القول في السفرجل

شاطر

امنية فتحى

عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 14/03/2017

القول في السفرجل

مُساهمة من طرف امنية فتحى في الأربعاء 26 أبريل 2017 - 10:59

بّسم الله الرّحمن الرّحيم

أرجوزة الفواكه الصيفية والخريفية
تأليف : أبو الحسن المراكشي
القول في السفرجل
وَإِنْ أَرَدْتَ القَوْلَ فِي السَّفَرْجَلِ ● غِذَاؤُهُ يُحْـمَـدُ لِلْـمُسْــتَـعْـمِلِ
لَكِــنَّهُ صَعْبٌ عَلَى المَهْضُومِ ● وَمَـاؤُهُ يُشْــفِــي مِنَ الـسُّمُومِ
وقِيلَ فِي السَّفَرْجَلِ الرُّطُوبَه ● لكـنَّـهَـا فِـي جَـرمِهِ مَحْجُوبه
وَطَــبْعُهُ البَرْدُ مَعَ الـيُبُوسَه ● في الرتبَةِ الأُوْلَى لَهُ محسوسَه
ويُمْسِكُ البَطْن عَلَى الخَلاَءِ ● يُسْـهِـلُـهُ أَكْـــلاً عَــلَـى الـغِـذَاء
وأَكْـــلُـــــــهُ تَـقْوِيَةٌ لِـلْمَعِدِ ● قَبْـــلَ الـــغِـــذَا وَبَـعْـدَهـإن تُـرِدِ
وَأَكْــلُـــــهُ لِخَفَقَـانٍ يُذْهِبُ ● وَالـغَـــشْـــيَانُ فــيهـما مُجَـرَّبٌ
وَيَمْنعُ القَيء في الالتِهَابِ ● الـدَّاعِـي لِـلْعَـطَـشِ وَالـشَّرَابِ
مَسَرَّةُ النَّفْسِ مَعَ السَّفَرْجَلِ ● مُفَـرِّجُ الأَحْـزَانِ لِلْـمُسْتَعْمِـلِ
وَجَـاءَ عَنْ إِمَامِنَا الغَزَالِي ● فَإِنَّـــهُ يَصْـــلُـــحُ لِـلْـحـــِـبَـالِ
إن أكــلَت امرأةٌ سَفَرْجَلاً ● فِي رَابِعِ الأَشْـهُـرُ كَانَ أَجْـمَلاَ
يَأتِي الذِي تَلِدْهُ مِثْلَ القَمَرْ ● صُورَتُهُ تَكُونُ أَحْـسَنَ الصور
وَنَيُّهُ صَعْبٌ عَلى الأَضْرَاسِ ● وَمَـعْـدَةٍ ضَعِـيفَة فِي النَّاسِ
يَخَـــافُ مِـنْ إِدَامِهِ قُولَنْجَا ● وَوَجْـــعَ الأَعْـصَابِ نَيًّا فِجًّـا
وَرُبَّـــمَـا يُوكَـلُ فِي الغَذَاءِ ● طَبْخًا وَمَـشْوِيًّا عَلَى الحِذَاءِ
وَإِنَّـــمَا يُسْـلَقُ فِي المِـيَاهِ ● أو فِي فُوَارِ القِدْرِ بـالـتَّنَاهِي
وَقَدْ يَكُونُ طَـبْخُـهُ بِالعَسَلِ ● وَتَـــابِـــلٍ مِـــنْ قَرْفَةٍ وَفُلْفُـلِ
عَلَـــى الطَّعَامِ أَكْلُهُ مَلِيحٌ ● قَبْـــلَ الـــغِـــذَاءِ أَكْــلُهُ قَبِيحُ
لاَ تَأْكُلِ الفِجَّ مِنَ السَّفَرْجَلِ ● وَكُلْ مِنَ الحُلْوِ النَّضِيجِ الأَكْمَلِ
اللوز في كَيْلوسِه محمود ● لا ســـيمـا اخْـــضَرُه الجدِيدُ
ودمُـــــــه مروْنَق صَفِـيُّ ● وخَـــلْــــطُـــــهُ مِـزاجُه قَوِيُّ
بَطيءُ هَضْمٍ وَهْو ذو إِعَانه ● فِي غَـسل كِليَة مع المَثَانَه
وكُلُّ ما يوكلُ من لوزٍ طَرِي ● أصـلِحْه إن أكلته بالسّكَّر
أو عَــسَلٍ وَحُلْوةٍ وَتَمْرِ ● جمـــيعُـــهـــا عـجـــيبةٌ لِلْأَمر
يُغْزِرُ المَنِيّ في الرجال ● ويُبـريءُ الرَّبْـوَ مَعَ السُّعال


    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 - 22:59