ابليس والجن والسحرة وأشياء مفردة لم يسبق تأويلها

شاطر
avatar
الإدارة
Admin

عدد المساهمات : 1359
تاريخ التسجيل : 01/01/2014

ابليس والجن والسحرة وأشياء مفردة لم يسبق تأويلها

مُساهمة من طرف الإدارة في الإثنين 21 سبتمبر 2015 - 13:09


بّسم الله الرّحمن الرّحيم
موسوعة تفسير الأحلام
تأويل الاشارات في علم العبارات
تأويل رؤيا ابليس والجن والسحرة
وأشياء مفردة لم يسبق تأويلها

● [ أولآ تأويل رؤيا ] ●
ابليس والجن والكهنة والسحرة

تأويل رؤيا ابليس اللعين
قال دانيال رؤيا ابليس تؤول برجل عدو ليس له دين كذاب ضال بلا حياء عجول في الشرآيس من الخيرات ويعلم الناس كل الشر وهو الفساد والقبح ذو حراءة.
ومن رأى إبليس ينصحه فإنه يدل على حصول مضرة في ماله وجسده.
ومن رأى إبليس أمسك يده، وقال لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم فإنه يبتلي بذنب عظيم ثم ينجو بعد ذلك بنصيحة أحد.
وقال الكرماني من أطاع إبليس بهواه فإنه يبتلي بالنفس.
ومن رأى إبليس أعطاه شيئا فإنه يدل على حصول مال حرام فإن كان ذلك الشيء دونا فإنه يدل على فساد الدين.
ومن رأى أنه أراد أن يضرب إبليس بالسيف ليهلكه ثم هرب فإنه يدل على حصول عدل وولاية وإنصاف.
ومن رأى أنه قتله فإنه يقهر نفسه ويسلك طريق الصلاح.
وقال أبو سعيد الواعظ من رأى أن إبليس مسه وهو مشتغل بذكر الله تعالى فإنه يؤول بأن له أعداء كثيرة يريدون هلاكه فلا ينالون منه مرادا لقوله تعالى ( إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون ).
ومن رأى أنه يعادي إبليس أو يحاربه فإنه يدل على صحة دينه.
ومن رأى أن إبليس خوفه فإنه يدل على إخلاصه في دينه.
ومن رأى أن إبليس فرح مسرور فإنه يشتغل بالشهوات.
ومن رأى أن إبليس نزع لباسه فإنه يعزل عن منصبه.
ومن رأى أن إبليس يتخبطه فإنه يأكل الربا.
ومن رأى أن إبليس يغمزه فإنه يدل على أن رجلاًيقذف امرأته ويغويها.
ومن رأى أن إبليس يعذبه بنوع من الأنواع فإنه فرج من همه بعد حصول شدة لقوله تعالى ( أني مسني الشيطان بنصب وعذاب )، وقيل إن إبليس يؤول بالسلطان الجائر.
وقال الكرماني من رأى أن إبليس ابتلعه أو دخل في فمه فإن كان مسافرا في البحر فإنه يغرق، وإن كان ناويا ذلك فالواجب إقامته عنه مدة.
تأويل رؤيا الشياطين
أما الشياطين فإنها تؤول على أوجه وقال الكرماني رؤيا الشياطين تؤول برؤيا عدو أو جاسوس لاستراقه السمع.
وقال أبو سعيد الواعظ من رأى كأنه قتل الشيطان نال نصرة وصيتا حسنا.
ومن رأى أنه شيطان فإنه يكون قد ارتكب إثما أو أفتري كذبا.
ومن رأى أنه يناجي شيطانا فإنه يشاور أعداءه ويظاهرهم في قهر أهل الصلاح فلا يستطيعون ذلك لقوله تعالى ( إنما النجوى من الشيطان ليحزن الذين آمنوا وليس بضارهم شيئا إلا بإذن الله ).
ومن رأى أنه ملك الشياطين وانقادوا له فإنه ينال رياسة وهيبة.
تأويل رؤيا الجن
أما الجن فتؤول بعدو كبير مكار ضار.
ومن رأى أن الجن توسوس في صدره فإنه يدل على اجتهاده بعبادة الله تعالى واشتغاله بالطاعات ليظفر على عدوه لقوله تعالى ( من شر الوسواس الخناس ) الآية.
ومن رأى أن جنيا خطف ثوبه فإن كان عاملا يعزل، وإن كان فلاحا يصيبه أذى لقوله تعالى ( ينزع عنهما لباسهما ) الآية.
وقال جابر المغربي من رأى خلفه جنيا فإنه يدل على ظفر الأعادي به.
ومن رأى أنه قادر على الجن مسلط عليهم وهم مطيعون له فإنه يدل على حصول الشرف ومرتبة السلطنة.
ومن رأى أنه قيد جنيا فإنه يظفر على العدو.
ومن رأى أنه صار أسيرا في أيدي الجن فإنه يدل على فضائحه.
ومن رأى أنه يسر كلاما لجني فإنه ينفق مع أعادي أهل الصلاح ولا تقضي حاجته.
وقال أبو سعيد الواعظ رؤيا الجن تؤول على ثلاثة أوجه خسران وهوان وخوف شديد.
ومن رأى أنه يعلم الجن القرآن فإنه يؤول بحصول الرياسة.
ومن رأى جنيا دخل داره فإن اللصوص يدخلونها، وربما دلت رؤيا الجن على رؤيا أناس أصحاب احتيال في أمور الدنيا وغرورها.
