بّسم الله الرّحمن الرّحيم
موسوعة تفسير الأحلام
مُختصر الكلام فى تفسير الأحلام
المجموعة الثانية والأخيرة من باب الخاء


الخفّ
يدل في المنام على الخادم، والمال، والوقاية من المكاره. ومن رأى أنه لبس خفين فإنه يسافر في البحر.ولبس الخف الضيق يدل على هم وضيق ومطالبة بدين، وربما دل الخف الضيق على القيد في الرجل. فإن رأى أنه نزعه زال عنه الهم والضيق. ولبس الخف مع الطيلسان يدل على زيادة في الجاه، وسعة في الرزق. وقيل: رؤيا الخف في إقبال الشتاء يدل على خير، وفي إدباره، أو في الصيف يدل على هم. ومن رأى أن خفه سقط في بئر أو احترق مات امرأته. والخف الجديد إن كان ضيقاً فهو دين يطالب به، وإن كان واسعاً فإنه هم. والخف مال أعجمي من صامت أو سفر، فإن رأى خفاً ولم يلبسه فإنه ينال من أقوام عجم مالاً. ومن لبس خفاً بسيطاً فإنه يسافر سفراً بعيداً أو قريباً أو يتزوج ببكر. فإن كان الخف متخرقاً فإن المرأة تكون ثيباً. فإن وقع الخف في بئر أو ضاع فإنه يطلقها، فإن باعه ماتت. فإن سرق الخفان منه فقد ابتلي بهمين، فإن وثب على خفه ذئب أو ثعلب فهما فاسقان يتبعان امرأته. فإن لبس خفاً منعلاً فإنه يغنم من قبل امرأته. فإن لبس خفاً في أسفله رقعة فإن يتزوج امرأة معها ولد. ومن ضاع له خف عتيق زال عنه هم الدين. والخف يعبر بالماشية، فكل حادث يحدث في الخف يحدث في ماشيته. ومن ذهب له خف واحد ذهب نصف ماله. وإن ذهب خفاه معاً ذهب ماله كله. وقيل: الخف العتيق دين وحبس، والخف زوجة، فإن رأى أنه وجد خفاً دل على اشتغاله بدنياه عن آخرته، أو بنافلته عن فريضته وبيسر العيش عن كثيره. وخف البعير في المنام قوة وأسفار، وربما دل خف البعير في استدارته على البدر أو أليم أو التمهيد للأمور والتوطئة الحسنة. انظر أيضاً الحذاء، وانظر الزربول وانظر النعل.
الخفاش
هو في المنام رجل ناسك. والخفاش يدل على بطالة أو ذهاب الخوف، وهو دليل خير للحبالى لأنه يلد ولادة. وقيل: الخفاش في المنام امرأة ساحرة، أو يدل على رجل ظالم محروم. انظر أيضاً الخطاف، وانظر الوطواط.
الخفير
تدل رؤيته في المنام على الأمن والسلامة، وعلى الصلاة والصدقة الخفية للإنسان من الشيطان وحزبه. وربما دلّ على الكلب لأنه يحمي أهله ويحرسهم من المتطرقين إليهم.
الخلّ
هو في المنام مال مع ورع وبركة وحياة طويلة وقلة لهو. وسرور لمن أكله بالخبز. والدردي منه مال ساقط قليل المنفعة ذو وهن. والخل وسكرجته جارية وخيمة. وإذا رأى إنسان أنه يشرب الخل فإن ذلك يدل على معاداة أهل بيته، وذلك للتقبض الذي يعرض منه في الفم. وشرب الخل للسجين دليل على الخلاص.
وقيل: ما كان من الخل أصليا فهو دال على الرزق والبركة، وما خلّل فإنه دال على بذل الجهد في السبب والكد والسعي الشاق. وربما دلّ الخل على الخلل في الزوجة أو الولد أو العمل، وربما دلّ على الأمن من الخوف، ودفع الأذى والأعداء. وربما دلّ على العبادة وتحمل مشاقها. وربما دلّ الخَل على الخِل وهو الصديق.
الخلاف
تدل شجرته في المنام على رجل يحبه أهله، بلا منفعة منه إليهم، ويخالف من عاشره، ويتقرب إلى من عاداه.
