من رأى أن الريح هبت هبوباً شديدا فإنه يلحق أهل ذلك المكان خوف، وإن اشتد هبوب الريح حتى قلعت الأشجار يلحق أهل ذلك المكان بلاء ومصيبة مثل علة الطاعون والنقطة والحصبة.
والريح السموم يدل على الأمراض المحرقة والريح الزمهرير يدل على الأمراض الباردة والريح المعتدلة تدل على الصحة والريح التي تجعل الأشجار حاملة تدل على صلاح أهل ذلك المكان.
ومن رأى أن الريح أذهبته من مكانه يدل على أنه يسافر سفراً بعيداً أو يحصل له في ذلك السفر جاه وأبهة بقدر ذهابها إياه من الأرض إلى السماء.
ومن أذهبه الريح الشديد إلى جانب السماء فإنه يدل على قرب أجله وإن جاء به بعد الذهاب من السماء إلى الأرض فإنه يمرض ويحصل له الشفاء.
ومن رأى انه جلس على الريح يحصل له العظمة ونفاذ الأمر.
ومن رأى أن الريح المشرق هبت فإنه يدل على الخير وعلى صحة أهل ذلك المكان.
ومن رأى ريح المغرب هبت خفيفاً تكون مثل ذلك.
ومن رأى ريح الجنوب هبت خفيفاً فإنه يدل على ازدياد المال والنعمة لأهل ذلك المكان.
ومن رأى ريح الشمال هبت خفيفاً فإنه يدل على الشفاء والراحة وإن هبت شديداً لا يكون خيراً وإن سمع صوت الريح يدل على انبساط خبر ملك كبير في ذلك المكان.
ومن رأى أن الريح حملت أقواماً ورفعتهم إلى الجو فإنه يدل على حصول الشرف والسيادة لهم.
ومن رأى أن الريحين تقابلا فانهما جيشان يتقابلان.
ومن رأى إعصارا قد أقبل ثم انبسط على الأرض فانهم قوم يخرجون إلى حرب أو شر ثم يصطلحان.
ومن رأى أن الريح اشتدت عليه حتى كادت ترميه من مكانه فإنه عدو فليحذره.
ومن رأى أنه يملك الريح فإنه يصيب سلطنة وعزاً.
ومن رأى أن الريح فيها غبرة أو ظلمة فإنه هم وخوف شديد.
ورؤيا الريح تؤول على تسعة أوجه بشارة ونفاذ أمر ومال وموت وعذاب وقتل ومرض وشفاء وراحة.
ورؤيا السراب باطل وعلم لا خير فيه ولا منفعة لقوله تعالى (والذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعة).


مُختصر كتاب الاشارات في علم العبارات
تأليف خليل بن شاهين الظاهري
منتدى قوت القلوب . البوابة


    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 22 سبتمبر 2017 - 21:11