وقال جعفر الصادق رؤيا الجن تؤول على ثمانية أوجه رؤية الأعداء وفساد الدين وشهوات وهوى نفس واشتغال وإهمال العبادة والطاعة وبعد عن أهل الدين والصلاح ويميل إلى أكل الحرام. والجنون تقدم تعبيره.
تأويل رؤيا الكهنة
أما الكهنة فتؤول على أوجه، فمن رأى كاهنا وهو المنجم فيؤول برجل قريب من الملوك.
ومن رأى أنه صار منجما فإنه يتقرب إلى ملك بالكذب والزور والبهتان، وقيل رؤيا المنجم تؤول برجل كذاب لا يشكر نعم الله عليه.
وقال الكرماني من رأى أنه يتكلم بكلام الكهنة والخطاطين ونحوهم أو يكلمهم بكلام يناسب ذلك فإن تأويله أباطيل وغرور وتصديق ذلك في المنام واليقظة جهل.
تأويل رؤيا السحرة
وأما السحرة فتؤول بالكلام الباطل والكذب والفتنة وفعل قبيح وشغل ذميم بلا أصل ولا فرع وهو عدو ظالم غدار ضال مكار.
وقال الكرماني من رأى أنه مسحور أو يسحر فإن السحر يؤول بالفتنة والكيد فإن كان الساحر جنيا فهو أقوى وأبلغ.
ومن رأى أنه يسحر ولا يحقق سحره فإنه يقصد أن يكيد أحداً فلا يقدر عليه.
ومن رأى أنه سحر أحداً وأفاد معه السحر فبخلافه.
ومن رأى سحرة مجتمعين في مكان قاصدين فعل أمر فإنهم أعداء فليحذرهم.
ومن رأى ساحرا فعل شيئا يشكر عليه فإنه يرتكب فسادا ويذم على فعله، وإن رأى بخلاف ذلك فضده، وقيل من رأى أن سحر أحداً لمحبة فإنه يحتوي على عقله ويكون تمكنه من ذلك بقدر احتوائه عليه، وإن رأى بخلاف ذلك فضده.
وقال بعض المعبرين من رأى أنه صار ساحرا فإنه لا يفلح أبدا لقوله تعالى ( ولا يفلح الساحر حيث أتى ) والله أعلم.



● [ ثانيآ تأويل رؤيا ] ●
أشياء مفردة لم يسبق تأويلها

● القنطرة فإنها تؤول بالخير، وقال الكرماني من رأى أنه يجوز على القنطرة فإنه يدل على حصول عز وجاه ورفعة ومال ووصول مقصوده من قبل السلطان، وقيل من رأى أنه جاز على قنطرة فإنه يخلص مما يكره للمثل السائر بين الناس " فلان جاز القنطرة ".
وقال جعفر الصادق القنطرة تؤول على أربعة أوجه شجاعة وسلطنة وخير ومراد.
● والانبوبة تؤول بالجارية.
وقال ابن سيرين تؤول بالمرأة.
وحكي عن أبي خلدة أنه قال حضرت عند محمد بن سيرين، وإذا برجل أقبل فقال له إني رأيت أني أشرب من أنبوبة وهي برأسين أشرب من الواحدة ماء حلوا ومن الأخرى مرا مالحا فقال له ابن سيرين لك امرأة ولها أخت فأنت تستعملها فتب وارجع إلى الله عز وجل.
● والقبة والطير يؤولان على أوجه، فمن رأى أنه حمل على رأسه ذلك وكان أهلا للمملكة فإنه ينالها وإلا فهو عز ورفعة.
● والحساب يؤول على أوجه نفس رؤيته يؤول بالمال، ومن رأى أنه يحاسب فإنه يبتلي بمحنة.
● والصليب يؤول على أوجه، فمن رأى أنه أعطى صليبا أو أشتراه فإنه يؤول بحصول خلل في دينه وميله إلى الكفر.
● والزنار يؤول على وجهين من رأى أنه شده على وسطه ان كان مستورا فإنه يؤول بحسن الديانة والصيانة أو مضى نصف عمره.
وقاله جابر المغربي من رأى إن بيده زنارا فإنه يدل على ضعف دينه، وإن رآه في وسطه يميل إلى الكفر.
● والقش يؤول بالخير والنعمة وحصول المراد من أي نوع كان.
● والبيدر يؤول بجمع المال بتعب ويخزنه مع امرأته، وقال الكرماني من رأى أنه أشترى بيدرا أو أعطى له فإنه يدل على طلب امرأة متصفة بتلك الصفة المذكورة
● والبيع والشراء يؤولان على أوجه منهم من كرههما ومنهم من قال البيع خير من الشراء ومنهم من قال بيع ما كان نوعه مكروها فهو محمود خلافه ضده.
● وجلد الدواب يؤول بالخير والمنفعة على قدر ما ينسب إليه ذلك الجلد من الحيوان والجلود تؤول على أوجه.
قال دانيال جلد الآدمي يؤول بالزينة والرياسة.
وقال ابن سيرين الجلد ستر وبركة.
ومن رأى جلده أسود أو أزرق فإنه يدل على الغم والهم.
ومن رأى جلد رجله أسود فإنه يدل على قضاء حوائجه.
وقال الكرماني جلد جميع الحيوانات هو مال ومنفعة وفائدة.
● والبكرة تؤول بخادم الخازندار فما رؤي في ذلك من زين أو شين يؤول فيها.
