بّسم الله الرّحمن الرّحيم
موسوعة تفسير الأحلام
مُختصر الكلام فى تفسير الأحلام
المجموعة الثانية والأخيرة من باب العين


العضّ
هو في المنام كيد أو حقد. وقيل: العض يدل على فرط المحبة لأي معضوض، وقد يدل على المحنة. ومن رأى إنساناً يعض على أنامله فإنه حقود لقوله تعالى: (عضوا عليكم الأنامل من الغيظ). ومن رأى أنه عضّ على أصابعه ناله ندم، وقيل: يكون ظالماً لقوله تعالى: (ويوم يعض الظالم على يديه). والعضة إذا خرج منها. دم فهي محنة في إثم، والعض فرط الغيظ. ومن رأى أن إنساناً عضه فإنه ينال سروراً وفرحاً في أول عمره.
العضادة
هي في المنام رئيس الدار وقيّمها. ومن رأى أن عضادة بابه تقلَع فإن قيّم تلك الدار يعزل، فإن غابت العضادة عن البصر فإن ذلك الرئيس يموت.
العضد
هو في المنام أخ أو ولد، فإن رأى فيه نقصاً فهو مصيبة. وإن رأى أن عضده انكسرت فهو موت صاحب الرؤيا أو مصيبة من غم أو شدة. والعضد يدل على من يعضد الإنسان في دينه ودنياه ويعتصم به من زوجة أو أمَة أو دين. ومن رأى بعضده قوة، فذلك قوة في أخيه أو في ماله، وقوة العضد زيادة في الصنعة. وقيل: العضد ولد بالغ يعضد أباه وأخاه في الشدائد. ومن رأى أنَّه ناقص العضد صار ضعيف العقل كثير الزهو.
العضو
عضو الإنسان في المنام يُعَّبر بالأهل، فمن تقطعت أعضاؤه فارق أهله أو قاطعهم، والأعضاء أولاده، ومن قُطعت أعضاؤه فإنه يسافر أو يبتعد عن أهله وأولاده أو قبيلته.
العطاس
هو في المنام استبانة أمر كان في شك، فمن رأى أنَّه يعطس فإنه يتأكد مما هو شاك فيه. والعطاس يدل على موت المريض أو الهم والنكد الموجبين للانزعاج. وإن كان الرائي في شدة فُرّج عنه، أو فقيراً وجد مساعدة وإن الناس يشمتونه، ويدعون له بالخير. وربما دلّ العطاس على الزكام أو على الغيظ وتقطيب الوجه. ومن عطس في المنام عطسه قوية فليحذر من عدوه إذا بارزه أو حاربه فإنه يغلبه ويضره.
العطّار
هو في المنام رجل عالم أو زاهد أو عابد أو أديب. وقيل: العطار ماشطة، وتدل رؤية العطار على الهدى، واكتساب المدح، والثناء الجميل.
العطاء
هو في المنام على قدر المعطي، فإن أعطى قليلاً لمن يستحق الكثير دلّ على الإعراض عن اللّه تعالى وعن سنة رسوله عليه السلام. ومن طلب ولم يُعطَ شيئاً دلّ على مشاققته في الدين. وكل شيء يراه الإنسان إذا أخذه بأمر الملك فإنَّه يدل على منفعة ينالها من الملك.
العطش
هو في المنام فساد في الدين. ومن رأى أنَّه عطشان، وأراد أن يشرب من نهر فلم يشرب فإنَه ينجو من هم. ومن رأى أنَّه يريد أن يشرب ولا يستطيع فإنَّ ذلك يدل على أنَه لا ينال حاجته التي يؤملها. والعطشِ دال على التخلق بأخلاق أهل الفتنة. ومن رأى أنَه عطشان فإنَه بحاجة إلى الزواج. انظر أيضاً الظمأ.
العِظَم
من رأى في المنام أنه عظم حتى صارت جثته أعظم من هيئه الناس فإنه دليل على موته.