الخلال
هو في المنام بمنزلة المكنسة. والخلال الذي يُخلل به السن دليل على الرزق والطهارة و التوبة والاستغفار. وتدل رؤيته في المنام على الأجير أو الولد أو الغلام النافع.
الخلاّلي
وهو الذي يصنع الخلال أو يبيعه. وتدل رؤيته في المنام على رجل يأكل مال أهل بيته وينقص من مالهم، وإن الخلال بمنزلة المكنسة والأسنان أهل بيته، وتنقية الأسنان تنقية أموالهم. والخلالي يدل على الشفاء من الأمراض، وعلى الاقتداء بالسنة. وربما دلّ على المخالل أي المصادق، أو المخلف لوعده.
الخلخال
هو في المنام ابن. ومن رأى أن عليه خلالاً من ذهب فإنه يمرض، أو يصيبه خطأ في دينه، وإن كان الخلخال على المرأة فهي آمنة من الخوف، وإن كانت بلا زوج تزوجت بزوج كريم سخي، ترى منه خيراً. ومن رأى أن عليه خلخالاً من ذهب أو فضة أصابه هم أو حزن أو حبس أو قيد. ويقال: خلخال الرجلين قيودهما. ولا يصلح للرجل في المنام شيء من الحلي إلا القلادة والعقد والخاتم والقرط. وما رأت المرأة في خلخالها من صلاح أو فساد فإن تأويل ذلك في زوجها، وإن لم يكن لها زوج فهو زينتها في الناس على قدر جمال الخلخال وهيئته. والخلخال في المنام رفعة وسعة وعز وجمال.
الخلد
تدل رؤيته في المنام على العمى والتبدد والحيرة والاختفاء وضيق المسلك. وإن رؤي مع الميت فهو النار، لقوله تعالى: (وذوقوا عذاب الخلد بما كنتم تعملون) أو ربما كان في الجنة وسكن جنة الخلد. والخلد رجك ضرير فقير، وقيل: إنه ذو مكر من الفسّاق. وربما دلّت رؤياه على الثبات في الأماكن.
الخلعة
خلع الرجل امرأته من عصمته في المنام فراق بموت أو عزل أو سفر، قال اللّه تعالى: (هن لباس لكم وأنتم لباس لهن). فهي تخلع لباسها من لباسه. وربما دلّ الخلع في المنام على البيع بشرط الرد. وربما دلّ على الردة عن الإسلام. والخلعة في المنام تدل على ولاية للمعزول وعزل للمولي، وربما كانت الخلعة جارية بحسب نفاسة
الخلعة.
الخليج
يدل الخليج على البحر المتوسط. وربما دلّ الخليج على الطريق الأوسط أو الرجل المتوسط الحال.
الخليفة
هو اسم لمن يختلف الناس إليه لعلمه أو صناعته أو لمن يستخلفه الإمام. فإن رأى إنسان الخليفة في المنام، أو رأى نفسه كذلك، دلّ على حسن حاله وحسن عاقبة أمره، والخليفة قائم بأمر دينه ولشريعة نبيّه. فما رؤي فيه من زيادة أو نقص عاد ذلك على ما هو قائم به. وتدل رؤية الخليفة على كشف الأسواء وعلو الدرجات، وإن كان الرائي موعوداً بوعد يُنجَز له، وينال ما يرجوه. ومن ترأس على الناس في المنام ممن ليس بأهل، دلّ على فساد حال الرعية، وخروجهم عن الحق، وميلهم إلى الظلم. ومن مات في المنام من ولاة الأمور الجبارين دلّ على الراحة والأمن لأهل بلده. وتدل رؤية الخليفة على الكلام في عرض الرائي من غير اختيار على الحاكم والإمام والوالي والعالم، وعلى كل من له علو قدر على غيره من نسبته. ويدل على الوالد. وربما دلّت رؤيته على السنة وقيامها، وعلى الدين والورع والاعتزال على الناس، وعلى الاعتكاف، وعلى الصدق في القول والتطوع، وعمارة الباطن بالذكر والتوبة، والإقلاع عن الذنوب، وعلى إسلام الكافر، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. فإن مات الخليفة في المنام دلّ على النقص. فإن صار الرائي خليفة في المنام وكان أهلاً للمُلك ملك، أو الحكم حكم، أو الإمامة أو الولاية حصل له من ذلك ما يليق به، وإلا سُجن أو مرض أو سافر سفراً بعيداً، أو تخلف عن القيام بحق نفسه أو بحق اللّه تعالى. ومن رأى أن اللّه عزّ وجل جعله خليفة في الأرض فإنه ينال خلافة إن كان أهلاً للولاية، وإلا فإنه يقع في فتنة يهلك فيها سفاك الدماء، وينجو أهل العلم والتقوى. فإن رأى أنه صار خليفة أو إماماً فإنه ينال عزاً وشرفا. فإن رأى أنه أصبح خليفة فلا خير فيه إلا أن يكون أهلاً لذلك، وإلا فيصيبه ذل، ويتفرق أمره حتى يعلوه من كان من خدَمِه ويشمت به أعداؤه. فإن رأى أنه قتل الخليفة فإنه يطلب أمرا عظيماً ويظفر به.
