القول في الإجاص وهو عيون البقر

شاطر

امنية فتحى

عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 14/03/2017

القول في الإجاص وهو عيون البقر

مُساهمة من طرف امنية فتحى في الخميس 30 مارس 2017 - 4:38

بّسم الله الرّحمن الرّحيم

أرجوزة الفواكه الصيفية والخريفية
تأليف : أبو الحسن المراكشي
القول في الإجاص
وهو عيون البقر
كل الإجـــاصِّ طبعه البروده ● ونُـــدوة كَـــثـــيرة مـــحمودَه
وجـاء فـي أنواعـه أصـنافُ ● ليس رَدِيًّا كـــلُّـــهــــــا خلافُ
ما كـان مـنه جُـرمُه صـغيرُ ● فهـــضـــمُـــه مُـــيَسَّـــرٌ كثـيرُ
وحـمـــرةُ اللـون له عـلامـه ● وصفرة القشر على السلامه
والأخضرُ اللون مع البياض ● بكـثــرة الـبـــرد عـــليه قاض
لا سيما إن كان ذا حُموضه ● أو ذا عُـفـوصة وذا قُـبـوضـه
وشرُّه الفِجّ العويصُ الهضمِ ● والـحُـلـوُ مـنـه جـيِّدٌ لـلـجسم
من شأْنِه الاسهال للصفراء ● وهْوَ لَهـا مـن أفـضـل الـدواء
يُغْذِي كثيرا ويُرخِّي المعدَه ● ويُختشـى فـي كـبـدٍ مـن سـده
مُبــرِّدُ العـطشِ في التهابِ ● حرارة الـــكـــبـــد و الاجْـنـاب
وأكله قبـل الغَـذاء يُحمَــــد ● وبـــعـــده مُـــلَـــزَّزٌ ومُـفْســـِدٌ
إصـــلاحُـه لبارِدِ المِـــزاج ● بتـابــل فـــي مَــــــرَقِ الدجاج
ومن يكن مزاجُه مَحرورا ● فلْيَكُ عن اصلاحه مَقْصــــورا


    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 2:39