العَظم
هو في المنام مال، ويدل على الكسوة، فقد قال تعالى: (فكسونا العظام لحماً). والعظام تدل على عظائم الأمور. ومن ملك عظاماً ملك دواب بقدر ذلك أو دوراً أو حوانيت. وقد تدل العظام لمن ليس له مال على الدين والفرائض التي بها قوامه وعليها عيده. وتدل العظام على ما تقوم به البنية من قوة، وعلى ما يعين الإنسان على مصالحه من أهل أو أزواج أو أولاد أو دواب، أو جوارٍ أو عبيد أو أملاك. فإن انكسر عظمه في المنام مات إن كان مريضاً، وإن كان سليماً مرض. وربما دلّ العظم على التعظيم لِقَدر الإنسان. ورؤيا العظام تدل على سوء المعتقد أو جمع الحطام أو كشف الأسرار والإطلاع على الأمور الخفية. فإن صار عظمه في المنام حديداً اعتل علة طويلة. وإن صار عظمه من عاج دلّ على امتلائه من الحرام. وربما دلّت العظام على الأشجار المثمرة. ويدل العظم على الصحة والسقم.
العفص
هو في المنام مال ينمو.
العفو
من رأى في المنام أنه عفا عن مذنب فإنه يعمل عملا يغفره اللّه تعالى له، والمعفو عنه يطول عمره. والعفو مغفرة. وإن رأى أن غيره عفا عنه طال عمره ونال رفعة. والعفو عند المقدرة دليل على تقوى اللّه تعالى وخشيته. ومن عفا اللّه تعالى عنه فإنه يتوب ويهتدي وتحسن عاقبته.
العُقاب
هو في المنام رجل قوي صاحب سلطنة وبطش شديد، لا يأمن قريب ولا بعيد. فإن وقع العقاب على دار رجل فإنه ملك الموت. ومن رأى أنه أصاب عقاباً فإنه يخالط ملكاً ذا بأس إن أطاعه وإن خالفه. وفرخه ولد شجاع يخالط السلطان. ومن رأى أن عقاباً ضربه بمخلبه نالته شدة في ماله ونفسه، ونال أهل تلك المنطقة مصيبة. ومن أكل لحم العقاب فإنه رجل حريص. والعقاب سلطان خامل الذكر. ومن رأى عقاباً على شجرة نال خيراً وبركة ونعمة، وإن رآه طائراً طيران استواء ظفر بجميع أعدائه. ومن رأى عقاباً على صخرة أو على شجرة أو على مكان عال، فهو دليل خير لمن يريد أن يبتدئ بعمل شيء، ودليل رديء لمن كان خائفاً من شيء، أو كان مسافراً. ومن رأى عقاباً سقط على رأسه فإنه يموت. ومن رأى أنه ركب عقاباً فإنه يدل على موت أحد الأشراف والملوك والأغنياء، أما بالنسبة للفقراء فإنهم سيصبحون أغنياء، ويدل فيمن كان في سفر على رجوعه من سفره. ومن رأى أن العقاب يتهدده دلّ على تهديد رجل كبير له. ومن رأى عقاباً يدنو منه ويعطيه شيئاً أو يكلمه فإن ذلك دليل خير ومنفعة. ومن رأى أن المرأة ولدت عقاباً فإنها تلد ابناً يصبح جندياً أو كبيراً في قومه. وإن رأى العبد عقاباً ميتاً دلّ على موت مولاه. واللصوص والخداعون إذا رأوا عقاباً نالهم عقاب. ومن رأى أن عقاباً حمله وطار به فإنه يصير شريفاً، أو يسافر سفراً بعيداً. ويدل العقاب لمن كان في الحرب على النصر والظفر بالأعداء لأنها كانت راية النبي صلى اللّه عليه وسلّم. وربما دلّت على المال الكثير لما يُتخذ من رياشه للسهام. والمؤنث منه نساء خاطئات.
عقاد الأزرار
تدل رؤيته في المنام على ما دلّ عليه عاقد الزيجات، وربما دلّت رؤيته على العسر لذوي الحاجات.
العَقِب
هو في المنام يعبر بالأولاد، ومن رأى أنه لا عقب له فإنَّه لا يخلّف ولداً. ومن رأى عقبه قطع مات ولده، واليسار للبنات واليمن للبنين. والعقب دال على عاقبة الإنسان في دينه ودنياه. ويدل العقب على ما يتركه الإنسان من مال أو ولد، وحسن العقب في المنام دليل على الأعمال الصالحة. وربما دلّت الأعقاب على العقاب لمن لا يتم وضوءه، ولا يعم بالماء أعضاءه، قال عليه الصلاة والسلام: (ويل للأعقاب من النار).
العَقب
من رأى عقب رجله مكسوراً فإنه يسعى في عمل يندم عليه.