● والظل يؤول بالهبة والوقار والرفعة
وظل الجبل يؤول بالرفعة والجاه من قبل السلطان وكذلك ظل القصور وظل الجدار فإنه رفعة من جليل القدر.
وظل الشجرة راحة وسهولة من قبل رجل ذي التجاء.
وقال الكرماني من رأى أنه في موضع خراب قاعد في ظل فإنه يدل على قرب أجله لقوله تعالى ( ألم ترى إلى ربك كيف مد الظل ) الآية.
وظل الصيوان يؤول لمن جلس فيه بحصول منفعة من ملك.
● وبحار الرأس يؤول بالهم والغم والخصومة والصيد يؤول على أوجه أما صيد ما يحل من جميع الحيوان مطلقا سواء كان بريا أو بحريا فإنه مال حلال وغنيمة، وما لا يحل مال حرام، وبقية الكلام في الصيد والصياد والأنواع التي تصاد تقدم تعبير كل شيء على حدته في محله وفصله.
● والشبكة تؤول على أوجه مكيدة وحصول أمر منه مكسب حلال وعزل ومكر وخديعة وقبض على لصوص.
● والصحبة تؤول على أوجه،
فمن رأى أنه صاحب أحداً من أهل الصلاح فإنه خير ومنفعة وزيادة في دينه.
ومن رأى بخلاف ذلك فتعبيره ضده.
وقال جابر المغربي مصاحبة الملوك تؤول بالخير والمنفعة وحصول الفوائد منهم.
ومن رأى أنه صاحب مشركا فإنه يتوب إلى الله متابا.
ومن رأى أنه صاحب عجوزا فإنه يدل على مرضه وميله إلى الدنيا.
● والكسر يؤول على وجهين، قال ابن سيرين ومن رأى شيئاً كسر من أي نوع كان يعرفه دل على حصول خسارة، وإن لم يعرفه فتأويله عائد إليه.
وقال جابر المغربي رؤيا كسر ما هو مكروه أو ما هو من آلات الملاهي فهو محمود.
● والعاج يؤول على أوجه
مال من قبل السلطان فمن رأى أن معه عاجاً فإنه يدل على حصول مال من قبل السلطان بمقدار ذلك.
ومن رأى أن معه صندوقا من عاج فإنه يدل على طلب امرأة من أقاربه أو ممن يتقرب إلى السلطان.
ومن رأى أن له دواة من عاج أو أعطاه إياها أحد فإنه يدل على حصول جارية من سلطان وكلما كان العاج أبيض كان ماله أزيد وأكثر.
● والعارية تؤول على وجهين، فإذا أعار الإنسان شيئا لمن يحبه فإنه يدل على ثبوت محبته، وإن كان بخلاف ذلك فتعبيره ضده.
● والعاشق يؤول برجل حريص على الخير والصلاح إذا كان من أهله، وإن لم يكن من أهله فبالشر والفساد.
وقال إسماعيل بن الأشعث من رأى عاشقا وصل من معشوقه إلى مقصوده فإنه يؤول بالخير والمنفعة.
وقال جابر المغربي من رأى أنه عاشق صورة حسنة ونيته حميدة فهو محمود، وإن كان بخلاف ذلك فتعبيره ضده.
وقال بعض المعبرين من رأى أنه عشق وصبر على ذلك خوفا من الله تعالى أو قدر عليه وعف عنه يموت شهيدا لقوله عليه الصلاة والسلام: من مات عاشقا مات شهيدا.
● والعرق يؤول على أوجه،
فمن رأى أنه أصاب عرقا من غيره فإنه يصيب مالا.
ومن رأى أنه خرج منه عرق فإنه يؤول على الخسارة، وقيل رؤيا عرق ما يؤكل مال حلال وما لا يؤكل مال حرام.
ومن رأى حيوانا عرق فإنه يؤول على وجهين تعب ومشقة ومال ومنفعة.
وقال الكرماني العرق الطيب الرائحة لا بأس به والكريه الرائحة ضده.
ومن رأى أن ضعيفا عرق فإنه ينال الشفا، وربما يموت وبقية الكلام في العرق تقدم في مناسبته في أماكن شتى.
● والعزل يؤول على أوجه،
فمن رأى أنه عزل وكان صاحب منصب فإنه يدل على الثبات له، وقيل من رأى شيخا عزل فهو محمود، وإن كان شابا فبضده والعزل لمن يليق بالولاية يدل على نيلها.
وقال الكرماني من رأى أنه عزل وكان ملكا فإنه يؤول على وجهين فساد في دينه ونقصان في منزلته.
وقال جابر المغربي من رأى أنه عزل عن منصبه فإن كان من أهل الصلاح وهو سالك في منصبه الطريق الحميد فليس بمحمود، وإن كان بخلاف ذلك فتعبيره ضده.
● والعسس يؤول على أوجه
من رأى أنه يعس مع شرطي فإن كان من أهل الصلاح فإنه يدل على حصول الخير والمنفعة، وإن كان بخلافه فتعبيره ضده.
ومن رأى أن عسسا أمسكه وحصل منه مشقة فإنه يدل على حصول مضرة من قبل الملوك.
● والعقل يؤول على أوجه،
فمن رأى إن عقله مصور وهو يحدث ويقول أنا عقلك ويعلم أنه عقله فإن كان الرائي من أولى النهي فإنه يدل على مصاحبته ولد الملك ويحصل منه خير ومنفعة.