الخلّية
خلية النحل في المنام زوجة لمالكها، ونحلها نسلها، ومشهدها مالها. وربما دلّت على الحصن، ونحلها أهله، وشهدها ماله. وربما دلّت على التخلي عن الهموم والأحزان.
الخّمار
تدل رؤيته في المنام على، طلب العيش وصفائه، والبرء من الأسقام. وربما دلّت رؤيته على بائع الأنجاس كالخنزير والقرد. والخمار رجل صاحب مال وكسب حرام. والنبّاذ الذي يصنع النبيذ رجل يهيّج الناس على الباطل حتى يتخذ لنفسه نفعاً.
الخِمار
هو في المنام زوج المرأة. وهو للمرأة سترها وزينتها. وإن رأت امرأة أن على رأسها رداءً مطيراً، أو عليها ثوباً مطيراً، فإن أعداءها يريدون تطييرها بباطل وغرور من قِبَل الزوج. فإن كان الخمار أسود بالياً فإن زوجها فقير سفيه. والحادث بالخمار مصيبة المرأة في زوجها، فإن لم يكن لها زوج فهو مضرة في مالها أو مصيبة في قيم لها من أخ أو عم. فإن رأى رجل أنه لبس مقنعة فإنه يصيب أمة خادمة. فإن رأت امرأة أنها وضعت خمارها عن رأسها في محفل الناس ابتُليت بأمر يُذهِب عنها الحياء. وإن رأت أن خمارها ذهب فارقها زوجها، فإن عاد إليها عاد زوجها. والخمار دين الإنسان.
الخمر
هو في المنام مال حرام. فمن رأى أنه يشرب الخمر فإنه يصيب إثماً كبيرا ورزقَاَ واسعاً. ومن رأى أنه يشربها وليس له منازعِ في كأسها أصاب مالاً حراماً، وقيل: بل مالاً حلالاً. فإن كان له منازع فإنه ينازعه في الكلام والخصومة. فإن رأى أنه أصاب نهرا من خمر فيصيب فتنة في دنياه، فإن دخله وقع في فتنة بقدر ما نال منه. ورؤية الخمر لمن يريد الشركة أو التزوج موافقة بسبب امتزاجها. وشرب الخمر للوالي عزل. وشرب الخمرة الممزوجة بالماء تدل على مال، بعضه حلال وبعضه حرام. وقيل: مال في شركة. ومن رأى أنه يعصر خمراً فإنه يخدم السلطان وتجري على يديه أمور عظام. ومن رأى أنه دُعي إلى مجلس خمر فيه فاكهة كثيرة فإنه يدعَى إلى الجهاد والاستشهاد فيه. والخمر في المنام يدل على الفتنة والشرور، والعداء، والبغضاء. وربما دلّ شرب الخمر على الشفاء من الداء، وربما دلّ على زوال العقل بجنون أو هم بغيبة عن حسّه. وإن كان الرائي مخاصماً فهو خصمه بالباطل لما يجري على لسانه من الجرأة. وإن كان عاطلا عن العمل خَدَم غيره، أو كان فقيراً استغنى، أو أعزب تزوج، أو مريضاً شفي من مرضه. وإن كان الشارب بين قوم في مجلس نهر ولهو دلّ على ردتهم، ونكثهم العهد لولي أمرهم أو محاربتهم ونقض أيمانهم. وإن كان شارب الخمر عالماً ازداد علمه لما يعرض للإنسان من الفكر حين الشرب. واعتبر ما شرب من الخمر: فإن كان الخمر من العنب ربما أكل الرائي عنباً في غير أوانه، أو وقع في عيب لأن لفظة عيب تصحيف للفظة عنب،، وربما رزق حلالاً. وإن كان الخمر مبتاعاً، أو تولى عصره فربما وقع في محذور يوجب اللعنة عليه. والخمر يدل على الكذب والهذر في الكلام وإفشاء السر والزنا. واعتُبر ما سميت به: فالخمر إثم، وربما دلّ على امرأة زانية وهي العقار، وربما دلّ شربه في المنام على عقوق الوالدين، أو بيع شيء من العقار وهي السلاف. وربما دلّ شربها في المنام على الدين والسلف وهي الروح. وربما دلّ شربها على رواح المال أو الولد، وربما وجد شاربها راحة وإن كان في تعب وعناء. وهي العجوز، فربما سكر الرائي من امرأة عجوز، أو تزوج امرأة كذلك. وشرب الخمر يدل على غباوة شاربه وجهله. وإذا رؤي ميت أنه يشرب الخمر فإنه منعم في الآخرة، لأن الخمر من شراب أهل الجنة، إلا أن يكون قد مات وهو مصر عليها، أو كان في حياته ممن يستحلها. والخمر يدل على خير لمن أراد الزواج لامتزاج الماء به واختلاطه.