العقبة
هي في المنام من طلع إليها لحاجة، فإنه يجهد نفسه في تحصيل الدنيا والآخرة على قدر ما قصده في المنام. وربما دلّت العقبة على المرأة الصعبة الرأس، أو الرجل الشديد البأس الذي لا يؤخذ إلا بالتلطف، وربما دلّت العقبة على الرفيق أو الشريك الذي لا يؤمن على مال ولا نفس. وربما دلّت العقبة على العمل الذي ينجو به من الأخطار، قال تعالى: (فلا اقتحم العقبة، وما أدراك ما العقبة)، وربما دلّت العقبات على الأنكاد والشدائد والمخاطرات، أو على العقاب والتأدب، أو على ما بطؤه من دابة أو زوجة أو أمة أو جسر أو قنطرة.
العَقد
هو في المنام عقد زواج أو عقد تجارة. والعقد على الحبل هو الدين، وعلى المنديل إفادة خادم، وعلى السراويل عقد على امرأة، وعلى الخيط تأكيد أمر يريده من ولاية أو تجارة أو زواج. والعقد تيسير فإن لم ينعقد تعثر. وقد تكون العقود مواثيق وعهود لمن رآها.
العِقد
عقد اللؤلؤ في المنام للنساء جمالهن وزينتهن. والعقد المنظوم من اللؤلؤ والمرجان ورع ورهبة مع حفظ القرآن على قدر صفاء اللؤلؤ وجماله والجوهر في العقد جوهر عمله. وعقد المرأة زوجها أو ولدها. وعقد الرجل إن كان عازباً تزوج، وإن كان عنده حمل ولد له كلام. واللؤلؤ المنظوم في التأويل هو كلام اللّه تعالى. ومن رأى أن عليه قلائد وعقوداً كثيرة، وهو يضعف عن حملها فإنه يضعف عن العمل بعلمه.
العَقر
هو في المنام إذا كان من عقر الخف فيناله هم ومصيبة وتناله نكبة. فإن عقره إنسان فإن المعقور يناله من العاقر نكبة.
العقرب
هو في المنام يدل على الهم والنكد من الإنسان النمّام. والعقرب رجل نمّام بين الناس. ولدغ العقرب فضل يصير إليه الإنسان، وإن ضربته العقرب فإن العدو يغتابه أو يناله مكروه. واحتراق العقارب في منزله موت أعدائه. وإن أكل لحم عقرب مطبوخاً أو مشويا فإنه ينال مالاً من عدو نمام مثل ميراث حلال، وإن كان نيئاً فإنه حرام. وإن رأى عقرباً في قميصه أو حانوته فإنه عدو وهَمّ في معيشة وكسبه، وإن رآها على فراشه فإنه عدو وهم في أهله. وإن رأى في بطنه عقارب فهم أعداؤه من عماله. وإن خرجت من دبره فهم أعداؤه من أحفاده أو عداوة تقع بينهم. ومن أكل عقرباً نيئاً اغتاب فاسقاً. والعقرب يدل على رجل لا يعرف صديقه من عدوه. والعقرب عدو ضعيف الهمة مغتاب. ومن رأى أنه قتل عقرباً فإنه يظفر بعدوه. ومن رأى أن بيده عقرباً يلدغ الناس فإنه إنسان يغتاب الناس ويهيّج بعضهم على بعض. ومن رأى شبه العقرب وليس بعقرب فإنه رجل يظنه عدواً له وليس بعدو. وشوكة العقرب لسان الرجل النمام.
العَقعَق
هو في المنام رجل سيء، لا أمانة له ولا وفاء، لا يألف أحداً، ملعون محتكر يلتمس الغلاء، وربما كان صاحب مال. ومن كلّمه العقعق فيأتيه خبر غائب عنه. ومن رأى أنه أصاب عقعقاً فإنه يصيب رجلاً غادراً فاسقاً. ومن رأى أنه عالج عقعقاً فإنه يعالج أمراً لا يتم له.
العقوق
يدل العقوق على الوقوع في الكبائر كالشرك بالله تعالى وقتل النفس وغير ذلك. وعقوق الفجار وهجر خلان السوء دليل على تقوى اللّه تعالى، والتقرب إليه بما يرضيه.
العقيق
هو في المنام نفي للفقر، لما يرد عن النبي صلى اللّه عليه وسلّم أنه قال: (العقيق ينفي الفقر)، وهو أول حجر أقّر للرحمن بالوحدانية. ومن تختّم بعقيق فإنه يملك شيئاً مباركاً. والعقيق نسل ودين وصلاح، وأبيضه خير من أحمره.