وقال الكرماني من رأى العقل بهذه الهيئة فإنه يدل على العز والشرف والمرتبة والجاه.
وقال دانيال رؤيا العقل تؤول بالدولة والنصرة.
وقال جابر المغربي رؤيا العقل والروح تؤول بالأب والأم سواء كانا حاضرين أو غائبين، فمن رأى شيئا منهما فإنه يرى أحد أبويه.
وحكي أن رجلاًأتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله رأيت الليلة روحي وعقلي مجتمعين على صورة آدميين فجاء إلي وشربا معي الخمر كما كنا نفعل في الجاهلية فقال عليه الصلاة والسلام: العقل يؤول بقسمة الدنيا والروح تؤول بقسمة الآخرة.
وقال جعفر الصادق رؤيا العقل والروح يؤولان على ستة أوجه بخت ودولة وأب وأم ومال وشرف.
● والعلامة تؤول بحصول الولاية وظهور الأشغال الصعاب وقهر الأعادي إذا كانت العلامة جيدة، وإذا لم تكن فبخلافه.
وقال جابر المغربي الجيدة تتعلق بالديانة وتدل على الاقبال والسعادة الأخروية وبقية الكلام تقدم.
● والهودج يؤول على أوجه،
فمن رأى أنه في هودج فهو خير ومنفعة.
ومن رأى أنه نزل من الهودج فبخلافه.
وقال جابر المغربي من رأى أنه قعد في هودج بواسطة بعض الأكابر فإنه يدل على الاتصال برجل جليل القدر وارتفاع مهماته وقدره وجاهه.
وقال الكرماني من رأى على بابه هودجا أو في داره وكان عنده مريض فإنه يموت وكذلك المحار.
وقال أبو سعيد الواعظ الهودج يؤول بامرأة وكذلك رؤيا المحارة من هذا النوع.
وقال جعفر الصادق رؤيا الهودج تؤول على سبعة أوجه علو قدر وعز ومرتبة ورياسة ورفعة وولاية واتصال بالأكابر.
● والغارة تؤول بالهم والغم.
قال ابن سيرين، ومن رأى أن ماله نهب فإنه يدل على حصول هم وغم بقدر تلك الغارة.
وقال جابر المغربي من رأى أن عسكر الإسلام قد نهب دار الكفرة فإنه يدل على حصول مصيبة لأهل دار الكفر.
ومن رأى بخلاف ذلك فتعبيره ضده.
وقال جعفر الصادق الغارة تؤول على سبعة أوجه خصومة وجدال ونقص وخسارة وهم وغم ورخص السعر إذا كانت غنيمة.
● والغائب يؤول على أوجه
قال ابن سيرين من رأى غائبا قدم عليه من السفر فإنه يدل على وصول خبر سار من ذلك الغائب، وربما يدل على وصول الغائب سريعا.
ومن رأى أنه بعد عن أقاربه فإنه يدل على عدم وصول الخبر.
وقال جابر المغربي من رأى أن غائبا أقبل من السفر فإنه يدل على تيسير أموره وأشغاله.
ومن رأى غائبا مسرورا منشرح الصدر قد أقبل بمال ونعمة فإنه يدل على الفتوح وحصول الخيرات.
ومن رأى غائبا عبوسا ومفلسا قد أقبل فإنه يدل على حصول الهم والغم.
وقال إسماعيل بن الأشعث من رأى أن غائبه أقبل من السفر فإنه يدل على قدومه إليه سريعا، ومن رأى غائبا أقبل عريانا ماشيا فإنه يدل على قطعه من الطريق ويأتي وهو مفلس.
● والغنيمة تؤول على أوجه
قال ابن سيرين إذا كانت من مال الكفار فتؤول بحصول الخير، وإن كانت من مال أهل الإسلام فبضده.
ومن رأى عسكر الإسلام أتى بغنيمة كثيرة من دار الكفر فإنه يدل على الرخص ووفور الخيرات بدار الإسلام.
ومن رأى أن الكفار غزوا دار الإسلام فتعبيره ضده.
● والتفاؤل يؤول على وجهين قال ابن سيرين من رأى أنه تفاءل وكان فاله جيداً فإنه يدل على الظفر بالأعداء، وإن رأى بخلاف ذلك فتعبيره ضده.
وقال جعفر الصادق الفال يؤول على ثلاثة أوجه حصول ظفر والوصول إلى المرام وقضاء الحوائج.
● والدين يؤول على أوجه قال ابن سيرين من رأى أن عليه دينا ووفاه فإنه يدل على الحج، وإن كان قد وعد يوفى وعده، وإن فاتت صلاته فإنه يقضيها.
● والفرج يؤول على أوجه
من رأى أن له فرجا كفرج النساء فإنه يدل على المذلة والتحير للرائي.
ومن رأى أن أحداً يجامعه فإنه يدل على قضاء حوائجه منه.
● والتحكم في الأمور يؤول على أوجه.
قال ابن سيرين من رأى أن أحداً يتحكم في أمر يريده فهو خير ومنفعة، وإذا كان بخلافه لا يضره.
ومن رأى أن أحداً يأمره بكسر الخبز فإنه يؤول بأنه يغر إخوانه.
ومن رأى أن أحداً يأمره باحضار أكل فإنه يؤول بحثه على الاجتهاد فيما هو بصدده.
ومن رأى أن أحداً يأمره ببيع القمح فإنه يؤول بحثه على الاجتهاد في تحصيل رزق حلال.
ومن رأى أن أحداً يأمره بشد وسطه فإنه يحثه على قيامه في أشغاله بما يحصل له به الفائدة.