الخمول
إذا رأى الإنسان نفسه في المنام خاملاً دلّ ذلك على الانثناء عن القصد الحسن. وربما دلّ ذلك على نفاد الرزق
وانتهاء الأجل.
الخناق
من رأى في المنام أنه يخنق وكان به علة فهو معاقَب بما كسب من ظلم. فإن مات فإنَّه يقهر ويفتقر، فإن حيي بعد أن مات فإنه يفتقر ويعوضّه اللّه تعالى ويستغني. وإذا رأى الإنسان أنه يخنق نفسه معلقاً فإنَّ ذلك يدل على حزن وغم وربما دلّ الخنق على المطالبة بدين.
الخناق
إذا أخذ داء الحناق في الحلق دلّ على تعطيل بيت راحة الإنسان أو حانوته.
الخنثى
تدل رؤيته في المنام على ذي الوجهين. فإن كان متزوجا فارق زوجته أو والد ته.
الخنجر
من رأى في منامه أن بيده خنجراً نال مالاً وغنى. انظر أيضاً المزراق.
الخندق
يدل في المنام على ما يتحصن به الملك أو البلد من حراس وجند. فإن دلّ الخندق على الملك كان الجند رجاله وماله. وإن ش دلّ على العلم كان الخندق دليلاً على العلماء القائمين به الحافظين له. وإن دلّ على زوجة كان الخندق وليها. وإن دلّ على الولد كان الخندق أباه أو أمه. فإن رأى في المنام حصناً أو مدينة بغير خندق كان دليلاً على انحلال الأمور، كمنع الزكاة وإضاعة المال، وضياع العلم، أو هجوم العدو، أو الأمر بالمنكر والنهي عن المعروف.
الخنزير
هو في المنام عدو ملعون قوي، جزوع عند النوائب، يقول ولا يفي بما يقول. فإن رأى الإنسان أنه ركب خنزيراً فقد أصابه مال كثير. فإن رأى أنه يأكل من لحمه أكل حراماً وهو يعلم. فإن أكل لحمه مطبوخاً نال في تجارته مالاً من غير حله، وكذلك إن كان مشوياً. ومن رأى أنه يمشي كما يمشي الخنزير أصاب قرة عين عاجلاً. والخنزير البري يدل على مطر وبرد شديد فيمن كان مسافراً. ويدل في أهل القرى على ضيق وشدة تنالهم. ويدل فيمن يغرس غروسا على أنها لا تكون على ما ينبغي، وإن من أراد أن يتزوج امرأة لن تكون موافقة له. ولحم الخنزير في المنام جيد لجميع الناس. ومن رأى أن في فراشه خنزيرة فتدلّ على امرأة يهودية. وأولاد الخنازير هموم لمن عاينها. والخنزير الأهلي خصب لمن رآه وتُقضى حاجته. ومن رأى الخنزير في المنام ولي على قوم من اليهود والنصارى. ومن عزم على خصام زوجته ورأى في منامه خنزيراً أو خنزيرة فإنه يطلقها. وربما يعبر الخنزير برجل من اليهود أو من النصارى. وتدل رؤية الخنزير على الشر والنكد والبطر وعلى المال الحرام. وتدل إناثه على كثرة الغسل، فإن حصل له من ضرر في المنام ربما ينكد من نصراني. ومن رأى اللّه أصاب خنزيراً تمكن من رجل شديد الشوكة. ومن ملك خنازير ملك أموالاً مجموعة. ومن رأى أنه صار خنزيرا نال مالاً وخصباً مع ذلة ووهن في الدين. والخنزير رجل ضخم مؤثر فاسد الدين خبيث المكسب. ومن ركب خنزيراً أصاب سلطاناً وظفر بعدوه. ومن رأى أنه يقاتل خنزيرا فإنه يظفر بعدو ظالم. ومن رأى أنه يأكل لحم خنزير فإنه يصيب مالاً حراماً محضاً أو يرتكب معصية. ومن رأى خنازير صغاراً دخلت عليه في داره أو بيته أتته خدمة السلطان فليحذر. ومن رأى أنه طرد الخنازير من داره فإنًه يترك عمل السلطان.