العقيقة
هي في المنام بشارة بقدوم غائب، أو عافية مريض، أو خلاص سجين. ربما دلّت على زيادة الإيمان والقيام بالسنّة، فإن ذبح في المنام ما يجوز ذبحه في اليقظة دلّ على حسن معاملته في أمور دنياه وأخرته. وإن ذبح للناس خنزيراً أو قدّم لهم ميتة مع علمه بتحريم ذلك كان دليلاً على عقوق والديه أو ربه.
العكّام
تدل رؤيته في المنام على طول العمر والانحناء.
علاج الأورام
يدل في المنام على عودة الغائب إلى وطنه، أو رجوع الأشياء إلى ما كانت عليه بعد اليأس منها. وربما دلّ على زوال المنصب.
العلاّّف
هو في المنام رجل كريم مذكور بالفضائل. وتدل رؤية العلاّف على المتصرف في أرزاق الفقراء المسافرين أو أرباب الكسل. وانظر أيضاً الحنّاط.
العلاوة
هي في المنام تدل على نقل الكلام، وعلى قضاء الحاجات، وربما دلّت على خادم الدار.
العلق
هي في المنام بمنزلة الدود الذي يأكل جسد الإنسان، وهم عياله وأولاده. ومن رأى علقة خرجت من أنفه أو دبره أو فمه فإن امرأته تسقط ولداً قبل كمال حمله. ويدل العلق على الأعداء.
العلك
من رأى في المنام أنه يمضغ علكاً فإنه يأتي فاحشة، وإن ذلك من عمل قوم لوط.
العِلم
من تسمى في المنام باسم علم فبشارة له بالذكر الجميل. والعلم باللّه أو السنة دال لمن يجهل ذلك على الرحمة من اللّه واللطف. وإن علم سحراً أو ما شاكله دلّ على بدعته وضلالته.
العَلَم
هو في المنام رجل عالم: وزاهد أو غني كريم يقتدي به الناس. والأعلام الحمراء تدل على الحرب والأعلام الصفراء تدل على وقوع البلاء في الجنود. والأعلام الخضراء تدل على سفر في خير. والأعلام البيضاء تدل على المطر. والأعلام السوداء تدل على القحط. وإذا رأى المتحّير في منامه العلم دلّ على اهتدائه. والعلم للمرأة زوج. وانظر أيضاً الراية، وانظر البند، وانظر اللواء.
علو الشأن
يدل في المنام على انحطاط القدر. قال بعض العارفين: حب العلو على الناس سبب الانتكاس، ومن رأى أنه يريد أن يعلو على قوم فعلاً عليهم فإنه يستكبر ثمّ يذل ويخذل. وإن رأى أنه لا يريد العلو نال رفعة وسروراً.
العمى
هو في المنام ضلالة في الدين، والعمى أيضاً غنى، فمن رأى أنَه أعمى استغنى، ومن رأى أنه أعمى فإنه ينسى القرآن. وإن رأى أن إنساناً أعماه فإنه يضله. وإن رأى كافر إنساناً أعماه فإنه يغيّر اعتقاده. والأعمى رجل فقير يعمل أعمالا تضربه في دينه. وإن رأى كافر أنه أعمى فيصيبه حزن ومضرة أو غرم أو هم. وإن رأى أنه أعمى ملفوف في ثياب جديدة فإنه يموت. ومن رأى أنه أعمى فإن عليه غزوة أو حجة، أو ينال حكماً وعلماً لقصة إسحاق ويعقوب عليهما السلام. وإن رأى أعمى أنه استدبر القبلة فهو في ضلالة. ومن رأى أن عينيه قد عميتا فيهتك الستر بينه وبين الله. ومن عمي بصره في المنام افتقر بعد غناه، أو استغنى بعد فقره، أو فقد من يعز عليه من مال أو ولد. وربما دلّ العمى على الصمم أو على احتقار الدنيا أو على كتمان الأسرار. والعمى للغريب دليل على أنه لا يرجع إلى وطنه. والعمى للسجين خلاف، وإن الناس يرحمون الأعمى ويأخذون بيده إلى حيث يشاء.