ومن رأى أن أحداً يأمره بالتوقف فإنه يؤول بالظفر على أعدائه.
ومن رأى أن أحداً يأمره بأن يصطلي بالنار فإنه يؤول بحثه على حفظه ماله.
ومن رأى أن أحداً يأمره باطفاء السراج فإنه يحثه على خزن ماله.
ومن رأى أن أحداً يأمره بفرش فراشه فإنه يحثه على الزواج.
ومن رأى أن أحداً يأمره بأن يزرع بزرا فإنه يدل على حثه على إصلاح معيشته من النار.
ومن رأى أن أحداً يأمره بالاغتسال فإنه يؤول بالتوبة.
ومن رأى أن أحداً يأمره بما ذكر مفصلا فهو كأمره له والمعنيان في ذلك سواء.
وقال الكرماني رؤيا الأوامر من الشاب لا ينبغي الالتفات إليها ولا الاعتماد عليها والأمر من الشيخ غير محمود وتعتبر من ذلك، وقيل من رأى أنه يأمر وينهى فإن كان موافق الشريعة فهو محمود، وإن كان بخلافه فهو بضده.
ومن رأى أن أحداً يأمره بما هو صلاح له فهو خير وبركة.
ومن رأى بخلاف ذلك فتعبيره ضده.
● والنمو يؤول على أوجه
قال ابن سيرين النمو في الشيء إذا كان فيه مصلحة فإنه يدل على الصلاح وحصول الخير، وإن لم يكن فيه مصلحة فتعبيره ضده.
وقال الكرماني النمو في الجسد إذا لم يكن ضررا فإنه يدل على حصول المال والنعمة لصاحبه.
● والقبة من أي نوع كان تؤول على سبعة أوجه امرأة ومرتبة وشرف وخير ونعمة وعز وجاه.
● والقسمة تؤول على أوجه،
ومن رأى أنه يقسم شيئا بين جماعة بالحق فإنه يدل على مراعاة الانصاف وتجنبه عن الميل، وإن كان بخلاف ذلك فتعبيره ضده.
ومن رأى أنه يقسم ماله لمهم خير وصلاح فإنه يدل على تزويج ولده من أقاربه.
ومن رأى أنه يقسم مالا لأجل فساد فإنه يؤول بالفساد.
ومن رأى أنه يقسم مالا للأجانب الغرباء فإنه يدل على فساد حاله وتضييع أشغاله.
وقال الكرماني من رأى أنه يقسم شيئا بلا رضا صاحبه فإن تأويله عن الخير والشر يؤول إليه، والعض على الشيء فيه وجهان إذا كان على نحو حبل مما ليس فيه نتيجة فليس بمحمود، وإذا كان مما يحصل نتيجة فلا بأس به.
● والعض على أوجه،
فمن رأى أنه عض أحداً بمحبة ومودة فإنه يدل على ازدياد محبته في قلبه، وإن عضه بالغضب والحقد فإنه يدل على خطر يناله في مهماته وأشغاله بسبب عضه.
ومن رأى أن رجلاً معروفاً عضه فإنه يدل على حصول مضرة من عدو وخسارة، وإن كان مجهولا فإنه يدل على حصول مضرة.
ومن رأى أن فرسا عضه فإنه يدل على نقصان في شرفه.
ومن رأى أن جملا عضه فإنه يدل على حصول مضرة من رجل جليل القدر.
ومن رأى أن حمارا عضه فإنه يدل على حصول خلل في عزه.
ومن رأى أن بغلا عضه فإنه يدل على حصول مشقة في سفره.
ومن رأى أن شيئا من الحيوان عضه سواء كان بحريا أو بريا أو طيرا فليس بمحمود.
● والضياع يؤول على أوجه،
فمن رأى أنه ضاع فإنه يدل على خمول ذكره في ذلك المكان لأن الضائع لا يعرفه أحد.
ومن رأى أن عياله قد ضاعوا فإنه يؤول بحصول غم وهم بسبب الضائع.
ومن رأى أن شيئا ضاع منه إن كان ذلك الشيء محمودا فإنه يدل على حصول مضرة بمقدار قيمة ذلك الشيء، وإن كان بخلافه فتعبيره ضده.
● والعجلة تؤول على أوجه،
ومن رأى أنه ركب عجلة وهي تسير به فإنه يدل على حصول الشرف والرفعة.
ومن رأى أن له عجلة وهو لم يقعد عليها فإن المرض والتعب يكون أسهل وأخف.
ومن رأى أن ملكا أعطى له عجلة فإنه يصيب سلطانا بقدر كبرها.
ومن رأى أنه يتبع عجلة فإنه يتبع صاحب سلطان.
ومن رأى أنه على عجلة عليها أثقال وهي لا تسير به فإنه يصيبه هم وحزن.
● واهتزاز الأشياء يؤول على أوجه،
ومن رأى أن السماء تهتز فإنه يدل على الفساد والظلم والفتنة في ذلك المكان.
ومن رأى أن الشمس أو القمر تهتز فإنه يدل على حصول آفة ومشقة لملك ذلك المكان.
ومن رأى أن النجوم اهتزت فإنه يدل على حصول الفتنة أو التشويش في أكابر الملك.
ومن رأى أن الأرض تهتز فإنه يدل على حصول الآفة لأهل ذلك المكان بقدر اهتزاز الأرض.