الخنفساء
هي في المنام إنسان بغيض قذر. والخنفساء الذكر يدل على خادم الأشرار، أما الأنثى فتدل على موت الخنفساء. والخنفساء امرأة لجوجة لا خير فيها. ومن رأى أنه أصاب خنفساء فإنًه يصيب امرأة. ومن رأى أن الخنفساء عادت عقرباً فإنه عدو، ويظن به غير ما هو عليه من العداوة.
الخوخ
إذا كان الخوخ حلواً في المنام فمن أكله نال من الشهوات ما يتمنى. وإن كان حامضاً فهو خوف لمن أكله. وشجرة الخوخ رجل غني خطر شجاع ثابت عند المحنة، يجمع مالاً كثيراً في حداثته، ويموت في شبابه. والخوخ في غير أوانه مرض شديد. ومن رأى أنه التقط من شجرة خوخاً فإنه ينال من رجل مالاً. والخوخ وجميع أشباهه ما عدا التوت إذا رأى الإنسان شيئاً منها في وقته دلّ ذلك على لذة وخديعة. وأما في غير وقتها فإنها تدل على تعب وباطل. والخوخ في المنام يبشر برجوع ما فات من خير، ويحذّر من عودة شر مضى، وهو أخ وصاحب جميل جليل.
الخوذة
تدل في المنام على الأمن من العدو، وعلى المال والزوجة. والخوذة البيضة وهي دالة على تفريع الرأس، أو الأمن من الخوف، أو من أوجاع الرأس. ومن رأى على رأسه مغفر فإنَّه يأمن نقصان ماله. والبيضة إذا كانت ذات قيمة دلّت على امرأة غنية جميلة، وإن يكن لها قيمة فتدل على امرأة قبيحة. ومن رأى على رأسه بيضة بلغ وسيلة عظيمة. والخوذة تدل على رجل زعيم يدفع المكارة عمن لبسها، وهي من الُملك ولاية، وهي للأعزب زوجة، وعز وهيبة للأعداء.
الخوف
هو في المنام أمن. وقد يدل على التوبة، فكل خائف تائب. وقيل: من رأى نفسه خائفاً فإنَّه ينال رئاسة. ومن رأى أنَّه ينتظر الخوف فإنَّه يقاتل. ومن رأى في منامه أنه خائف، وقائل يقول له: لا تخف، فإنك لا تموت، ولا تقدر أن تعيش، فإنه يصير أعمى. انظر أيضاً الفزع.
الخولي
تدل رؤيته في المنام على العلم وذكر اللّه تعالى، وربما دلّ على خادم الزوايا والربط والجوامع.
الخيار
هو في المنام هم وحزن، فمن أكله فإنًه يسعى في أمر يثقل عليه. وهو في أوانه رزق وفي غير أوانه مرض. فإن رآه إنسان ثابتاً فإنه ولد حزين. ومن رأى أنَّه يأكله وكانت امرأته حاملاً ولدت له جارية. والخيار إذا قُطع بالحديد فإنه جيد للمرض. والخيار خير وخيرة لمن يقدم عليه. انظر أيضاً العجّور، وانظر القثاء.