العمامة
هي في المنام تاج الرجل وجاهه وقوته وولايته. فمن رأى أن عمامته نزلت في عنقه فإنَه يعزل من ولايته، وكذلك إن خُطفت من فوق رأسه. وإن كان غير وال فإنه يطلق زوجته أو يذهب ماله وجاهه. وإذا رأى عمامته صارت من ذهب فإن ولايته ذاهبة أو زوجته أو جاهه أو ماله. ومن رأى أن والياً عممه فإنَه يتولى ولاية أو يتزوج زوجة تقية. والعمامة نصرة. ومن رأى أنه لبس عمامة ازداد رياسة وصناعة، وإن كانت من خز ازداد مالاً، وإن كانت من صوف نال ولاية وصلاحاً في دينه، وإن كانت من حرير فهي ولاية في فساد دين ومالها حرام. ومن تعمم بعمامة فوق عمامته زاد جاهه وثبت في ولايته. والعمامة الصفراء مرض في الرأس، والسوداء سؤدد. وإن رأى الملك أن عمامته كالبيت وخاتمة كالخلخال فإنه يعزل عن ملكه، وإن كان والياً عزل عن ولايته. والعمائم تيجان العرب. وربما دلّ لفظ العمامة على العمى أو الهم. ومن صلى في المنام صلاة بغير عمامة ربما شك في وضوئه أو نقص في ركوعه وسجوده، ومن رأى من المشركين أن على رأسه عمامة أسلم، لما ورد: لا يفرق بيننا وبين المشركين إلا العمائم على القلانس. ومن كان خائفاً من ذي سلطان، ورآه في المنام بعمامة حسنة، حلم عليه، وأمن من شره.
العمرة
هي في المنام تدل على نهاية العمر، وبلوغ المريض نهاية عمره. وربما دلّت العمرة لمن اعتمرها على الزيادة في المال والعمر.
العمش
يدل في المنام على غض البصر عن المحارم، وعدم النظر لأرباب الجرائم. أو ضعف حال من دلّت عليه العيون.
العمل
يدل العمل الناقص في المنام على البطالة. ويدل على اليأس من المرجو. والعمل التام يدل في المنام على الحياة. ومن رأى أنَّه يعمل الخير فإنه يطلب أولاداً من الحرائر ويولد له منهن، وهو دليل خير في الأغنياء والأقوياء ويدل على ملك ورئاسة. انظر أيضاً الشغل.
العمّة
عمة الإنسان في المنام هي نخلته. فإن لم يكن له نخل فهي أحد عصبته كالعم والأب. وقد تكون عمته نعمته أو عمامته أخذاً من اللفظ، وذلك أصل.
العمود
هو في المنام الدين. فمن رأى أنَّه نزل من السماء عمود فإنَ اللّه تعالى يمّن عليه بسلطان عادل حليم. ومن رأى أنَّه ضرب بعمود وكان عبداً بيع وأخذ ثمنه، وإن كان حراً يُخشَى عليه أن يؤسر ويباع كما يباع العبد. ومن رأى أنَه استند إلى قاعدة عمود أو اشتراها فإنَه يستند إلى عجوز أو يتزوج امرأة مسنة، لقوله تعالى: (والقواعد من النساء). والعمود من يُعتَمد عليه ويستَند إليه. ومن رأى أن عموداً قد مال من مكانه، وكان والياً، فإنَ عامله قد مال إلى النفاق والخروج عن طاعته، وإن كان عبداً كرهه سيده وربما باعه. والأعمدة تدل على رجال يُعتمَد عليهم في دفع المحذور ومهمات الأمور. ومن رأى أنه ملك أعمدة وكان أهلاً للملك ملك، وإن كان عالماً اجتمع عليه أرباب الدين. والعمود والد أو ولد أو مال أو شريك أو دابة أو زوجة. ومن رأى نفسه أنه صار عموداً مات. والعمود دموع لاشتقاقها منه. وعمود الرخام مال أو رجل أو امرأة شريفة، وإن كان من حجر كان سريع الاستحالة لا ثبات عنده، وإن كان من خشب كان منافقاً. وعمود الجامع إذا مال عن مكانه فإنه رجل من رجال السلطان يخرج عن طاعته. وإن كان عمود كنيسة فهو هلاك كافر أو مبتدع كراهب أو شماس. انظر أيضاً الدعامة.
العناب
هو في المنام رجل شريف نافع عزيز، ثابت عند الشدائد. ومن رأى أنَّه يمصّ العناب، ولّي ولاية لقوله تعالى: (الذي جعل لكم من الشجر الأخضر ناراً)، قالوا: هي شجرة العناب، والنار السلطان. وشجرة العناب رجل كامل العقل حسن الوجه. وربما دلّ العناب على أصابع المرأة المخضبة بالحناء.