ومن رأى أن الجبل يهتز فإنه يدل على حصول البلاء والمشقة لملك ذلك المكان بقدر اهتزاز الجبل.
وقال جابر المغربي من رأى أن العرش يهتز فإنه يدل على فساد علماء ذلك المكان وقلة أمانتهم.
ومن رأى أن اللوح أو القلم يهتز فإنه يدل على فساد الكتاب وأهل القلم.
ومن رأى أن السموات السبع تهتز فإنه يدل على نزول عذاب وغضب من الله تعالى على أهل ذلك المكان بسبب معصيتهم.
ومن رأى أن الشمس والقمر وجميع الكواكب تهتز فإنه يدل على خصومة ملوك ذلك المكان ومحاربتهم ومقاتلتهم وسفك الدماء الكثيرة.
ومن رأى أن قصر الملك أو داره يهتز فإنه يدل على وقوع أهل ذلك المكان في المحنة.
ومن رأى مسجد الجامع يهتز فإنه يدل على فساد العلماء ومعصيتهم.
ومن رأى بيته يهتز فإنه يدل على حصول الآفة والمحنة لأهله.
ومن رأى أن جسده يهتز فإنه يدل على حصول الفساد في دينه وفي الجملة إذا رأى شيئا من الموجودات تهتز فليس بمحمود.
● والمرهم يؤول على أوجه،
فمن رأى أنه يلطخ مرهما على عضو مريض أو يضع المرهم على جرحه فإنه يدل على الخير والصلاح والصحة وأكل المرهم يدل على أكل المال الحرام أو الحزن والمضرة.
وقال جابر المغربي من رأى أن المرهم يزيد في جسده فإنه يدل على زيادة النعمة والمال.
ومن رأى أن المرهم يأكل لحمه من جسده فإنه يدل على نقصان المال والنعمة.
● والسكر من أي نوع كان يؤول على أوجه،
فمن رأى سكران فإنه يدل على حصول مال حرام ويكون مقصرا في صلواته.
وقال الكرماني من رأى أنه سكران بغير سكر فإنه يدل على الخوف والفزع الشديد ونقصان المال، وأما كل نوع مما يسكر به إذا استعمله الإنسان فقد تقدم تعبيره مع نوعه.
● والمشرق يؤول بملك من تلك الجهات، فمن رأى صوبه ما يزين أو يشين فهو يؤول في ذلك.
ومن رأى أنه بالمشرق وهو نير والمكان محمود فهو خير ومنفعة، وإن كان بخلافه فتعبيره ضده.
المغرب يعبر بضد ما عبر في المشرق.
● والكنز يؤول على أوجه،
فمن رأى أنه وجد كنزا فإنه يمرض أو يكوى أو يحصل في قلبه ما يؤلمه مثل الكي.
ومن رأى أنه وجد كنزا في مكان خراب فإنه يدل على هلاكه بمرض أو يطول مرضه، وإن كان وجده بمكان معمور فإنه يدل على حصول الشفاء.
● والقصر يؤول على أوجه،
فمن رأى أنه دخل قصرا فإنه يدل على حصول النعمة والمال خصوصا إذا كان القصر مبنيا من لبن وطوب وأن كان من جص وحجر فإنه يدل على حصول المال والفساد في الدين وحصول الغم من جهة الملك.
ومن رأى أن قصره اشتعل بالنار فإن الملك يأخذ ماله.
وقال جعفر الصادق القصر يؤول على عشرة أوجه نعمة ومال وولاية ومرتبة ورياسة وشرف وسلطنة وحصول مراد وفرح وسرور بقدر علوه وحسنه.
● والمعصرة تؤول على أوجه،
ومن رأى معصرة يعصر بها ما يكون نوعه محمودا في علم التعبير فإنه يتقرب إلى ملك فإن كانت المعصرة من خشب يكون الملك ظالماً، وإن كانت من لبن يكون عادلا، وإن كانت من جص فإنه يكون مهابا فإن لم يعصر فيها شيئا لم ينل من الملك منفعة.
● والخركاة تؤول بامرأة، فمن رأى أنه قاعد في خركاة فإنه يتزوج امرأة ويحصل له خير من متاع الدنيا خصوصا إذا كانت ملكه أو يعرف مالكها، وإن لم يعرف صاحبها والخركاة إن كانت خضراء أو بيضاء فإنها تدل على الخير.
وقال الكرماني من رأى خركاة مجهولة لونها أخضر وهو قاعد فيها فإنه يدل على موته شهيدا، وإن كانت معروفة أو كانت ملكه فإنه يدل على ديانته وتقواه، وإن كانت بيضاء فإنه يدل على المال والمنفعة، وإن كانت حمراء فإنه يشتغل باللهو وشهوة الدنيا، وإن كانت زرقاء فإنه يدل على الحزن والمصيبة، وإن كانت سوداء فإنه يدل على حصول المنفعة القليلة خصوصا إذا كانت ملكه، وإن لم تكن ملكه فتأويلها راجع إلى صاحبها من الخير والشر.
● والناقوس يؤول برجل منافق كذاب لا يكون فيه خير قط.
ومن رأى أنه يضرب ناقوسا فإنه يصاحب رجلاًمنافقا كذابا، وإن رأى أنه يضرب الناقوس في المسجد فإنه يدل على محبته الكفار وميله إلى مذهبهم.
وقال جعفر الصادق ضرب الناقوس يؤول على ثلاثة أوجه كلام كذب ونفاق ومحبة الكفر.