الخياط
تدل رؤيته في المنام على الألفة، والاتفاق بين الناس، وربما دلّت رؤيته على الكاتب وعاقد الزيجات. كما تدل رؤيته على المستدرك لما فرط منه، أو النادم على فعله. والخياط إن خاط لنفسه فإنَّه يُصلِح دنيا لنفسه في صلاح الدين. وإن رأى كأنه يخيط ولا يحسن الخياطة، فإنه يريد أن يجمع متفرقاً ولا يستطيع. وإن رأى كأنه يخيط ثوباً لامرأة فتصيبه محنة.
الخيانة
إذا ظهرت الخيانة في المنام من أصحاب الأموال دلّ ذلك على فقرهم. والخيانة تدل على الزنا.
الخيط
هو في المنام بينة، فمن رأى أنه أخذ خيطا فانه رجل محتاج إلى بينة تقوم له. والخيوط المعقدة سحر، والخيط الأبيض دال على الفجر، والخيط الأسود دال على الليل.
الخيل
من أسمائها الجياد وواحدها الجواد، والفرس والحصان والمهر، ومنها الكديش والبرذون والحجر. فمن رأى عنده في المنام خيلاً، فإنه يدل على اتساع رزقه، وانتصاره على أعدائه. فإن رأى أنه راكب على فرس، وكان ممن يليق به ركوب الخيل نال عزاً وجاهاً ومالاً، وربّما صادق رجلاً جواداً، وربما سافر وإن السفر مشتق من الفرس. وإن كان حصاناً تحصّن من عدوه، وإن كان مهراً رُزِق ولداً جميلاً، وإن كان برذوناً عاش غير مستغنٍ ولا فقير، وإن كان حجرا تزوج إن كان أعزب زوجة ذات مال ونسل، والأصيل شريف بالنسبة إلى غير الأصيل. وربما دلّت الفرس على الدار المليحة البناء. والأشهب عز ونصر على الأعداء لأنه من خيل الملائكة، والأدهم همّ، والأشقر المحجل علم وورع ودين، ومَن ركب كميتا ربما شرب الخمر لأنه من أسمائها. ومَن ركب مركوباً لغيره بلغ منزلته أو عمل سنته، خاصة إن كان مركوبا مشهورا ويليق براكبه. والحجر زوجة، فإن نزل عنها، وهو لا يضمر ركوبها، وخلع لجامها، وأطلقها طلّق زوجته، وإن أضمر العودة إليها، وإنما نزل لأمر خطر له، فإن كانت بسرجها عند ذلك فلعل امرأته تكون حائضاً، فأمسك عنها، وإن كان نزوله لركوب غيرها تزوج عليها، أو تسرّى على قدر المركوب الثاني. وإن ولّى حين نزوله منافرا عنها، ماشياَ، أو بال في حال نزوله على الأرض دماً، فانه مشتغل عنها بالزنا. وتدلّ الحجر على العقدة من المال والغلات، والحجر الدهماء امرأة متديّنة غنيّة في صيت وذكر.
والبلقاء امرأة مشهورة بالجمال والمال. والشقراء ذات فرح ونشاط. والشهباء ذات دين، ومَن رأى أنه ركبها بغير سرج ولا لجام تزوج امرأة بغير عصمة والأشهب من البراذين والأفرس سلطان فمن رأى أنه ركب فرسا أشهب تزوج امرأة متدنية والأدهم من الدواب عز. والأشقر حرب ومن رأى خيلا مسرجة بلا ركاب فهن نساء يجتمعن لمأتم أو عرس ومن رأى أنه ملك عددا من الخيل أو رعاها فإنه يلي ولاية على قوم ومن رأى الخيل في منامه فإنه يصير مقبولا عند إخوانه. والفرس في المنام رجل أو ولد فارس أو تاجر أو عامل له فراسة في عمله وتجارته. والفرس شريك، فمَن رأى أن له فرساً مات في داره فهو هلاك الرجل. فإن رأى أنه راكب فرساً أغر محجّلاً ويسير عليه رويدا في ثياب تصلح للركوب فإنه يصيب شرفا وعزا أو سلطاناً ومروءة في الناس، ولا يصل إليه الأعداء بسوء، فإن كان تاجراً فإنه صاحب أمانة ويكون في عيشة مطمئنة. فإن كان أدهم فهو أعظم قدراً وشرفاً لأنه مال وسلطان وسؤدد. فإن كان كميتاً فإنه أكثر في اللهو والطرب، وأشد للقتال وسفك الدماء.