العناق
من رأى في المنام أنَّه يعانق حياً فإنه يخالطه مخالطة طويلة على قدر طول العناق. وإن عانق ميتاً أو خالطه مخالطة خفيفة فتطول حياته. وإن عانقه الميت فإنَه يموت. ومن رأى أنه يعانق المرأة فإنه معانق لدنياه يائس من أخرته انظر أيضاً المعانقة.
العنب
هو في المنام رزق حسن ودائم. والعنب في غير وقته خير يناله قبل الوقت وربما كان حراماً يعجّل له قبل وقته. ومن أمسك عنقوداً نال مالاً مجموعاً من امرأة. والعنب الأسود رزق لا يبقى، وإذا كان في وقته فهو هم، وإذا كان في غير وقته فهو مرض. وإن كان مدلّى فإنه يدل على الخوف الشديد. ومن التقط العنب الأسود من باب السلطان فإنَه يضرب بالسياط. والعنب الأبيض لا يكون إلا خيراً وشفاءً وإن نوحاً عليه السلام أصابه السل فأوحى اللّه إليه أن كُل العنب ففعل وشفيَ من مرضه. والعنب الأسود منفعة قليلة، وقيل: هو همّ. والعنب خير في وقته ويدل على منافع تكون من النساء أو بسبب النساء. وربما دلّ أكل العنب في النوم على ضرب الخمر، كما يدل شرب الخمر على أكل العنب. وربما كان العنب رزقاً من كريم، أو عيباً إذا صحفته. انظر أيضاً الكَرْم.
العنبر
هو في المنام مال ومنفعة من جهة رجل كبير المنزلة، عليم، فإن استعمل فهو ثناء حسن. وربما دلّ العنبر على الأملاك الجليلة، أو البستان الذي يجنى منه الثمر، أو العلم النفيس من العلماء. والعنبر ربح أو خير من جهة البحر. ومن جعل العنبر على النار ابتدع في دينه، أو أفسد ماله وجاهه في الفساد، ووضع الشيء في غير محله.
العندليب
هو في المنام رجل قارئ أو مطرب، أو امرأة لطيفة جيدة الكلام. وإذا رأى السلطان في قفصه عندليباً حسن الصوت، فإن وزيره حسن المشورة كامل التدبير. انظر أيضاً الطير، وانظر الهزاز.
العنز
من رأى في المنام أنه أصاب عنزاً، فإنه ينال جارية أو امرأة فاسدة الدين زانية. ومن وجد عنزاً فإنه ينال رزقاً واسعاً وخصباً وخيراً. وإذا رأت امرأة عنزاً دخل دارها فإنَّ الفقر يأتيها سنة بكاملها. والعنز امرأة ذليلة خادمة عاجزة عن العمل، لأنها مكشوفة السر كالفقير.
العنصل
هو في المنام رجل بذيء فاسق يُثنى عليه بالقبيح.
العنفقة
هي في المنام دالة على الزوجة أو الأمة. والعنفقة هي عون الرجل الذي يتباهى به.
العنق
هو في المنام محل الأمانة. وإن رأى عنقه رقيقاً فإنَه ظالم عاجز عما حمل من الأمانة. ومن رأى في عنقه حية مطوية فإنه لا يزكي ماله. وإن رأى الإمام في عنقه غلظاً فهو قوته في عدله وقهره لأعدائه. ومن رأى في عنقه وجعاً فقد أساء في المعاشرة أو في أداء أمانته. ومن رأى عنقه قد ضُرِبَ بالسيف فإنه يشفي إن كان مريضاً، وإن ضرب عنقه صبي أمرد فإنَّه يموت، لأن الصبي الأمرد يشبه الملك. ومن ضرب عنقه وهو مهموم فرج اللّه همّه، وإن كان مملوكاً عُتق، وإن كان علُيه دين وفاه، وكذلك السجين يخرج من السجن. والعنق محل الولاية والشهادة والوصية والزكاة والدين. ومن رأى أن عنقه مليح سمين لائق ببدنه دلّ على منصب جليل، وإن كان شاهداً فهو بريء الذمة، وإن كانت عنده وديعة تخلص منها أو قضى ما عليه من الدَيْن. وإن رأى في عنقه دمامل أو قيوحاً أو دماء سائلة فإنه يدل على اشتغال ذمته. وإن رأى في عنقه كتاباً دلّ على أنه مشغول الذمة فيما بينه وبين اللّه تعالى. وإن رأى في عنقه غلاً دلّ ذلك على النار. ولدل حسن عنق الميت على البراءة. كما أن حسن عنق المسافر دليل على قدومه سليماً. ومن رأى في عنقه حبلاً أو سلكاً من جواهر أو لؤلؤاً كان دليلاً على الفضل والعلم والقيام بالحق. وإن رأى النبي صلى اللّه عليه وسلّم قرصه في عنقه فقد زجره عن سوء تقلده، وقد يدل على قضاء الدين، والشفاء من المرض. ومن رأى عنقه متوسط الطول حسن خلقه، وإن كان شجاعاً ازدادت شجاعته، وإن كان رديء الطبع صار كريماً. والعاتقان من أمانات النساء والعنق من أمانات الرجال. ومن رأى طائراً على عنقه وكان أبيض فهو عمل حسن، وإن كان اسود فهو عمل قبيح. ومن رأى في عنقه مصحفاً فهو القيام بالحق والعهد وتلاوة القرآن الكريم.