● والجديد والعتيق في جميع الأشياء يؤولان على وجهين كل ما كان نوعه جديدا وهو محمود فإذا عتق صار بضده وكل ما كان عتيقا وهو محمود فإن رآه جديدا يكون بضده.
وفعل الخير من كل شيء يؤول بالعز والقوة والدولة والسعادة في الدين والدنيا بقدر ما فعل من الخير ويكون نجاة من عذاب الآخرة.
● والهباء يؤول على أوجه
قال ابن سيرين الهباء يؤول بالباطل من الكلام والفعل الذي لا يكون فيه خير كما قال الله تعالى ( فجعلناه هباء منثورا ).
وقال جابر المغربي من رأى هباء في الهواء إن كان أحمر فإنه يدل على الخصومة والفتنة وسفك الدم في ذلك المكان، وإن كان أصفر يدل على المرض، وإن كان أسود يدل على الحزن والمصيبة، وإن كان أبيض يكون ما ذكر أقل وأسهل.
● والمطلب يؤول على أوجه،
فمن رأى أنه حفر مكانا فوجد فيه مطلباً من ذهب فإنه يدل على حصول الولاية بمقداره، وإن كان مصلحا يرزقه الله تعالى العلم والحكمة، وإن كان صاحب حرفة فإنه يجمع المال من كسبه.
وإن وجد مطلباً من فضة فإنه يتزوج من الأكابر امرأة ذات جمال ومال وحسن ونسب، وربما تلد ولدا مباركا.
وإن كان مطلباً من نحاس أصفر فإنه يدل على وقوع الصحبة بينه وبين رجل كبير سيء الفعل، وإن كان المطلب من حديد فإنه يصاحب رجلاًكبيراً ذا قوة وكلام نافذ ويحصل له مال ومنفعة كثيرة.
وإن كان مطلباً من زبرجد فإنه يكون صاحب دولة أو يحصل له منفعة من قبل الملك.
وإن كان مطلباً من فيروزج فإنه يدل على الظفر والدولة وحصول المراد وقهر الأعداء.
وإن كان مطلباً من عقيق فإنه يدل على حصول منفعة من ملك أو رجل كبير، وإن كان مطلباً من شبه فإنه يتكلم مع أحد بكلام لا ينفذ ولا يسمع.
وإن كان مطلباً من لعل فإنه يدل على حصول الجاه والشرف والمنزلة ويحصل له من ملك مال ونعمة.
وإن كان مطلباً من زمرد فإنه يدل على حصول الظفر وحصول المراد.
وإن كان مطلباً من زئبق فإنه يحصل له مال ونعمة من رجل حسن المعاملة.
وإن كان مطلباً من نوشادر أو بورق فإنه يدل على الحزن والخسارة.
وإن كان مطلباً من نفط فإنه يفتضح بين الناس ويحصل له من الناس ملامة.
وإن كان مطلباً من ملح فإنه يحصل له خير ومنفعة من رجل جليل القدر.
وإن كان مطلباً من كحل أو زاج أو شيء يكون لونه أسمر فإنه يدل على الغم والمضرة، وإن كان الزاج أبيض فإنه يدل على المنفعة.
وإن كان مطلباً من مغناطيس فإنه يدل على مصاحبته برجل قوي طماع.
● والمبارزة تؤول على أوجه،
فمن رأى أنه صار مبارزا وكان ملكا فإنه يدل على قوة في ملكه وثباته، وإن كان الرائي عالماً فإنه ينفرد بالمعرفة، وإن كان تاجرا يحصل له من تجارته مال كثير، وإن كان فقيرا فإنه يتسع عليه الرزق.
● والعش من رأى شيء كان لأي صنف كان من الطيور فإنه يؤول على أوجه.
قال ابن سيرين من رأى طيرا عمر عشا في داره أو منزله فإنه يحصل له خير بمقدار قيمة ذلك الطير.
ومن رأى أنه خرب عش طير أو رماه فإنه يعمل أمرا مكروها.
ومن رأى أن عش طير كأنه قد وقع ثم أخذه ووضعه مكانه فإنه يعمل شيئا يحصل منه أجر وثواب.
ومن رأى أنه قعد في عش طير كبير فإنه يستظل برجل جليل القدر ويحصل له منه خير ومنفعة.
● والسرج يؤول على أوجه
إذا كان على ظهر الفرس فمهما رأى فيه من زين أو شين فإنه عائد على صاحبه.
ومن رأى أنه اشترى سرجا أو أعطاه له أحد فإنه يشتري جارية أو يخطب امرأة ذات مال كثير ويحصل له منها مال من جهة الميراث.
ومن رأى أن سرجه انكسر فإنه امرأته تموت.
ومن رأى أن سرجه قد ضاع فإنه يطلق امرأته ويفارقها.
وقال جابر المغربي من رأى سرجه مكللا بالجواهر فإنه يحصل له مال بسبب المرأة، وإن كان السرج مزينا بالذهب أو الفضة فإن امرأته تكون معجبة متكبرة ضعيفة في طريق الدين، وإن كان السرج خاليا عن الزينة فإن امرأته تكون صالحة ذات ديانة وأمانة.
وقال أبو سعيد الواعظ السرج يدل على امرأة عفيفة حسنة غنية، وقيل ركوب السرج إصابة مال، وقيل إصابة ولاية، وقيل هو استفادة دابة، ومن رأى أنه ركب سرجا نصر في كل أموره.
● واللجام يؤول على أوجه،
فمن رأى أن لجام فرسه انقطع أو ضاع فإنه يدل على نقصان شرفه وجاهه.