وإن كان أشقر فهو مرض مع شرف، لأنه خيل الملائكة شقراء، وكان ابن سيرين رحمه اللّه يكره الأشقر في النوم، ويقول: هو حرب، فإن كان أبلق فهو شهوة مع دولة يتمناها، فإن ركبه وتعرّق فهو هوى غالب يتبعه، ويذهب فيه ماله ومعصية يرتكبها، والعرق تعب في معصية. والفارس لَمن كانت امرأته حبلى فيلد له ولد ذكر، والفارس لَمن رآه من بعيد بشارة وعز وخير. ومَن رأى أنه نزل عن الفرس وكان والياً عمل عملا يندم عليه، فإن نزل وتركه واشتغل بعمل فهو عز له مع خذلان. والفرس الأنثى امرأة شريفة. والجموح رجل مجنون. والحرون متهاون بطر بطيء في الأمور. وبياض ناصية الفرس وذنبه أشراف السلطنة. وبلادة الفرس وقلة حركتها للسلطان، وقلة ذات يده، وظفر عدوه به. وكثرة شعر ذنب الفرس كثرة أولاده. فإن رأى أن ذنب فرسه مقطوع فإنه يموت ولا يترك نسلاً وينقطع في ذكره. فإن رأى أن ذنبه قطع من أساسه فإن أولاده وأتباعه يموتون قبله. وإن نازعه فرسه وكان سلطاناً خرج عليه قائد شريف أو غلام كريم، وإن كان تاجراً فهو خروج شريكه عليه. ووثوب الفرس رجحان في الأمر. وقفزه إدراك للحوائج بسرعة. فإن رأى أنه يقود فرسا فإنه يطلب خدمة رجل شريف. ولا ضير في ركوب فرس في غير موضعه. وقيل: الفرس شهرة وسلطان مشهور. ومَن رأى أنه ركب فرساً ذا جناحين يطير بهما نال خلافة إن كان من أهل بيت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلّم، وإلا فإنه ينال ملكاً عظيماً. وإن لم يحتمل ذلك فإنه يُبتلَى بغلام، أو يُشغَف بامرأة تنقاد له وتطيعه. ومَن رأى كأنه ركب فرساً أشهب فإن لم يكن له امرأة تزوّج. وإن أكل من لحم الفرس وكان من أصحاب السلطان ظفر بعدوه، وإن كان تاجراً لحقته منفعة. وقيل: مَن رأى أنه ركب فرساً فإنه يغصب مالاً إن كان جنديا أو رجلاً شريفاً. ومن رأى أنه ركب أدهم سافر سفراً ينقص ماله فيه. فإن رأى فرسا عضه فإنه يصير قائداً للجيش. وإن رأى أنه قتل فرسا، فإنه ينال نعمة ومالاً، وقوة وعزا. ومَن رأى كأن الفرسان يطيرون في الهواء يوشك أن تقع حروب ببن الملوك، وفتنة وخصومة في تلك البلدة. والفرس المائي حيوان هوائي، وليس يمكن أن يكون شيء منه موجوداً في اليقظة أعني الفرس المائي، فتدلّ رؤيته في النوم على رجاء كاذب وعمل لا يتم. وأكل لحم الفرس إصابة اسم حسن صالح في الناس. ومَن رأى أنه ركب فرساً قوائمها من حديد فإنه يموت. والفرس الحصان سلطان وعز والرمكة جارية، أو امرأة حرة شريفة. ومَن رأى أنه يعرض خيلاَ فإنه يشتغل بطلب الدنيا وترجَى له التوبة. ومَن رأى أنه على فرس، والفرس عريان دون سرج ولجام فإنه يرتكب معصية عظيمة.
ومَن رأى أنه نزل عن فرسه وركب فرسا غيره، فإنه يتحوّل من حال إلى حال، وما بين الحالتين كقدر ما بين الفرسين. ومَن رأى أنه نزل عن فرسه فإنه يزول عن عمله ويتولاه غيره. ومَن رأى أنه على فرس وهو يعجبه فإنه يقاتل في سبيل اللّه تعالى. ومَن رأى أنه على فرس، ومعه رمح، وهو يحمل على الناس فهو رجل يسأل الناس ويلح عليهم في الطلب، فإن كان معه سلاح فإن أعداءه لا يصلون إليه في سلطانه بمكروه. ومَن رأى أن فرسه غرق، أو ذبحه له غيره، أو ذهب السبل به، فإن المريض سيموت. ومَن رأى أن فرسه أعور ضعيف البصر فإنه التباس أمره في معيشته. ومَن رأى أنه على فرس ميت فيصيبه هم وحزن ثم يتخلص منه.