العنقاء
هي في المنام رجل رفيع مبتدع لا يصحب أهل الملة. فمن رأى العنقاء تكلمه رزق مالاً من الخليفة، وقيل: إنه يصير وزيراً. وإن رأى العنقاء ألقت إليه شيئاً فإنه يرزق من اللّه تعالى. وإن رأى أنه ركب العنقاء فإنه يعلو ويغلب ملكاً لا يكون له نظير، فإن اصطادها فإنه يمكر برجل، فإن باعها فإنه يظلمه. ومن رأى أنة أصاب العنقاء تزوج امرأة جميلة حسناء. وربما دلّت العنقاء على الهذر في الكلام.
العنكبوت
هي في المنام امرأة ملعونة تهجر فراش زوجها. ومن رأى عنكبوتاً فإنه يرى رجلاً مكايداً ضعيفاً متوانياً. وقيل: العنكبوت رجل نسّاج أو رجل عابد زاهد. ومن رأى بيت العنكبوت ضعف ووهن، لقوله تعالى: (وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت). والعنكبوت يدل على المرأة الساحرة، أو على معرفة النسج والحياكة.
العنّة
تدل في المنام على أن صاحبها لا يزال معصوماً زاهداً في الدنيا وما فيها. فإن زالت عنته فإنه ينال دولة وذكراً.
العوّاد
تدل رؤيته في المنام على تفريج الهموم والأنكاد والأفراح والمسرات. وربما دلّت رؤيته على الشكوى والنواح.
العوّام
هو في المنام رجل يخاطر بنفسه وماله في خدمة السلطان مع قلة نفعه.
العود
هو في المنام يدل على الشفاء من الأمراض. وعلى عودة الإنسان لما كان عليه من خير أو شر. وهو للعازب زوجة، وللزوجة ولد. ومن رأى أنه يعزف على العود أمام الإمام نال ولاية وسلطاناً. والعزف كلام كاذب. ومن رأى أنه يعزف في منزله أصيب بمصيبة، وقيل: هو إصابة غم أو يدل على مُلك شريف. وهو للمستور عظة، وللفاسق إفساد قوم، وهو للجائر جور يجور به على قوم. انظر أيضاً البربط.
العور
من رأى في المنام أنه أعور العين نقص نصف ماله أو نصف دينه، أو أصاب إثماً كبيراً وقد ذهب نصف عمره، فليتق اللّه وليتب في النصف الثاني. وقيل: إن كان له أخ أو ولد فإنَّه يموت. وإن رأى إنسان أنه أعور فإن كان فاسقاً فإنه يذهب نصف دينه، أو يصيب هماً أو مرضاً يشرف منه على الموت. وربما يصاب في إحدى يديه أو إحدى شفتيه أو امرأته أو أخته.
العورة
مَن رأى في المنام أن ثيابه قد انكشفت عن عورته فإن ستره يهتك. ومن رأى عورته مكشوفة وهو مستحيي من ذلك فإنه يقع في خطيئة ويشمت به عدوه، وإن لم يستحي. من ذلك فإنه يسلم من أمر هو فيه من كرب أو مرض. وإن كان مديناً قضى اللّه دينه، وإن كان خائفاً أمن.
العيّار
تدل رؤيته في المنام على الساحر الذي يسحر الإنسان بكلامه وحيله. وربما دل على السرقة والشعوذة والتفريط في المال.
العيال
هم في المنام وغنى لمن رآهم، لقوله تعالى: (وإن خفتم عيالةً فسوف يغنيكم اللّه من فضله).