ومن رأى على رأسه لجاما كالخيول فإنه يدل على التوبة والصوم وتجنبه عن الكلام الباطل كما قال أمير المؤمنين علي كرم الله وجهه من كان خائفا فلجامه في فمه.
وقال جابر المغربي اللجام على رأس الملوك محمود لأنه يكون مطيعا لمولاه، وقيل رؤيا اللجام تؤول بالأدب لمن يكون في فمه ومن أصلحه فإنه يؤدب غيره.
وقال جعفر الصادق اللجام يؤول على ستة أوجه شرف وجاه وصوم وسكوت وأدب ووقار في الأمور.
● وضرب الكرة يؤول على أوجه،
فمن رأى أنه يضرب الكرة وكان ملكا فإنه يظفر بأعدائه، وإن كان عاميا فإنه يخاصم مع أحد والغالب يظفر، وربما يناظر غيره ويسمع كلاما فاحشا.
وقال الشيخ محمد الفرعوني الكرة تؤول بالكورة قال بعض المعبرين رأيت شخصا أعطاني كرتين فتوليت نيابة كورتين وهي الكرك والشوبك.
وقال أبو سعيد الواعظ الكرة إذا كانت من أديم تؤول برجل رئيس أو عالم، وقيل اللعب الكرة مخاصمة لأن من لعب بها كلما أخذها ضرب بها الأرض.
● والصولجان قد تقدم تعبيره.
● والبرذعة تؤول على أوجه منهم من قال امرأة ومنهم من قال غير ذلك.
ومن رأى أنه ركب على برذعة فإنه يتوب من ذنوبه بعد طول تنعمه فيها.
ومن رأى على ظهره برذعة فإنه يطيع امرأته.
ومن رأى أنه ابتاع برذعة فإنه يبتاع جارية.
● والقتب خادم حمول نفاع فمهما رأى فيه من زين وشين يؤول في ذلك الخادم.
● والحقب يؤول بالسنة، فمن رأى حقبا جديدا وثيقا فإنه يؤول بسنة مباركة خصبة.
ومن رأى بخلاف ذلك فتعبيره ضده وكثرة الأحقاب محمودة.
وقال بعض المعبرين ربما يؤول الحقب لمن ناله أن يعمر ثمانين سنة لقول بعض المفسرين في قوله تعالى ( لابثين فيها أحقابا ) الحقب ثمانون سنة، وقيل سبعون سنة.
● والمقود يؤول بالأدب والمال والعلم.
● والحزام يؤول بالخادم ونفاذ الأمر.
● والركاب يؤول بالخادم، وربما كان عزا لما تقدم أنه من رأى نقصا في آلات سرجه فإنه نقص في عزه.
● والمهماز نظير ذلك في التأويل، وربما كان أشد منه.
● والبروج الاثنا عشر تعبير كواكبها تقدم والآن نذكر نفس البروج.
قال ابن سيرين من رأى برج الحمل فإنه تقضي حاجته من رجل محتشم.
ومن رأى برج الثور فإنه يقع له شغل برجل جاهل فتقضي حاجته بعد بطء.
ومن رأى برج الجوزاء فإن له صحبه برجل عالم عارف فصيح كاتب وتقضي حاجته.
ومن رأى برج الأسد فإنه يقع له أمر بملك أو رجل جليل القدر وتقضي حاجته ويعلو قدره.
ومن رأى برج السنبلة فإنه يقع له أمر برجل فلاح أو رجل بلا وفاء ولا يحصل له مقصوده.
ومن رأى برج الميزان فإنه يصطحب بعالم أو قضا وتقضي حاجته.
ومن رأى برج العقرب فإنه يقع له أمر بعدو أو مع امرأة سيئة الفعال ولا تقضي حاجته ويغتم.
ومن رأى برج القوس فإنه يقع له أمر برجل كبير غاز وتقضي حاجته.
ومن رأى برج الجدي فإنه ينال العز والدولة وتقضي حاجته ويحبه الناس.
ومن رأى برج الدلو فإنه يقع له صحبة برجل متوسط الحال لا غني ولا فقير وتقضي حاجته ويحبه الناس.
ومن رأى برج الحوت فإنه يدل على صحبته برجل سديد الرأي مشفق قليل الكلام وتقضي حاجته.
● وأما الاستقصات وهي الدوائر الأربع التراب والماء والهواء والنار،
فمن رأى النوع الأول وهو التراب فإنه يؤول بأن السوداء غالبة عليه فليدبر نفسه ذلك.
ومن رأى النوع الثاني وهو الماء فإنه يؤول بأن البلغم غالب عليه.
ومن رأى النوع الثالث وهو الهواء فإنه يؤول بأن الدم غالب عليه.
ومن رأى النوع الرابع وهو النار فإنه يؤول بأن الصفراء غالبة عليه،
● وقيل إذا رأى الإنسان في غالب منامه ألوان السواد من جميع الأشياء فإن السواد تكون غالبة عليه، وإذا رأى ألوان البياض فإن البلغم يكون غالبا عليه، وإذا رأى ألوان الأحمر فإن الدم يكون غالبا عليه، وإذا رأى ألوان الأصفر فإن الصفراء تكون غالبة عليه والله أعلم.


مُختصر كتاب الاشارات في علم العبارات
تأليف خليل بن شاهين الظاهري
منتدى قوت القلوب . البوابة


    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 22 سبتمبر 2017 - 21:08