ومَن رأى أنه باع فرسه فإنه خروج من عمله باختياره. ومَن رأى أنه ذبح فرسه ولا يريد أكل لحمه فإنه يفسد على نفسه معيشته من سلطان. ومَن رأى أن فرسا مجهولاً يدخل أرضاً أو داراً لا يعرف له صاحباً فإنه يدخل ذلك الموضع رجل شريف، له خطر في الناس بقدر خطر الفرس. ومَن رأى أن الفرس المجهول يخرج من موضعه فإنه يخرجِ عن رجل كبير بموت أو سفر. ومَن رأى أن فرساناَ يتراكضون في الدور، ويدخلون كذلك أرضاً أو محلة، فإنها أمطار وسيول تصيب ذلك الموضع. ومَن رأى أنه رديف رجل معروف، فإنه يتوصل بذلك الرجل إلى ما يطلب من أمر دين أو دنيا، أو يكون لذلك الرجل تابعاً أو شريكا أو خلفاً بعده. وإن كان رجلاً مجهولاً فهو عدو على كل حال. ومَن رأى أن خيلا وطئته أو مشت عليه فإنه يعزَل عن سلطانه أو عمله أو يناله مكروه وذلة، ويلدغه الناس بألسنتهم. ومَن ركب رمكة، أو ملكها، أو اشتراها، وكان أعزب تزوج امرأة شريفة مباركة، فإن كان لها مهر أصاب منها ولداً. وإن كان الرجل متزوجا، أو ممن لا ينتظر الزواج، فإنه يصيب قرية أو ضيعة، مما يعود عليه نفعه في معيشته. ومَن رأى أن رمكته ماتت، أو سرقت أو ضاعت، فإن ذلك الحدث يكون بامرأته. ومن رأى أن رمكته نتوج فإنه إدرار معيشته، وزيادة ماله.
ومن رأى أنه يشرب لبن الرمكة فإن السلطان يقربه من نفسه، وينال منه خيراً. ومَن رأى شعر فرسه كثيراً زاد ماله وأولاده، وإن كان سلطاناً كثر جيشه. والفرس الخصيّ يدل على خادم. والدابة بلا مِقوَد امرأة زانية، لأنها كيفما أرادت مشت. وخيل البريد اجل قريب لمن ركبها في المنام. وقد يدل ضَعف الفرس على ضعف الجاه.
الخيمة
تدل في المنام على السفر أو القبر أو الزوجة أو الدار. وكثرة الخيام غيوم. ومَن رأى أن خيمة ضربت عليه، فإن كان سلطاناً أصاب زيادة في سلطان، وإن كان جندياً تولى ولاية، وإن كان تاجراً سافر ونال خيراً وشرفاً وجارية حسناء. فإن رأى بإزاء خيمته خيمة بيضاء، فإنه رجل يأمر بالمعروف، وينهى عن المنكر، ويتوب من ذنب عظيم. ومَن رأى القمر في خيمته فإنه يعشق جاريه من دار السلطان. والخيمة في المنام ملك لَمن دخلها أو ضُربت لأجله، وإن كان غير كفء للملك نال عزاً من قبل السلطان. والخباء والقبة دون الخيمة. والخيام البيضاء هي قبور الشهداء، وكذلك الخضر من الخيام. ومَن خرج من خيمة خروج مفارقة فإنه يخرج من سلطانه، ويعزل عن أعوانه. ومَن رأى خيامه طُوِيَت فذلك نفاد عمره ونفاد سلطانه. والقبة امرأة. انظر أيضاً الفسطاط.
الخيمي
تدل رؤيته في المنام على الحركات والأسفار. وربما دلّت رؤيته على المقابر، أو على زواج العازب.


مُختصر كتاب تعطير الأنام في تفسير الأحلام
تأليف عبد الغني النابلسي
منتدى قوت القلوب . البوابة