العيب
يدل في المنام على الأخلاق الذميمة والصفات الرديئة.
عيد الأضحى
هو في المنام عودة سرور مضى، ونجاة من الهلكة، لأن فكاك إسماعيل عليه السلام كان فيه من الذبح. ومَن رأى أنه في عيد الأضحى وكان مملوكاً عتق، وإن كان سجيناً نجا، وإن كان مديناً وفى دينه.
عيد الفطر
من رأى أنه في عيد الفطر فإنه يخرج من الهموم ويرجع إليه السرور واليسر، وتُقبَل توبته، وإن كان له مال خسره. عوّضه اللّه تعالى عنه. والعيد في المنام فرح وسرور. ومَن فقد شيئاً ورأى أنه في عيد عاد إليه ما فقده. والعيد سعة في المعيشة ويدل على كثرة النفقة.
العينان
هي في المنام دين الرجل وبصيرته التي يبصر بها الهدى والضلالة. ومَن رأى في جسده عيوناً كثيرة فذلك زيادة في الدين والصلاح. وإن رأى أنه لاحظ رجلاً شزراً فإنه يكايده ويحقد عليه. فإن رأى أن عينيه من حديد فإنه يهتك ستره ويناله هم شديد. وإن انشق بطنه ورأى في جوفه عيوناً فإنه زنديق لقوله تعالى: (ما جعل اللّه لرجل من قلبين في جوفه). وإن رأى على كتفه عين رجل أو عين بهيمة فإنه يصيب مالاً غيبياً. والعين السوداء دين، والعين الشهلاء مخالفة للدين، والعين الزرقاًء دين في بدعة، والعين الخضراء دين يخالف الأديان. وحدة البصرة محمودة لجميع الناس، وضعفه يدل على احتياجه للمال، لأن المال بمنزلة العين. وإن رأى عينيه ذهبتا مات أولاده. وإن كان مقهوراً فسيجد مَن يأخذ بيده. وإن رآها مَن يريد السفر أو مَن هو في سفر فيدل على أنه لا يرجع إلى الوطن. ومَن رأى أن عينيه عينا إنسان آخر فإن ذلك يدل على ذهاب بصره وعلى أن غيره يهديه الطريق.
ومَن رأى أن عينيه سقطتا في حجره مات أخوه وابنه ونحوهما. وعين الآدمي ولده أو حبيبه أو دينه، فمَن رأى بعينيه رمداً فهو نقص في دينه، والعمى أبلغ في النقص. وعين الملك جاسوسه، والعين تعبّر بالرقيب، وتعبّر بعين الماء، ومَن رأى أنه يداوي عينيه فإنه يصلح دينه، أو يصلح ماله. ومَن رأى أن بصره أحد وأقوى مما يظن فإن سريرتَه في دينه خير من علانيته. ومَن رأى أن بعينه بياضاً فيصيبه حزن، أو يفارق مَن يعز عليه، وإن كان مهموما أذهب اللّه همّه وغمه، ومَن رأى بعينيه زرقة فإنه مجرم. ومَن رأى أنه يأكل عين رجل فإنه يأكل ماله، ومَن رأى أن عينيه ليس لهما أهداب فإنه يضيّع شرائع اللّه والدين، فإن نتفها الإنسان فإن عدوه يفضحه. وإن رأى أن أشفار عينيه ابيضّت دلّ على مرض. وربما دلّت رؤيا العين المليحة على السحر والموت والحياة، أو على جميع الأهل أو الأقارب أو الأولاد. والعين نعي من الاشتقاق عين نعي. وإن كان عنده ولد أو زوجة أو حبيب مريض أفاق من مرض، وإن كان كافراً أسلم، وإن كان فقيراً استغنى. وربما دلّ شخوص البصر على الشدّة. وإن انتقلت العين لغير محلها من البدن دلّ على الآفة. وطمس العيون دليل على حلول العذاب من اللّه تعالى. والعين اليمنى تدل على الابن واليسرى على البنت، والقذى في العين يدل على السهر. وإن رأى بعينه حمرة أصابه غيظ أو حنق لعارض بحدث له. ومَن رأى أن عينه فقئت فينقطع عنه ولد هو قرّة عينه. وفقء العين في المنام عمر طويل. وربما دلّ قلع العين على مصيبة.


مُختصر كتاب تعطير الأنام في تفسير الأحلام
تأليف عبد الغني النابلسي
منتدى قوت القلوب . البوابة